كتّاب

أبونا الأسقف الطوباوي نيافة الأنبا مُوسى (أسقف الشباب) له في…

أبونا الأسقف الطوباوي نيافة الأنبا مُوسى (أسقف الشباب) له في…


أبونا الأسقف الطوباوي نيافة الأنبا مُوسى (أسقف الشباب) له في قلبي مَعزة خاصة جدًا، مِن ضمن المواقف معايا..
في مرة بعت رسالة على رقم نيافته وقُلت له إني عايز أقابله وأقعد معاه شوية في العجمي لأنه كان أغلب وقته في الصيف في بيت مار مرقس- أبو تلات، أنا قُلت مش هيرد، هيطنش، مش هيأخد باله.. لكن فوجئت إني وأنا بصلي العشية في الكنيسة موبايلي رن.. ببُص أشوف مين؟! .. (الأنبا موسى).. بصراحة ذُهِلت وماكُنتش مصدق نفسي وكُنت طاير مِن الفرحة.. إللي هو ياه للدرجة دي؟! يهتم بي أنا رغم مشاغله وكِبر سِنه وضيق وقته؟! قعد يتعرف عليّ أنت مين ومنين وسنة كام وبتدرس ايه واسم أبوك إيه علشان أسجل الرقم عندي! أستغربت أكتر بصراحة تسجل الرقم كمان!!

المُهم قد كان وأتقابلنا بالفعل في أبو تلات ولحظي الحلو كان موجود معانا سيدنا الأنبا رافائيل، قعدت معاهم وأنا برضه مش مصدق! أنا إزاي قاعد وسط القامات الكبيرة دي! أنبا موسى وأنبا رافائيل ومحدش موجود معاهم غيري أنا والخدام الخاصين بيهم! كانت فرصة ذهبية بالنسبة لي..
قُلت لنيافة الأنبا موسى أنا كاتب مديح للشهداء ولعيد الصليب.. قالي وريني طيب.. طلعت موبايلي ونيافته قرأهم باهتمام وتدقيق شديد جدًا.. لحد كده جميل.. فرحت أكتر لما قال لسيدنا الأنبا رافائيل.. بُص شوف كدا يا سيدنا أبانوب كاتب إيه؟! ولقيت كمان سيدنا الأنبا رافائيل بيشجعني وبيقولي إن كلمات مديح الصليب تحديدًا كتابية وعقيدية وكويسة جدًا.. فبرضوا مش مستوعب كلام التشجيع إللي بيتقالي مِن العظماء دول! ده الواحد يحمد ربنا لو شافهم وسلم عليهم بس لكن يقعد معاهم ويشجعوه بالطريقة دي!!

المُهم لا أنسى في اخر اليوم سيدنا الأنبا موسى لما قالي تعال في حضني وقالي ” أنت موهوب يا أبانوب “!! ، وحضني بحُضن أب عظيم مُشجِع ومُحتوي وداعم وكُل شيء، مشي سيدنا الأنبا موسى وسيدنا الأنبا رافائيل ركبت معاه العربية لأقرب مكان ليّ.. فبرضوا ماكنتش مصدق نفسي!!

فمحدش يستغرب مِن عشق الناس لسيدنا الأنبا موسى، لأنه فعلًا يستاهل كتير جدًا، وكُل الحُب ده قليل جدًا قُصاد إللي بيعمله وبيقدمه، قداسة البابا شنودة فعلًا عرف يختار لنا أب حقيقي وعظيم يمتلك كُل صفات الأبوة الحقيقية مِن حُب وإحتواء وتشجيع.. وأستحق يآخُد لقب أبو الشباب.. لأنه فعلًا كُلنا طلعنا على أيده وكبرنا على برنامج شباب على طول وأتعلمنا مِن كُتبه ومحاضراته وعظاته وتعاليمه الآبائية السليمة.. فيا بخت كُل إللي عاصر الأنبا موسى وقابله فهو بدون مبالغة قد قابل مسيحًا مُتحركًا على الأرض.. ربنا يديمه بركة ونعمة في حياتنا ويخليه للكنيسة.. إلى مُنتهى الأعوام.

#أبانوب_فوزي


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

Abanoub Fawzy ابانوب فوزي

شاعر ـ كاتب قبطي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى