. هذا المرض للأسف بعاني منه شخصياً، وحالتي متطورة لسبب التأخر بالتشخيص رغم زيارت…


الحركة النسوية في الأردن

.
هذا المرض للأسف بعاني منه شخصياً، وحالتي متطورة لسبب التأخر بالتشخيص رغم زيارتي المبكرة للمستشفيات
احصائياً يستغرق تشخيص هذا المرض غالباً من ٧ إلى ٨ سنوات لأسباب منها قلة الوعي حول جسد المرأة والآلآم الطبيعية وغير الطبيعية فيه، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمشاكل الرحم، إذ يشكل تابوه في المجتمعات المحافظة لا يتم الحديث عنه، كما ولوحظ أن الأطباء يفترضون عادة أن النساء “يتدلعن”

اليوم نحاول نشر التوعية حول الدورة الشهرية والأمراض المرتبطة بها والتعرف لأجسادنا كنساء

الفيديو: @salamkatanani

 

 

.
هذا المرض للأسف بعاني منه شخصياً، وحالتي متطورة لسبب التأخر بالتشخيص رغم زيارتي المبكرة للمستشفيات
احصائياً يستغرق تشخيص هذا المرض غالباً من ٧ إلى ٨ سنوات لأسباب منها قلة الوعي حول جسد المرأة والآلآم الطبيعية وغير الطبيعية فيه، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمشاكل الرحم، إذ يشكل تابوه في المجتمعات المحافظة لا يتم الحديث عنه، كما ولوحظ أن الأطباء يفترضون عادة أن النساء “يتدلعن”

اليوم نحاول نشر التوعية حول الدورة الشهرية والأمراض المرتبطة بها والتعرف لأجسادنا كنساء

الفيديو: @salamkatanani

 

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

ويستمر الإبتزاز!!

ويستمر الإبتزاز!! #بلاغ_للرأي_العام دائمًا ما نقول إن الإبتزاز يستمر؛ طالما استمر الفكر التقليلي، الرجعي، الماضوي في المرأة: بكونها عار، وعورة. ستظل الضحايا تسقط تباعًا؛ ما