قضايا المرأة

النسوية | #تعرية_مرتكب_الجريمة_الحقيقي_في_رواية_شرفة_العار إذا كنت من

النسوية | #تعرية_مرتكب_الجريمة_الحقيقي_في_رواية_شرفة_العار إذا كنت من


#تعريةمرتكبالجريمةالحقيقيفيروايةشرفة_العار

إذا كنت من الأردن، فستكون معتادًا على خبر “مقتل فتاة من قبل أخيها بسبب فعل يعد لا أخلاقي بنظر المجتمع”، ولن تستغرب ذلك أبدًا؛ فنحن معتادون مثل هذه الأخبار التي تكتب وتنقل ببرود، لكن الروائي الكبير إبراهيم نصرالله أحب تعرية الحقيقة ومنح هذه القصة وجهًا إنسانيًا يصرح عن العار الحقيقي.

ففي روايته شرفة العار التي صدرت عام 2010، يأخذنا قلم نصرالله إلى شرفة معتمة في الرواية الثالثة من مشروعه “شرفات” ويحدثنا عن “منار” العاملة الإجتماعية بحيويتها الطفولية وأسرتها وكيف تقع ضحية إغتصاب ينتج عنه حمل من قبل صديق للعائلة بغرض الإنتقام من أخيها “أمين” الذي اقترض منه مبلغًا من المال ولم يرجعه، وكيف ظلمت وسلبت طفلها من قبل قسم الشرطة، وحياتها التي تنتهي في رمشة عين من قبل أمين ذاته وبدعم وتحريض من عمه.

ربما يكون موضوع جرائم الشرف موضوعًا مكررًا في الشاشات والكتب، لكن قلم نصرالله يدخلك صفحات الرواية ويجعلك تجري بعينيك لاهثاً للبحث عن النهاية، وستتمنى أن تغلق شرفة جرائم الشرف إلى الأبد، وستتأكد بأن العار الحقيقي هو القوانين الذكورية، خاصةً مع انتشار جرائم الشرف في الأردن بشكل كبير في السنوات الماضية دون حسيب أو رقيب.

#روان_التيّم
#النسوية


على السوشل ميديا
[elementor-template id=”530″]

تعليق واحد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى