قضايا المرأةمنظمات حقوقية

. تتلخص قضية #بريندا في انها قدمت بعمر ال١٨ للعمل في الأردن عبر مكتب لاستقدام ال…

. تتلخص قضية #بريندا في انها قدمت بعمر ال١٨ للعمل في الأردن عبر مكتب لاستقدام ال…


.
تتلخص قضية #بريندا في انها قدمت بعمر ال١٨ للعمل في الأردن عبر مكتب لاستقدام العاملات، وأثناء ذلك قام المكتب بالاتجار ب #بريندا عبر تسخيرها للعمل في عدة منازل براتب منزل واحد، ومع تزايد الضغوطات وعدم قدرتها على العودة إلى الوطن أدى ذلك لانهيار صحتها العقلية، ما دفع المكتب للإستغناء عنها، وبذا لم يعد لها مأوى سوى السجن، بقيت هناك لفترة حاولت خلالها عائلتها ارسال تذكرتي سفر، لكن عدم وجود سفارة لدولتها اوغندا وضعف التنسيق بين المكتب وإدارة السجن والهيئة التي تمتلك جواز سفرها والمطار حال دون انقاذها عدة مرات

في نوفمبر نشرت عائلة #بريندا بيانا عبر فيسبوك ناشدت فيه تعاون الهيئات والنشطاء الأردنيين معها، حيث وصلنا البيان عن طريق احدى المتابعات، وعلى الفور جمعنا مبلغا قليلا من المال وتوجهنا لمساعدتها بمشاركة مركز العدل واتحاد المرأة، كل على حدا، واجهنا الكثير من التحديات على مدى أشهر، لكننا أخيرا نجحنا في انقاذها

كل الشكر لمن ساعدنا ولو بأقل القليل في عودة #بريندا، ونخص بالذكر مركز العدل للمساعدة القانونية والذي دائما ما كان ملجأنا القانوني في قضايا عدة

.
تتلخص قضية #بريندا في انها قدمت بعمر ال١٨ للعمل في الأردن عبر مكتب لاستقدام العاملات، وأثناء ذلك قام المكتب بالاتجار ب #بريندا عبر تسخيرها للعمل في عدة منازل براتب منزل واحد، ومع تزايد الضغوطات وعدم قدرتها على العودة إلى الوطن أدى ذلك لانهيار صحتها العقلية، ما دفع المكتب للإستغناء عنها، وبذا لم يعد لها مأوى سوى السجن، بقيت هناك لفترة حاولت خلالها عائلتها ارسال تذكرتي سفر، لكن عدم وجود سفارة لدولتها اوغندا وضعف التنسيق بين المكتب وإدارة السجن والهيئة التي تمتلك جواز سفرها والمطار حال دون انقاذها عدة مرات

في نوفمبر نشرت عائلة #بريندا بيانا عبر فيسبوك ناشدت فيه تعاون الهيئات والنشطاء الأردنيين معها، حيث وصلنا البيان عن طريق احدى المتابعات، وعلى الفور جمعنا مبلغا قليلا من المال وتوجهنا لمساعدتها بمشاركة مركز العدل واتحاد المرأة، كل على حدا، واجهنا الكثير من التحديات على مدى أشهر، لكننا أخيرا نجحنا في انقاذها

كل الشكر لمن ساعدنا ولو بأقل القليل في عودة #بريندا، ونخص بالذكر مركز العدل للمساعدة القانونية والذي دائما ما كان ملجأنا القانوني في قضايا عدة

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

‫15 تعليقات

  1. طبعاً اكيد المكتب سليم لانه هاد الطبيعي والقانوني بظل عدم وجود الية فعالة لضمان تطبيق قوانين العمالة ان وجدت… كلام اهلها اسعدني كيف وقعه عليكم الفرحة من الكلمات بتطلع

  2. كم الألم و القهر و الضياع في عيونها يوجع.. أتمنى لها سنين قادمة من شفاء و تعافي و راحة بال بعد سنين من العذاب 🤍 لكم كل الحب إيمي إنتي بطلة و أنا بحبك كوني بخير 🤍

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى