مفكرون

إخواننا في الله…


إخواننا في الله
في حاجات بتعملوها صارت مرة مكشوفة ومستهلكة وتعمق الكراهية ضدكم من كل الأطراف.
يعني مثلاً
قياداتكم وطنية ونزيهة وشريفة بينما بقية الأطراف خونة ومرتزقة وفاسدين حتى لو كانوا رفاقكم في السلاح والمترس؟!
القرارات لصالحكم في محلها وجاءت من قيادة رشيدة وحكيمة، بينما القرارات ضدكم مؤامرة خارجية خبيثة ومن أصدروها خونة وتابعين وأولاد ستين كلب حتى لو كانوا أنفسهم من تمدحونهم بالأمس؟!
المناصب الحكومية في يد غيركم هي وظائف عامة ويجب تدويرها وليست وريثة، بينما المناصب التي يتقلدها أتباعكم يصبح الاقتراب منها خط أحمر ولا يجوز تغييرها وإن حدث تمردتم وشتمتم وخونتم وقلبتم عاليها سافلها؟!
الرئيس عندما يكون تحت سيطرتكم وينفذ إملائتكم يكون رئيس شرعي وشرعيته عابرة للقارات ولا مجال للإعتراض على قراراته، لكن هذه الشرعية تسقط في نظركم إذا أتى رئيس ليس بحسب هواكم ولا يخضع لإملائتكم ويصبح في نظركم خائن وعميل وينفذ أجندة موزمبيق؟!
أخيراً القائد والجندي وظيفته الرئيسية هي حماية الوطن وتنفيذ المهام الموكلة إليه حتى لو دفع حياته ثمن لذلك ومافيش حاجة إسمها ضحى وقدم تضحيات لأنه فقط قام بأداء واجبه والقسم الذي أقسم به، فمش معناه أنو أي واحد فقد إصبعه أو قدمه يصبح له الحق بالتمنن على الوطن والتمسك بمنصبه حتى الموت، هذا الشيء مش موجود بأي قاموس عسكري حول العالم.
بعدين ليش كذا خائفين على شبوة كلكم من شرق اليمن إلى غربها، مش الأولى كل واحد يشوف وضع مدينته التي ربما قد تكون أسوأ من شبوة بألف مرة؟!

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

‫2 تعليقات

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى