كتّاب

صفحتى الوحيدة على الفيس بوك اللى تشد أستك الشراب وتلسع…

صفحتى الوحيدة على الفيس بوك اللى تشد أستك الشراب وتلسع…


صفحتى الوحيدة على الفيس بوك اللى تشد أستك الشراب وتلسع المسيحى، يقوم داخل وسابب ولاعن ومطلع كل الخرافات اللى جواه، بس مايقدرش يبعد عنى، بعد تلات دقايق تلاقيه بياخدنى بالأحضان، أو تلاقينى أنا ببوسه، بس هالسعه تانى وتالت وعاشر……..
بالنسبة لجبل المقطم برضه ماحصلش، ببساطة لأن المعجزة- حسب السنكسار- تمت بعد وفاة المعز بأربعين سنة، إذن قضى الأمر، وطبيعى لو حصلت كانت حولت مصر كلها للمسيحية، طب أنا بنكر المعجزة؟ إطلاقا، فيه خوارق بتحصل كل يوم، واحكى لك من تانى.
كان عندى مشكلة كبيرة ف الكلى، وصديقة فى ألمانيا قريبة من أبونا مكارى يونان تطوعت وطلبت منه يصلى لى، أنا بكره مكارى جدا ومسميه مكارى عفاريت .
تليفون بيرن: أنا مكارى، أهلا يا حبيبى أؤمرنى، أنا مكارى يونان، أهلاااااااااااااااا ياقدس أبونا، نقبل أياديك يا سيدنا، قال لى حصل كذا وكذا وانا بتصل أصلى لك، انت طبعا مؤمن بقدرة الرب على شفائك عن طريقى؟ رديت : أنا لامؤمن لابقدرتك ولا بقدرة الرب، دة مذكور معجزاته ف القرآن، ولا مؤمن بمعجزات أصلا، وآسف جدا بس دة أنا، زهق منى وصلى لى، والموضوع بالنسبة لى إحراج إن عظيم زى دة لابيكلم مسلم ولا مسيحى يكلمنى ويصلى لى ومش عارف أشكره لأنى مابعرفش أكذب.
خلصت المكالمة وانا كل اللى حاسس بيه هو الإمتنان لتفضله بالصلاة ليا، والمفاجأة إنى بعد يومين خفيت.!!!
بعدها مباشرة أدخل المعتقل واخرج بعد 222 يوم، ويتفضل ويكلمنى ويستدعينى، نروح له 4 مسلمين واتنين مسيحيين، ويصلى لنا، طبعا الكل عارفنى هنا إنى قوى وأعصابى حديد وصعب جدا حد يلعب ف دماغى، بس وهو بيصلى كلنا حسينا بنوع ما من الكهربا بتهزنا، لدرجة كنت مرعوب أعمل زى النسوان اللى بتيجى ف التليفزيون واصوت بصوت مختلف واقول انا مش شومان دة انا لجئون، 6 آلاف عسكرى عفريتى ساكنين هنا فى القلعة المنيعة اللى اسمها شومان، وكلنا ارتعشنا وحصلت لنا حاجة ما استمرت معانا لفترة.
فيه ناس قريبة من ربنا أكتر مننا، وتقدر تطلب منه خدمات صغيرة، لكن مايقدرش يصلى ويدعى مثلا ربنا ياخد البوذيين من البلد، هى مجموعة من المعجزات الخاصة اللى بتحصل نتيجة استجابة قوى ما لتوسلات شخص روحانى، ومش دى بس للى حصلت، دة انا هاحكى لكم معجزة موثقة بالصوت والصورة …………….

من تانى: اللى يقول لى معجزة جبل المقطم بعرف فورا مستوى تفكيره، دة ثقافة مجلة ميكى ولو معاه دكتوراه ف الفلسفة .!!!

………………………………………………………
المهم: خش شوف قدس أبونا مكارى وهى بيحكى عن المعجزة دة فى الدقيقة 79 ومابعدها.
وخش شوف زكريا بطرس بيسشتهد بكلامى فى الدقيقة 59 ومابعدها………..


يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى