كتّاب

مسلسل الاختيار:…


مسلسل الاختيار:
ولّا مسلسل الكذب والاستهبال وغسيل الدماغ:
فى حلقة الأمس عرضت حلقة المسلسل تسريب للقاء مرسى مع المشير طنطاوى والسيسى، حيث ” يهددهم مرسى بإن البلد حتولع لو لم يحدث مايريده الإخوان والمشير يحاول أن يهدئة ويفهمه إننا نتابعكم ونعرف تخطيطكم”
ولكن مالم يقله المسلسل إن الإخوان بعد ثورة يناير هم صنائع المجلس العسكرى وأداته فى وأد الثورة والتنكيل بالثوار..
فلا كان الإخوان دعاة ثورة ولا يريدونها.. فقبلها اعلنوا تمسكهم بمبارك.. ومن اول يوم للثورة اعلنوا انهم لن يشتركوا فى المظاهرات.. ولما شعروا بان التظاهر مطلب شعبى قالوا من ينزل من الإخوان ينزل بإرادته هو وعلى مسؤليته الشخصية.. ولما سيطر الشباب على الميدان وبدأ النظام يفقد توازنه ويقدم التنازلات.. نزلوا ليحصلوا على المكاسب..
ورحل مبارك..وكان التوجه الشعبى العام تغيير الدستور كله.. وتشكيل لجنة لوضع دستور جديد.. ولكن اتفق المجلس العسكرى مع الإخوان على الاكتفاء بتعديل بعض مواد الدستور فقط وعمل لجنة تضم الاخوانى العتيد صبحى صالح ويرأسها الإخوانى أيضا طارق البشرى.. وانتصرت مؤامرة المجلس مع الإخوان على الإرادة الشعبية.. فيما سمى ” بغزوة الصناديق”.. وسرعان ما منح المجلس للإخوان حزبا شرعيا وهو الأمل الذى لم يتمكنوا من تحقيقه فى عهد فؤاد ولا فاروق ولا ناصر ولآ السادات ولا مبارك.. واستمرت حلقات المؤامرة..
وسوف يستمر المسلسل الساخر

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى