قضايا المرأةمنظمات حقوقية

. قالت صحيفة نيويورك بوست، إن السلطات الأميركية اعتقلت الطالبة الأردنية #تارا_ال…

. قالت صحيفة نيويورك بوست، إن السلطات الأميركية اعتقلت الطالبة الأردنية #تارا_ال…


.
قالت صحيفة نيويورك بوست، إن السلطات الأميركية اعتقلت الطالبة الأردنية #تارا_الطراونة التي أشادت بهجوم حماس الذي شنته في السابع من أكتوبر في بلدات غلاف غزة وأسفر عن مقتل 1400 إسرائيلي وأسر حوالي 250 آخرين.

وأن الطالبة #تارا والتي تدرس في جامعة بنسلفانيا أعلنت أنها شعرت بالتمكين والسعادة في اليوم الذي شن فيه مقاتلو حماس هجومهم في السابع من أكتوبر الماضي، وتم القبض عليها منذ ذلك الحين بتهمة سرقة العلم الإسرائيلي في الحرم الجامعي بحسب زعم الصحيفة

وأفادت الصحيفة أن مكتب المدعي العام لمنطقة فيلادلفيا اتهم الطالبة تارا – بالسرقة.

وزعمت منظمة إعلامية مستقلة في بنسلفانيا يديرها طلاب في الولاية، أن #تارا ألقت خطابا مليئا بالكراهية في تجمع حاشد في فيلادلفيا الشهر الماضي مع انتشار مقطع فيديو لها وهي تخاطب الحشد المؤيد للفلسطينيين.

وقالت أمام حشد من الجمهور عن الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر/ تشرين الأول: “أتذكر مشاعر القوة والسعادة، والثقة الشديدة بأن النصر كان قريباً وملموساً للغاية”.

وتابعت:” “أريد منكم جميعا أن تحملوا هذا الشعور في قلوبكم”.

الطالبة #تارا_الطراونة تعرف نفسها بأنها ناشطة متحمسة في مجال حقوق الإنسان، وتدرس الأدب الإنجليزي والفنون في جامعة بنسلفانيا، وكتبت ذات مرة لمجلة Taleed.

ونددت من خلال كتابتها لمقال بـ “الاستعمار الاستيطاني”، ووصفته بأنه “آلة عنيفة تسعى إلى إبادة أي مظهر من مظاهر الوجود الفلسطيني، بما في ذلك رواية الفلسطينيين عن تاريخهم”

.
قالت صحيفة نيويورك بوست، إن السلطات الأميركية اعتقلت الطالبة الأردنية #تارا_الطراونة التي أشادت بهجوم حماس الذي شنته في السابع من أكتوبر في بلدات غلاف غزة وأسفر عن مقتل 1400 إسرائيلي وأسر حوالي 250 آخرين.

وأن الطالبة #تارا والتي تدرس في جامعة بنسلفانيا أعلنت أنها شعرت بالتمكين والسعادة في اليوم الذي شن فيه مقاتلو حماس هجومهم في السابع من أكتوبر الماضي، وتم القبض عليها منذ ذلك الحين بتهمة سرقة العلم الإسرائيلي في الحرم الجامعي بحسب زعم الصحيفة

وأفادت الصحيفة أن مكتب المدعي العام لمنطقة فيلادلفيا اتهم الطالبة تارا – بالسرقة.

وزعمت منظمة إعلامية مستقلة في بنسلفانيا يديرها طلاب في الولاية، أن #تارا ألقت خطابا مليئا بالكراهية في تجمع حاشد في فيلادلفيا الشهر الماضي مع انتشار مقطع فيديو لها وهي تخاطب الحشد المؤيد للفلسطينيين.

وقالت أمام حشد من الجمهور عن الهجوم الذي وقع في 7 أكتوبر/ تشرين الأول: “أتذكر مشاعر القوة والسعادة، والثقة الشديدة بأن النصر كان قريباً وملموساً للغاية”.

وتابعت:” “أريد منكم جميعا أن تحملوا هذا الشعور في قلوبكم”.

الطالبة #تارا_الطراونة تعرف نفسها بأنها ناشطة متحمسة في مجال حقوق الإنسان، وتدرس الأدب الإنجليزي والفنون في جامعة بنسلفانيا، وكتبت ذات مرة لمجلة Taleed.

ونددت من خلال كتابتها لمقال بـ “الاستعمار الاستيطاني”، ووصفته بأنه “آلة عنيفة تسعى إلى إبادة أي مظهر من مظاهر الوجود الفلسطيني، بما في ذلك رواية الفلسطينيين عن تاريخهم”

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

‫14 تعليقات

  1. عندي فضول اذا حدا رح يظل يضرب مثال الغرب بالديموقراطية والحقوق و الانسانيه بعد احداث اكتوبر!! اكبر مجتمع حقوقي مناف/ق و ازدواجي و شاطر ينظر اذا هذا الاشي بخدم مصالحه

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى