كتّاب

الزومبى بيعيش فى الضلمة والخراب، ولو طلعت عليه الشمس بيتحرق…


الزومبى بيعيش فى الضلمة والخراب، ولو طلعت عليه الشمس بيتحرق ويموت، وكذلك الجماعة اللى ساكنين عندنا من أكتر من ألف سنة وهما مش عيالنا، ماعندهمش الرجولة يقفوا أدام راجل بجد، ولا عندهم الفهم اللى يخليهم يواجهوا مثقف، كبيرهم يدخلوا بالمئات ع الخاص يجيب سيرة أمك وابوك، وشوية شتايم بالأعضاء التناسلية، ويخرج وهو حاسس إنه المجاهد خالد بن الوليد اللى أرضى الله ورسوله.!!!
دة توجه عام عند الكائنات دى، أفتكر واحنا فى المعتقل كنت بطولى قصاد 34 إخوانى وسلفى وداعشى وخلايا تكفيرية، والكل بيكرهنى ومش طايق وجودى لكن بيوطى فورا ف الأرض لما يشوفنى، مش عشان عندى سلطة ولا أفرق عنهم ف المعاملة، كلنا مساجين رأى، لكن عشان أنا مختلف يبقى أكيد هابلغ عنهم أو هايحصل لهم ضرر بسببى، ماهو يبقى نسخة منهم يا إما أبقى عدو.!!!
راحوا مجندين أزهرى من العيال بتوع مظاهرات محمد على، دة بيغسل لى الغيارت ويشترى لى الشاى وينضف البرش وكدة يعنى، ولما أدخل أستحمى يطلع لهم المذكرات اللى بكتبها ويتلموا يقروها وانا ماعرفش طبعا ومش متخيل الدناءة دى، وييجى عبد الرحيم يجرنى ف الكلام، هما الملحدين بيقروا كتب مين؟ طب بيعترضوا على النبى والقرآن ف إيه؟ طب لو عايز أعرف فكرهم أقرا أى كتب؟ لاحظ إنى أولا مش ملحد، ثانيا بصلى معاهم الخمس أوقات حاضر ويوميا، وبخرج بس من صلاة الفجر لما يدعو على عيال إبراهيم عيسى مثلا، أو أم فلان حتى لو ملك السعودية، بقرف واخرج علنا وارفض أكمل، غير كدة واحد منهم………
المهم دبروا مكيدة يوقعونى فيها، وفجأة لقيتهم بيكذبوا ويتبلوا عليا، وفجأة طلع الورق والقلم الممنوعين وشكوى للمأمور بيطالبوا بنقلى من الزنزانة بتاعتهم لأسباب كاذبة، كام واحد بقى مضى على الورقة من ال 34 ؟ مضى 32 مسلم واللى رفض إتنين بس، ليه؟ لأنك مش منهم، مع العلم الإخوانى بيكفر الصحفيين اللى معانا، والسلفى بيكفر الإخوانى، والداعشى بيكفر السلفي لدرجة بيرفضوا يصلوا معاهم، بس يفضل المصرى هو العدو، ليه؟ لأننا عايشين ف النور والشمس بتطهرنا مش بتحرقنا.
طب والنهاية؟ ماحدش عرف ينقلنى، ولاحد قدر يرفع راسه تانى، والكل رجع واحد ورا التانى يلحس الجزمة بمذلة خوفا من الإنتقام، والكل يصالحنى ف السر ويفتن على زمايله، برضه ليه؟ لأنهم مش رجالة غير وهما مجموعة، لكن كأفراد، تامر حسنى أرجل من أرجلهم………….
توبوا – يارمم- قرفتونا ……………………




يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى