مفكرون

نشوان معجب | (من ذا الذي يُقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له)؟ .. هل فيكم أحدٌ يُقرض الله؟ ..


(من ذا الذي يُقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له)؟ ..

هل فيكم أحدٌ يُقرض الله؟ .. كلا بالطبع، بل أنتم تعطون المال لعباده المحتاجين، وذلكم هو إقراضكم لله، وكذلك بقية الأمور، فالصلاة لله تعني الصلاة لعباده المقطوعين، والصيام لله تعني الصيام لعباده المحرومين، والجهاد في سبيل الله تعني الجهاد في سبيل نصرة عباده المظلومين، إلخ ..

فالله يتجلى لنا من خلال خليقته، وأعظم وأهم تجلياته في الخليقة هو تجليه في صورة الإنسان، وكل ما عدا ذلك من الفهم الديني التقليدي لطبيعة العلاقة بين العبد وربه هو من إلقاءات الشيطان ..

فهنيئا لمن عرف هذا السر ووعاه.

#ذوالنونين

نشوان معجب | ناشط مجتمعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى