رابطة حقوقية تكشف اختطافات الحوثي لأكثر من 1700 إمرة منذ…


الصحفي عبدالرزاق الباشا …. هل قد سمعت ان قوات سعوديه او اماراتيه اختطفت إمرة واحده في اليمن ؟….
واذا اتفقنا معك ان السعوديه والأمارات احتلال. فماذا تسمي الحوثي؟… اسعفنا بتسميه تليق بجرائمهم بدل ماانت جالس فوق راسي لليل نهار.
اتحوث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رابطة حقوقية تكشف اختطافات الحوثي لأكثر من 1700 إمرة منذ 2017 وحتى 2022م

الرصيف برس – عدن
https://alraseefpress.net/?p=news_details&id=13400

كشفت الرابطة الإنسانية للحقوق وتحالف نساء من أجل السلام عن اختطاف 1781 امرأة من قبل مليشيا الحوثي خلال الفترة من ديسمبر 2017 وحتى سبتمبر 2022م.

وقالت الرابطة، في ندوة حقوقية عقدت على هامش الدورة الـ51 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة بمدينة جنيف السويسرية، إلى أن اعتقالات النساء تمت خارج إطار القانون وبدون أي إجراءات قانونية.

وأضافت الرابطة أن الندوة تطرقت إلى ما تتعرض له النساء في سجون مليشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، واستخدامهن كورقة ضغط على جميع المعارضين لها.

مشيرة إلى ما حدث مؤخراً من اعتقال لـ74 فتاة من محافظة حجة والزج بهن في سجن النصيرية المركزي بحجة، منوهة إلى أحكام الإعدام بحق النساء حيث صدرت ستة أحكام إعدام بحق ست نساء بينهن قاصرة.

وشددت الرابطة على ضرورة التركيز على جرائم المليشيا ضد النساء في ظل استمرارها في ممارسة جرائم اعتقال واختطاف وتعذيب واغتصاب النساء في مناطق سيطرتها والتي ارتفعت حدتها بشكل مخيف.

وطالبت الرابطة بالإفراج عن جميع النساء المعتقلات في السجون الرسمية والسرية والمحتجزات في أقسام الشرطة والبحث الجنائي والأمن السياسي والأمن القومي بصنعاء وذمار وقلعة رداع وسجن حجة.

وكانت وزارة حقوق الإنسان بحكومة الشرعية كشفت عن ممارسات لا إنسانية وجرائم ترتكبها مليشيات الحوثي بحق النساء من خلال ما تطلق عليهن بالزينبيات.

وقال وكيل لجنة حقوق الإنسان عصام الشاعري أن مليشيات الحوثي الإرهابية أنشأت «كتائب نسائية»، وحولتها إلى «وحوش بشرية» تبث الرعب وتمارس كل أشكال الترويع والانتهاكات من اقتحام للمنازل والاعتداء على النساء وقمع المظاهرات.

وأضاف إلى أن هذا الاسم أصبح أداة إرهاب للمجتمع والمرأة اليمنية.

وأشار الوكيل الشاعري إلى أن أسوأ ما أفرزته المليشيات الإرهابية تجاه النساء، إحساسهن بالخوف على حياتهن وأزواجهن والمعاناة نتيجة الانتهاكات التي تمارسها «الكتائب النسائية».

يذكر أن المليشيات تفرض وجود «كتائب نسائية» في مساجد صنعاء من أجل إجبار النساء المصليات على تلقي محاضرات ودروس حوثية ذات بعد طائفي، بالإضافة إلى ذلك، تنفذ «الكتائب النسائية» عمليات اختطاف الفتيات من الشوارع ليتم بعد ذلك مقايضة حريتهن بحضور دورات طائفية وتدريبهن عسكرياً وإلحاقهن بصفوف المجندات.

ـــــــــــــ

رابطة حقوقية تكشف اختطافات الحوثي لأكثر من 1700 إمرة منذ 2017 وحتى 2022م | الرصيف برس

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات