كتّاب

خالد الرويشان | تعز .. أناقةُ العرب وعمائمُها! خمسينيات القرن الماضي من سفح جبل الضبوعة يجلس …

تعز .. أناقةُ العرب وعمائمُها!
خمسينيات القرن الماضي
من سفح جبل الضبوعة يجلس الطفلان الوسيمان مثل ملكَين كريمَين هبطا من السماء لتوّهما! بينما تبتسم مدينة تعز عن يمينهما رافعةً يدها بالتحية


صفحات السوشل ميديا
[elementor-template id=”180″]

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى