توعية وتثقيف

العبقرية القانونية…


العبقرية القانونية

أصدر قاضي فى المحكمة الإدارية العليا فى مصر حكماً بفصل أستاذة فى الجامعة من منصبها بسبب أفكارها. أنا لا أعرف الأستاذة ولا ملابسات القضية، لذلك لن أعلق على الحكم ذاته. لكن ما يسترعى الإنتباه و يستدعي التعليق هو الحيثيات التى صاغها القاضى نفسه، فقد أفتى سيادته بأن حرية الفكر مكفولة للمواطن بشرط أن يكتم أفكاره فى داخله ولا يفصح عنها.

يا سلام! إذا كان هذا هو معنى ‘حرية الفكر’، فما هو إذاً تعريف القهر الفكري؟ إذا قبلنا أن حرية الفكر هي ما وصفه القاضى، فيجب أن نقبل بالتداعي أن حرية الفكر مكفولة فى دولة الطالبان، وكانت مكفولة أيضاً تحت ستالين وهتلر وپول پوت. فما دام المواطن لا يفصح عن أفكاره، لن تكون لديه مشكلة فى أي مكان.

تخيل، مثلاً، لو أن إبن رشد لم يخبرنا بما كان يفكر فيه، بل كبت أفكاره فى نفسه حتى مات وماتت معه أفكاره. وتخيل أن هذا هو ما فعله أيضاً نيتشه وإبن خلدون وهيوم وڤولتير وچان-چاك روسو … إلخ!

لا يكف المصريون عن إذهال العالم ب”عبقريتهم” ها هو طفل يخترع علاجاً للسرطان؛ وها هو ضابط يخترع جهازا لتحويل الڤيروسات إلى كفتة؛ … وأخيراً ها هو قاضى يفتى بأن حرية الفكر معناها كبت الفكر.

لا أتقبل فكرة تباين مستويات الذكاء بين الشعوب! بالتأكيد توجد فروق فى مستوى الذكاء بين الأفراد، لكن ليس بين الشعوب. فلماذا نرى ما نراه فى مصر؟ لا أعرف السبب بالتحديد، لكن يمكن أن نخمن: ربما هناك خلل فى المنظومة الإجتماعية يدفع قليلى الذكاء إلى فوق و يدفع الأذكياء إلى تحت. (لهذا كان مخترع الكفتة الڤيروسية لواءاً ومخترع فكرة ‘الحرية=الكبت’ قاضياً فى المحكمة “العليا”.)

يمكنك دعم الموقع من هنا
مؤسسة ندى لحماية الفتيات

مقالات ذات صلة

‫22 تعليقات

  1. لم اقرأ حيثيات الحكم بالتفصيل
    هل هذا ما قيل فعلا؟
    التداخل في حرية الفكر ، نبقي دخلنا في ١٩٨٤
    حرية التعبير حاجة تانية خالص رفت و سجن و طلاق قصري و احيانا قتل او محاولته، و ممارستها علي الساحل الجنوبي للبحر المتوسط تتطلب شجاعة هائلة او تهور يقترب من المرض العقلي

  2. سيدي الحكم يرضيني فهي مدرسة جامعية ولكنها اعتقد انها مريضة نفسيا وغير سوية ثم القصد من أن تكون حرية الإنسان مكفولة طالما داخل نفسه فهو يقصد هنا بالذات أساتذة الجامعات والمدرسين ومم على نحوهم فلنفترض مثلا ان هذه المحاضرة من فصيل الاخوانج وكلما دخلت محاضرة مدحت في الإخوان وذمت من عداهم ألن توافقنا لحظتها استاذي بأنه يجب إيقافها!!؟؟

  3. المشكله اننا افتكرنا التسيير علي طول الخط ممكن

    و ايه يعني اما تسرق بحث علمي
    و هو الخواجه ايه يهمه اما ارقي عضو هيفه تدريس تبغي بالطريقه دي

    و ايه يعني اما اجيب ابن القاضي اعمله قاضي
    ما هو اكيد احسن من (اولاد الناس اللي مش هبه )

    و ايه يعني اما الدوله يبقي اسمها دوله مدنيه و في نفس الوقت يبقي لها ديانه
    يعني ما تدقش

    و ايه يعني اما اتهم البنت و الست انهم اللي بيهيجوا الرجاله و الشباب في الشارع
    و نقول ليهم البسوا قفف
    و ايه الغلط يعني في الحماشه و الاحتشام

    و ايه يعني بتطبع شهادات
    ما هو في الاخر كله بيصرف نفسه

    و ايه يعني المرتب في معظم الحالات مش حقيقي
    و العمل مش حقيقي
    و الاشراف مش حقيقي
    ما هي ماشيه
    و اما تحصل حاجه
    نبغي نشوف نعمل ايه

    الامور بتسير نفسها اما تكون طبفات المعايير بتتراكم فول بعضها
    و هيه دي اللي بتتسمي البنيه التحتيه

    انما البناء تبعنا هو بناء ايل للسقوط
    لانه مليان شقوق و خروم
    اعتدنا عليها و افتكرنا انها ما تفرقش

    لا بتفرق

    و شفنا المشرع اللي كاتب دستور عامل زي القانون في اتساعه و ثغراته
    و متناقض مع بعضه

    شفنا القاضي اللي بيخرج عن وظيفته و بتحول ل واعظ مجتمعي
    و بيفتح ثغرات في احكامه و هو بيشتم المتهم

    و شفنا الدكتور اللي بيتصور و هوه بينشر صيامه ب كبايه قمر الدين بيشربها و بطن المريض مفتوحه قدامه
    و كل التعليقات علي اللي بيعمله و من قبل اطباء استحسان

    و شفنا اللي بيقفل ساحل البحر علي نفسه
    من منطق كيف لا ابني و الارض ارضي و السماء سمائي

    و طبعا علي مدار الساعه بنشوف اللي بيوقف عربيته و يقف جنب حيطه يطرطر
    او اللي بيتجاوز دوره في صفً
    او اللي بيرمي زبالته في الشارع
    و كلهم بيعتبروا لفت نظرهم من قبيل قله الادب

    الموضوع طبعا مش ذكاء و غياء
    الموضوع هو عن اللي بنيناه و ما بنيناهوش

    و اللي ما بيناناهوش كثير
    و لازم حيبقي له تبعات .

  4. د. منى البرنس رقصت على سطح بيتها بالجلابية.. ففصلت من الجامعة.. و المحكمة الادارية العليا ايدت القرار..
    مرحبا بكم فى ولاية مصرستان..

  5. كيف كان سلوك الاستاذة ، وكيفية عرض أفكارها في قاعات التدريس ؟ ماذا قالت؟
    لا اعرف .
    ماذا كان هدفها وكلامها واسلوبها وتوجهها في تسجيل فيديو الرقص ؟
    لم اشاهده .

    وهناك سؤال :
    هل فصلت جامعة امريكية او يمكن ان تفصل استاذا او استاذة جامعية بسبب فيديو ، او بسبب انها او انه درّست او درٌي شيئا مسيئا او مخالفا للمبادئ الدينية او الاخلاقية؟
    أظن انه حدث ويحدث وسيحدث رغم حرية التعبير والكلام التي بنص عليها الدستور الامريكي. .
    حدث ان فصلت جامعة في فلوريدا استاذا في العلوم السياسية لأنه دأب في محاضراته على الدفاع عن منظمة التحرير الفلسطينية .
    وسبق ان فصلت جامعة كاثوليكية استاذا في الناريخ الثقافي لانه كان يقول في محاضرته آراء ينكر فيها قصة ميلاد المسبح ، وقصة قيامه، وهو ما أساء الى بعض الطلاب واشتكوا ، وقررت ادارة الجامعة فصله بعد تحقيق طويل معه لان تدريسه كان يسيء الى مباديء الجامعة حيث انه ادخل اعتقاده الخاص في منهج التدريس.
    واليوم هناك قضايا يحظر على اساتذة الجامعة إدماج معتقداتهم الخاصة المتعلقة بالايمان الديني او بمعاداة السامية او بحقوق المثليين في محاضراتهم.
    هناك قيود ولوائح تحكم سلوك الاساتذة وترويج معتقداتهم الخاصة في التدريس.
    الحرية في الكلام ليست مطلقة دون قيود حتى في الدول الديموقراطية.

    اما ما قاله القاضي فلابد من قراءة حيثيات الحكم لأفهم ما يقصده.
    قد يكون قد اساء التعبير في كلامه او نعارض موقفه .

  6. و أعبر عن بعض الفكر الذي يراودني كثيرا: لماذا في إنجلترا الالتحاق بكلية الحقوق مبني علي مقابلات شخصية و تفوق دراسي معقول ؟
    لأن ذلك يجعل من غالبية رجال القانون عباقرة يمارسون و يبدعون بالخبرة، و يوفرون علي المجتمع الانخراط في بلاهة الفكر و تدني القدوة.
    فما الذي يجري عندنا ليجعل من العظماء أقلية؟

  7. القضية باختصار يا أخي هي أن بعض القضاة يحكمهم الفكر السلفي المتشدد كعقيدة راسخة يصعب التحرر منها والبعض الآخر يخشى سطوة ومطاردة هؤلاء المتشددين فينافقهم

  8. الجيش الذي هيمن على حكم مصر منذ عام ١٩٥٢ بانقلاب عسكري ولقب بحركة الظباط الاحرار الذين الغوا المنطق والديمقراطية والحريات الفكرية وتعزيز الفكر السلفي انطلاقا من عهد الرئيس العسكري انور السادات ومن بعده الرئيس العسكري حسني مبارك وبعدهم اول رئيس جمهورية منتخب من الشعب السيد محمد مرسي عام ٢٠١٢ الاخواني السلفي تولى رئاسة حزب الحرية والعدالة وازيح بانقلاب عسكري في عام ٢٠١٣ واستلم الجيش مجددا السطة فأصبح العسكري عبد الفتاح السيسي رئيس مصر لغاية الان ،،، العسكر من مصلحتهم تعميم السلفية في مصر من الازهر الشريف الى البرامج التعلمية في المدارس والجامعات … الخ لضمان استمرار هيمنة العسكر في السلطة لذلك يعزز الجيش استمرار السلفية لتصبح بعبع مرعب من التخلف مما اكثرية الشعب المتعلم يؤيد العسكر خوفا من حكم السلفية،،، رغم كل التحسينات التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي لكن عندما تزور القاهرة تشعر في بعض المناطق كأنك في بنغلادش ومناطق أخرى متقدمة نسبيا خاصتا الساحل الشرقي البحر الاحمر ،،، عندما كنت في جامعة القاهرة ونادي الجزيرة والزمالك وغاردن ستي ووو الخ كانت مصر جنة والمرأة حرة ولا حجاب وشياكة ام اليوم اذا زرتهم تصدم فعلا للاسف

  9. حاولت (قدر ما إستطعت) أن أوضح أن تعليقى ليس على الإجراء فى حد ذاته (فصل أستاذ جامعى،) فهذا وارد وتحكمه لوائح (حتى لو كان لدى ذلك الأستاذ “تِنيور”.) تعليقى كان عن فكرة معينة عبّر عنها القاضى، وهي أن “حرية الفكر مكفولة بشرط أن يكتم الشخص أفكاره.”

  10. هذا القاضي جزء من الماكينه السياسيه التي تحكم البلد ،ولا تريد لاحد ان يتكلم او يعل شيء
    والمسألة ببساطه هي الحفاظ على الوضع القاءم الذي يخدم السلطه ،اي سلطه كي تسرح وتمرح كما يحلو لها
    في الجوهر هو النظام الديكتاتوري في كل زمان ومكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى