مفكرون

“انه سحر!!!” .. لاياسيدى.. انه “علم”… جملة شهيرة فى تاريخ…


“انه سحر!!!” .. لاياسيدى.. انه “علم”… جملة شهيرة فى تاريخ العلوم قالتها العظيمة مارى كورى البولندية الفرنسية التى حصلت على جائزتى نوبل ( واحدة فى الكيمياء والاخرى فى الطبيعة”… الجملة قيلت خلال الحرب العالمية الاولى حيث كانت المعارك وحشية بين المتحاربين وخاصة بين الجيشين الفرنسى والالمانى.. وقد زرت مستشفى ميدانى تحت الارض فى منطقة المارن ورأيت العجب.. كان الاطباء “يجزرون” المصابين لاستخراج الرصاص والشظايا من اجسادهم حيث بيشتغلوا “عميانى” لانه لم يكن لديها اى اجهزة للكشف عن مكان الرصاصة او الشظايا… وقد توجهت مارى كورى وكانت عالمة شابة ومعها جهاز اشعة لم يكن يعرفه احد بعد وطلبت من الطبيب المسئول عن علاج الجنود ان تساعده.. وما كان من الرجل الا ان طردها ( اولا لانها امرأة والرجل الفرنسى كان يحتقر المرأة وقتها.. كما انها اجنبية فازاى حاتعلم طبيب فرنسى كبير) وقال لها ما معناها “مش فاضيين للتخريف بتاعك”…. واصرت مارى كورى ورفضت ان تغادر المكان.. وبعد الحاح شديد قبل الطبيب ان تسلط جهازها على مكان وجود الرصاصة واجذت توجه الطبيب الذى كان معتادا على “تقطيع لحم الجندى المصاب” كانه جزار واخذت تقول له : لا يمين.. لا شمال .. تحت شوية.. حتى قالت له : هنا مكان الرضاصة.. واكتشف الطبيب صحة ما تقول فاستخرج الرصاصة دون “جزر ” جسد الجندى وقال متعجبا ” هذا سحر”… فاجابته مارى كورى العظيمة بحماس “لا ياسيدى.. انه علم”…. العمل حلو وجميل ياجماعة والجهل والتمسك بالقديم يودوا فى ستين داهية..

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. وماتت نتيجة اصابتها باللوكيميا نتيجة الاشعاع ومازال هيكلها العظمي يشع حتى الان لدرجة انهم احاطوا قبرها بطبقة سميكة من الرصاص لتحمي الزوار من الاشعاع القاتل

    لأنها كانت بتستخدم العناصر المشعة في جهاز الاشعة اللي بتطلع اشعة ألفا واشعة جاما القاتلة

    لكن اجهزة الاشعة حاليا تستخدم اشعة X الاقل ضررا

    وسيأتي أحفادنا في يوم من الايام ويتندرون على جهلنا لاننا نستخدم اشعة X لانهم بالتأكيد سيستعملون وسائل اكثر امانا في المستقبل

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى