مفكرون

#الجرح_والتعديل…


#الجرح_والتعديل

كثيرة هي التناقضات والمخالفات التي في #الموروث_الديني، وهذه التناقضات لا تخفى عن أحد إلّا الجاهل أو المعاند.
ومن جملة المخالفات ما يُعرف بعلم الجرح والتعديل!!
هذا العلم لا وجود له في #كتاب_الله لا من قريب ولا من بعيد، بل يناقضه تماماً، لكن #كهنة_الدين قاموا بإختراعه والذي من خلاله صنّفوا الأشخاص.
يقول #الله سبحانه وتعالى مخاطباً #نبينا_محمد في كتابه:
(وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ ٱلْأَعْرَابِ مُنَٰفِقُونَ ۖ وَمِنْ أَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ ۖ مَرَدُوا۟ عَلَى ٱلنِّفَاقِ 👈لَا تَعْلَمُهُمْ ۖ👉 👈نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ👉) [التوبة 101]
هذه الآية موجهة لرسول الله الموحى إليه من رب العالمين، يخبره بها الله أنك مهما حاولت فلن تعلم المنافق من غيره، بل هذا الشي لا أحد يعلمه غيري (الله)
لكن كهنة الدين لهم رأي آخر!!
فقد علِموا المنافق من الغير منافق وعلموا الصالح من الطالح وعلموا الكذاب والمدلس والمُخرّف والمنحرف، وعلموا مالم يعلمه الرسول!!
هذا (العلم) قائم على تصنيف الأشخاص من خلال شهادات أشخاص آخرين، فهو علم ليس له أي بحوث ومناهج علمية.
فهو يعتمد على شهادات أشخاص تمت تزكيتهم من قِبَل أشخاص آخرين لكي يطّلعوا على نوايا غيرهم بطريقة نسبية وظنّية والتي من خلال آرائهم التي تحمل الخطأ والصواب، تم تصنيف الأشخاص كما ذكرت آنفاً، فهل دين الله يؤخذ بالظن!؟
(إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا ٱلظَّنَّ ۖ وَإِنَّ ٱلظَّنَّ لَا يُغْنِى مِنَ ٱلْحَقِّ شَيْـًٔا) [النجم 28]
علم قائم على السماع فقط.
فلان سمع عن فلان أنه من أهل الصلاح.
فلان سمع عن فلان أنه كذّاب.
فُلان قال عن فلان أنه ثقة (وقد يكون داخلياً منافق)
عداك على أن الغيبة والنميمة تُخالف ماجاء في كتاب الله!!
(وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ) [الحجرات 12]
فكيف تخالفون كلام الله وترمون بآياته وراء ظهوركم، وتصنعون علماً يخالف كتاب الله في كل مضامينه وجعلتم منه ديناً وأن من ينكره يُعتبر بنظركم كافر ومرتد وزنديق وملحد وجب قتله!!
والأنكى من هذا هو أن القائمين على هذا (العلم) يستقصون أخبار وسير الرواة من أشخاص محددين هم من يختاروهم وليس أي أحد.
وغالباً السني لا يقبل بحديث يكون أحد رواته شيعي أو حتى (متهم) أنه شيعي والعكس صحيح أيضاً.
ثم من الذي أعطاهم الحق ومنحهم وكالة وجعلهم نوّاب عن #رب_العالمين لتقصّي أخبار الناس وتدوين أحاديث (ظنية) معتمدين بذلك على شهادات وتزكيات بشر معرّضين للخطأ والنسيان ونسب هذه الأحاديث لله ولرسوله وإلصاقها بالدين وفرضها على المسلمين تحت الأمر الواقع!!
الغاية من هذا العلم المصطنع والذي ما أنزل الله به من سلطان، هو توثيق أحاديث رسول الله.
لكن المشكلة التي وقعوا بها هو أنه وبإعترافهم بأنه على رأس كل مئة عام يأتي من يجدد هذا الدين (يقصدون السنة) ويقوم بعمل (update) له وكأنه نسخة ios وتحتاج إلى تحديثات بين الحين والآخر!!
فيقوم هذا الشخص والذي يطلقون عليه لقب (الإمام المجدد) فيُضعّف الصحيح ويُصحّح الضعيف.
فما كان صحيحاً في السابق وسار عليه جميع المسلمين على أنه صحيح، يُصبح ضعيفاً لاحقاً حسب ما يراه #الإمام_المجدد!!
ولنا في الشيخ المجدد أسد السنة (كما يُلقّبونه) #محمد_ناصر_الدين_الألباني أكبر مثال.
فقام هذا الإمام الجليل بمراجعة كُتب السُنن الأربعة:
1️⃣ #سُنن_أبي_داوود.
2️⃣ #سُنن_إبن_ماجة.
3️⃣ #سُنن_النسائي.
4️⃣ #سُنن_الترمذي.
ملاحظة هامشية: أصحاب هذه الكتب الأربعة بمن فيهم أيضاً #البخاري_ومسلم أصحاب #الصحيحين، ليسوا عرباً، وجميعهم من خراسان واوزبكستان وافغانستان وايران!! (صدفة أن يكونوا جميعهم من منطقة واحدة)!!
وحتى لا يصطاد أحد بالماء العكر ويظنني أنتقص من أي عِرق غير عربي، فاللبيب من الإشارة يفهم!!
لنُكمل..
فقام الشيخ #الألباني بوضع عناوين جديدة لهذه الكتب الأربعة آنفة الذكر، بعد أن قام مشكوراً بتنقيحها ووضع لنا العناوين التالية:
1️⃣ صحيح أبي داوود.
2️⃣ ضعيف أبي داوود.
3️⃣ صحيح ابن ماجة.
4️⃣ ضعيف ابن ماجة.
5️⃣ صحيح النسائي.
6️⃣ ضعيف النسائي.
7️⃣ صحيح الترمذي.
8️⃣ ضعيف الترمذي.
بالإضافة إلى تنقيح كتاب #الترغيب_والترهيب للمنذري، فخرج علينا أيضاً بعنوانين وهما:
1️⃣ #صحيح_الترغيب_والترهيب.
2️⃣ #ضعيف_الترغيب_والترهيب.
بالإضافة إلى تنقيح كتاب #الجامع_الصغير للسيوطي، فخرج علينا أيضاً بعنوانين وهما:
1️⃣ #صحيح_الجامع_الصغير (وزياداته)!!
2️⃣ #ضعيف_الجامع_الصغير (وزياداته)!!
ولا نزال في خِضَمّ التنقيح (وتجديد الدين) وبالتأكيد لابد لنا أن نذكر كتاب #الأدب_المفرد للبخاري، فقام #الشيخ_الألباني مشكوراً أيضاً بتنقيحه على كتابين، فخرج علينا بعنوانين:
1️⃣ #صحيح_الأدب_المفرد.
2️⃣ #ضعيف_الأدب_المفرد.
لم يكتفي الألباني عند هذا الحد، فقام بطريقه (بالمعية) بوضع سلسلة جديدة أطلق عليها إسم:
1️⃣ #سلسلة_الأحاديث_الصحيحة.
2️⃣ #سلسلة_الأحاديث_الضعيفة.
وتبلغ في مجموعها 21 مجلداً!!
وكأن #الأمة_الإسلامية لا تعاني من أي أزمات سوى أزمة نقصان كتب الحديث!!!

#شغّل_عقلك.
Hussein Alkhalil

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

Hussein Alkhalil

الجدال والنقاش مع المغيبين مضيعة للوقت، قل الفكرة واترك له حرية التفكير، إن كان له عقل يفكّر.

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى