مفكرون

سارة حجازى… لم اسمع عنها من قبل.. لكنى علمت بمأساتها مساء…


سارة حجازى… لم اسمع عنها من قبل.. لكنى علمت بمأساتها مساء امس.. هى ضحية مجتمع مريض ومنافق وقاسى.. مجتمع يتقبل الغش والرشوة والاختلاس.. يتقبل هتك الاعراض ومضاجعة الزوجة الميتة.. يعنى مضاجعة الموتى.. يتقبل ضرب الزوج لزوجته ضربا مبرحا قد ينتهى بالقتل ويجد المبررات لهذه الجريمة. يتقبل الكذب الدائم والمستمر فى الفاضية والمليانة.. يتقبل اهدار حق المرأة فى الميراث., يتقبل زنا المحارم والزواج العرفى.. يتقبل انتهاك الاطفال وضربهم… يتقبل التزوير فى الاوراق الرسمية وغير الرسمية.. يتقبل الشهادة الزور.. لكنه لا يتقبل بل يكره ويمقت ولا يطيق كل ما يتعلق بالحرية بشى انواعها.. وخاصة كل ما يتعلق بالمرأة.. سارة حجازى حبتها الطبيعة بجسد مختلف عنا واحتياجات مختلفة عنا ربما لخلل فى الهرمونات او لاى سبب آخر.. الطبيعة خلقتها هكذا.. لكن هذا المجتمع القاسى الذى اختفت من قلبه الرحمة والنخوة لم يسمح لها بذلك وظل يلاحقها ويتحرش بها.. ويبدو ان سارة كانت هشة من الناحية النفسية فلم تحتمل الظلم والشتائم والاتهامات والتهكم… ونسبة كبيرة ممن تسببوا فى انتحارها يمارسون احقر واقذر انواع الرذيلة.. هؤلاء لا يفهمون معنى الشرف والفضيلة ولا يرونها الا فى فرج المرأة مثدييها… ياايها الكلاب السعرانة: قتلتم فتاة رفضت ان تنافق مثلكم ورفضت الغش والمداراة مثلكم.. اقرأوا تاريخكم ستجدون فى كتب التراث انواعا من الشذوذ الجنسى تشيب لها الولدان…. يا قتلة سارة حجازى: انتم اسوأ انواع البشر.. انتم عار على الانسانية.. رحمك الله ياسارة… بصراحة انا حزين ان اعيش فى هذا الزمن البائس..

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫38 تعليقات

  1. المثليه ستظل موجوده حتى نجد علاج للجسد اى للجينات الغير طبيعيه وعلاح التفكير المثلى .. ربما بمحو الذاكرة ..
    اى فكر ينتشر بدون مقاومه يتوحش … يعنى اذا اصبح المثليين اغلبيه ممكن جدا يتحرشوا ويغتصبوا الأسوياء جنسيا فى الطريق العام .. زى قوم لوط …
    نقبل وجود المثليه لكن .. فالخفاء .. بدون تشجيع واعلان فاضح .. وبدون لوبى وشغل مافيا ..
    Low key … low profile
    مش علنا وعلى عينك يا تاجر ..
    ولابد من حمايه الأطفال لان كثير من المثليين .. بيستهدفوا الأطفال والمراهقين … pedophilia

  2. مجتمع بلا خطيئة.. ما نعيشه حرفيًا هو الجهل بكل صوره . مع الأسف انا أيضا حزينة اني اعيش هذه الحقبة المريضة وأشفق علي أولادي من القادم .

  3. تركت ارض النفاق ورجالها العمي الذين لا يروا الخشبات والقذارات في اعينهم ، بل القذي التي في عين ساره الطاهرة .
    تركت ارض الظلم و الخطية لسماء المجد حيث رحمة الله الواسعة.
    ستاتي ساعتهم لتتم فضيحتهم .

  4. كلام حضرتك سليم ولكنها سافرت إلى الخارج وبدأت حياة جديدة تعترف بها وبشذوذها وبالحادها فلماذا تنتحر لقد تخلصت من كل ما ضايقها هنا وعاشت فى بلاد الحرية وبالرغم من ذلك انهت حياتها

  5. تعقيب: في التراث مُورست كل الممارسات المشينة التي نخحل أن نفعلها اليوم، أما سارة، وغيرها، ولأي سبب كان، تخيرت أن تكون “مثلية الجنسية” (وليس شاذة)، وأنا أسأل كل هؤلاء المدافعين عن الأخلاق الحميدة: ألم يخلقها ربكم هكذا؟ موقفكم الإجرامي ضدها، يعني بأنكم على عكس ما أراده ربكم بأن تكون هكذا…كل ماقيل في المنشور أعلاه ينطبق عليكم، وأعتقد بأن تلك الكلمات رحيمة بحقكم، وتستحقون أوصافاً أقسى بكثير بكثير مما جاء في هذا المنشور، وأزيد عليه، حتى الحيوانات أكثر رحمة، وتفهماً منكم،…ومن يتحسس من هذا التعليق يروح ينظف عقله، ويعيش بعض الأيام مع الحيوانات كي يتعلم منهم، ربما يعود إلى إنسانيته

  6. كلام حق، صادق وإنساني، يفهمه كل من لازال الله يسكن في قلبه وفِي ضميره و لم يخدّره كلام أنجس خلق الله الذين يدّعون، باطلاً، معرفة نواياه.

  7. احسنت استاذ شريف ، حقيقية اني صدمت بحجم العنف و التشفي في الموت و الكره القابع في عقول المتعلمين قبل الجهلة . والان لدي قناعة أننا لن يكتب لنا أن نكون ابدا في مصاف العالم الاول حتي أو اصبحنا اثري دولة في العالم .

  8. كلامك صح شفويا صح في الطراوة لكن عمليا زيك زى المجتمع اللي بتقول عليه أنه ظلمها …بتقدم حلول مجانيا في اربع سطور ….وماقدمتش حل واحد….كلكم قتله بدرجات متفاوتة وبأسلحه مختلفه….اللعنه

  9. هما بيقولوا الحدت واشركت بالله تمام اوكي طيب واللي مؤمن ان معاه تصاريح الجنه والنار مش مشرك برضه انه أخذ خصائص الخالق الواحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى