مفكرون

مصر كانت دائما رائدة للعالم العرب: انطلقت النهضة العربية من…


مصر كانت دائما رائدة للعالم العرب: انطلقت النهضة العربية من مصر فى ثلاثينيات القرن التاسع عشر على يد الرائد العظيم رفاعة الطهطاوى وجاءت الاصداء فى سوريا ولبنان على يد عظماء مثل عبد الرحمن الكواكبى وشكيب ارسلان وبطرس البستانى..
من القاهرة انطلق صوت العروبة والتضامن العربى فانبعثت الاصداء فى كل ارجاء العالم العربى..
من القاهرة بدأت فكرة عدم الانحياز فسارت على نهجها معظم الدول العربية..
حتى المواقف السلبية التى ابتليت بها مصر كانت عدواها تنتشر بسرعة البرق فى العالم العربى. فمن القاهرة بدأ المد الدينى المتطرف فى بداية السبعينات من القرن العشرين فانتشر كالنار فى الهشيم فى كل انحاء العام العربى والاسلامى..
عندما كان احد نجوم الفن يظهر فى اى بلد عربى فهو لا يحصل على شهادة ميلاده الفنية إلا من القاهرة مثل نور الهدى وصباح ووردة الجزائرية وفهد بلان…
أما اليوم فان مصر تقاعست عن دورها الرائد.. مؤقتا.. فالعالم العربى يزخر بالتطورات والاراء والمبادىء العلمانية فى تونس والمغرب ولبنان وسوريا. حتى السعودية انجرفت فى التيار فبدأت دعاوى تحرير المرأة وحصلت على حق قيادة السيارة بعد قرن من التأخير
اما فى مصر فلا زالت اصوات شيوخ الضلالة هى السائدة ولا زال الفكر الدينى المتطرف والمنغلق والرافض لكل جديد هو المهيمن على الساحة.. حتى قانون الخلع الذى يعطى بعض الحقوق للمرأة فى تقرير مصيرها فهناك محاولة للردة والتراجع عنه.. فلماذا تخلينا عن دورنا الرائد؟ ومتى نستعيد زمام المبادرة؟؟؟؟؟

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. موضوع الفكر الديني المتطرف متجذر في مصر ….. في رأي المتواضع .. السبب رئيسي الذي يتجاهله الكل … هو الزيادة السكانية المروعة … مع قلة الموارد …. داخلين علي ١٠٠ مليون …. علي رقعة زراعية تتآكل بجنون ….٥٪ من مساحة مصر …. مع عدم وجود مشروع قومي لتحديد النسل …. الموضوع هيصة وفوضي..

  2. Well, in order to regain the initiative for enlightening the nation and in turn you set the example for others ,it is paramount to separate religion from politics and from coercing people into doing what they do not believe in by the use of intimidation , the use of physical ,moral and spiritual violence , and terrorism . Also, to reform the Education System including the methods of teaching and learning ,and the retraining of teachers . The rule of law must prevail to ensure the establishment of justice and fairness ,equality between the sexes, equality ,freedom of belief and worship , and citizenship rights and responsibilities . That is in a nutshell .

  3. مفيش حاجة اسمها العروبة ..هذا وهم و مخدر و لعب بمشاعر الشعوب…
    و من الحيل التي استخدمها طاعون مصر عبد الناصر ليرضي غروره و شهوته للسلطة..
    نحن في مصر ننتمي لقدماء المصريين خير سلف و اعظم اجداد… و لهؤلاء فقط.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى