أحبائي، اللَّه ليس له أي دخل بالفوز أو الهزيمة في المبارايات…


أحبائي، اللَّه ليس له أي دخل بالفوز أو الهزيمة في المبارايات الرياضية أو غيرها، فالإله العظيم الذي يُدير هذا الكون وما فيه بتدقيق وتدبير، ليست من إهتماماته أو إختصاصاته نصرة فريق على آخر، فاللَّه لا يُفرّق أو يُميز بين عباده قط ؛ لأن حاشاه ليس بعنصريًا، ومن يفوز لا يفوز بالدعاء والصلوات كما يتصور ويتوهم البعض ؛ بل بعوامل بشرية بحتة ؛ من حُسن التدريب وإدارة وتوظيف إمكانيات اللعيبة ووضعهم في المكان المُناسب وذكائهم الكروي وذكاء الخطة الموضوعة للمباراه وتعاونهم معًا بروح واحدة وبجهدهم المبذول إلخ.. ، إذًا الله ليس طرفًا في أمورنا الأرضية الترفيهية، ولا يُدخِل اللَّه والدين في الكرة إلا جاهل وسطحي ولا يعرف عن اللَّه سوى إنه لا يُحب أو ينصُر غيرهم وهذا فكر ومنطق غير سليم ولا يقبله عاقل ؛ بل أيضًا تشويه لصورة الله الحقيقية، فالرياضة لا دين لها، وهذه الأفكار الساذجة التي تُريد تحويل المبارايات الكروية كأنها حرب دينية ونُصرة للدين وكل هذه الشعارات المُضحكة هي أفكار مُستحدثة بعيدة كل البُعد عن الواقع والحقيقة، فلا يوجد بما يُسمى ” الدين الكُروي ” إلي الآن لم يكتشفها أحد، فمن يُشجِع كُرة من المفروض أن يُشجع اللعبة التي تُعجبه والفريق الذي يُحبه وليس الفريق المُنتمي إلي نفس دينه أو فكره، وهذا الأسلوب والطريقة من التفكير لا يُفكر بها إلا الإنسان السوي فقط، فـلا علاقة بحشر بالدين وإدخاله بالكرة أو الرياضة عامةً، فمن يفوز من حقه أن يفرح لكونه فاز ببطولة وليس لكونه انتصر على لاعبين يُخالفونه في الدين والفكر، كرة القدم تحديدًا عن باقي الألعاب الرياضية هي التي تُجمِع جميع مُختلفي العالم على أرضٍ واحدة دون النظر إلي الدين أو الجنس أو العرق أو أي شيء آخر، وما يُحدث من وجود أفكار مُتخلفة يتبعها الكثير والكثير هو غزوة فكرية أتلفت العقول والنشئ الجديد وخلقت بداخله أوهام وخرافات، إن أنتصر فريق مسلم على مسيحي أو فريق مسيحي على مسلم سيكون الإنتصار للفريق وليس للدين، فالملعب لا يعرف دين، ونأمل أن تُمحى هذه الأفكار الخاطئة من عقول المُجتمع العربي بصفة خاصة فأي فوز لهم يعدوه إنتصارًا دينيًا وهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، الكرة للجميع.. هداكم اللَّه وعقلّكم.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة.. ما علاقة الدين بالكرة؟!!
– حمدًا لله على نعمة العقل.
#أبانوب_فوزي

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

حقيقة القطط القاتلة للأجنة – My Kali Magazine

25 يناير, 20230 views English بقلم: لميسالعمل الفني: لينا ما العلاقة بين القطط والإنجاب؟تنتشر الأقاويل حول القطط وعلاقتها1 بالعقم لدى الإناث أو التسبب بإصابة الجنين بالعمى

البَرَكَات (Blessings) (1/2)…

البَرَكَات (Blessings) (1/2) تحايل “سيدنا” يعقوب (*) على أبيه إسحق للحصول على بَرَكَته. لم يكن إسحق يريد إعطاء البَرَكة ليعقوب، بل كان ينوى إعطاءها لإبنه