حقوق المراءة

. منذ أن بدأت أزمة فايروس #كورونا رأينا نوعين من المنشورات: كان النوع الأول يت…


الحركة النسوية في الأردن

.
منذ أن بدأت أزمة فايروس #كورونا رأينا نوعين من المنشورات:

???? كان النوع الأول يتحدث عن الآثام التي ارتكبناها ما دفع الله ليعاقب الأطفال والأبرياء، وطبعا السبب هو ملابس النساء ذلك الذنب الذي لا يغتفر
من المخجل للمتدينين أن يصفوا الله بهذه الصفات البشرية بدلا من أن يعترفوا بخطاياهم الحقيقية ويصلحونها
حتى أن عدة أشخاص كتبوا لي بتعليقات ورسائل أن النسويات هم السبب وراء الفايروس، لأننا باعتقادهم ندعو إلى الدعارة ما جعل الله يغضب منا ويعاقب أطفالا في الصين

من المؤكد أن المآسي التي تصيبنا هي نتاج ذنوبنا، لكن أية ذنوب؟
تمنيت رجل دين واحد يتحلى بالمصداقية ويوجه أتباعه للحقيقة، بأن الفايروسات تظهر دائما بسبب اساءة استعمالنا للبيئة ومعاملتنا اللاأخلاقية للحيوانات وقلة نظافتنا الشخصية بدلا من إلقاء اللوم على ملابس النساء والصلاة

فإذا كنت تسيء للبيئة وتصلي كل يوم وترتدي الحجاب فهل هذا سيمنع ظهور الفايروسات ؟
حدثني بمنطق..
وإذا كان هذا سيمنع ظهور الفايروسات فلماذا قتل الطاعون ٢٥٠٠٠ من الصحابة؟
لماذا هذا الكم الهائل من الخرافات التي نؤمن بها بسهولة؟ فقط لأننا عاطفيون دينيا
لماذا لا تسخر ديانتك وأتباعك لما فيه نهضة بلادكم بدلا من ادعاء وجود مؤامرة على الدين وتدعوهم بفك حظر التجوال؟

???? النوع الثاني كان إظهار الشماتة، إما بالعلماء أو الضحايا
وانتشرت منشورات من قبيل (فايروس من الله يعجز العلماء والتكنولوجيا)
ولوهلة تشعر بمدى كمية النفاق التي يعانيها صاحب المنشور، فهو نفسه ذاك الشخص الذي يتراكض للحصول على لقاحات تحميه من فايروسات قاتلة كالحصبة وغيرها وهو نفس الشخص الذي يستخدم التكنولوجيا في نشر هرائه على مجتمع لا ينقصه محاربة العلم والعلماء فما بهم من رجعية يكفيهم وزيادة

ولا ننسى منشورات من قبيل (هذا عقاب للصينيين لما فعلوه بالإيغور)
ما علاقة الشعوب بما تجنيه حكوماتها؟ وما تجنيه حكوماتكم بحق دول مجاورة لا يختلف عما فعلته حكومة الصين
وهل الله يعاقب الأطفال والأبرياء بأفعال الطغاة ويترك الطغاة يعيثون فسادا؟
بعد كل إسائتكم هذه لله فلا عجب أنه حرمكم العمرة والمساجد، ربما ليريكم أنكم لستم أحبابه ولا شعبه المختار وأنه بغنى عنكم وعن عبادتكم ومعتقداتكم البالية التي وصفته بأبشع الصفات

???? رسالتي لكم أن مواجهة الواقع هي أفضل طريقة لتغييره
هذه هي الذنوب والأخطاء التي تؤدي إلى انتشار فايروس قاتل، وتتم الوقاية منه بتجنب هذه الأخطاء، لا تسقطوا أحقادكم على الله، واخرجوا من قوقعتكم وأوهامكم فإن لم نتساعد كلنا كبشر فإننا سنموت كلنا معا كأغبياء

كتابة : #ايمي_سوزان_داود #coronakindness

.
منذ أن بدأت أزمة فايروس #كورونا رأينا نوعين من المنشورات:

???? كان النوع الأول يتحدث عن الآثام التي ارتكبناها ما دفع الله ليعاقب الأطفال والأبرياء، وطبعا السبب هو ملابس النساء ذلك الذنب الذي لا يغتفر
من المخجل للمتدينين أن يصفوا الله بهذه الصفات البشرية بدلا من أن يعترفوا بخطاياهم الحقيقية ويصلحونها
حتى أن عدة أشخاص كتبوا لي بتعليقات ورسائل أن النسويات هم السبب وراء الفايروس، لأننا باعتقادهم ندعو إلى الدعارة ما جعل الله يغضب منا ويعاقب أطفالا في الصين

من المؤكد أن المآسي التي تصيبنا هي نتاج ذنوبنا، لكن أية ذنوب؟
تمنيت رجل دين واحد يتحلى بالمصداقية ويوجه أتباعه للحقيقة، بأن الفايروسات تظهر دائما بسبب اساءة استعمالنا للبيئة ومعاملتنا اللاأخلاقية للحيوانات وقلة نظافتنا الشخصية بدلا من إلقاء اللوم على ملابس النساء والصلاة

فإذا كنت تسيء للبيئة وتصلي كل يوم وترتدي الحجاب فهل هذا سيمنع ظهور الفايروسات ؟
حدثني بمنطق..
وإذا كان هذا سيمنع ظهور الفايروسات فلماذا قتل الطاعون ٢٥٠٠٠ من الصحابة؟
لماذا هذا الكم الهائل من الخرافات التي نؤمن بها بسهولة؟ فقط لأننا عاطفيون دينيا
لماذا لا تسخر ديانتك وأتباعك لما فيه نهضة بلادكم بدلا من ادعاء وجود مؤامرة على الدين وتدعوهم بفك حظر التجوال؟

???? النوع الثاني كان إظهار الشماتة، إما بالعلماء أو الضحايا
وانتشرت منشورات من قبيل (فايروس من الله يعجز العلماء والتكنولوجيا)
ولوهلة تشعر بمدى كمية النفاق التي يعانيها صاحب المنشور، فهو نفسه ذاك الشخص الذي يتراكض للحصول على لقاحات تحميه من فايروسات قاتلة كالحصبة وغيرها وهو نفس الشخص الذي يستخدم التكنولوجيا في نشر هرائه على مجتمع لا ينقصه محاربة العلم والعلماء فما بهم من رجعية يكفيهم وزيادة

ولا ننسى منشورات من قبيل (هذا عقاب للصينيين لما فعلوه بالإيغور)
ما علاقة الشعوب بما تجنيه حكوماتها؟ وما تجنيه حكوماتكم بحق دول مجاورة لا يختلف عما فعلته حكومة الصين
وهل الله يعاقب الأطفال والأبرياء بأفعال الطغاة ويترك الطغاة يعيثون فسادا؟
بعد كل إسائتكم هذه لله فلا عجب أنه حرمكم العمرة والمساجد، ربما ليريكم أنكم لستم أحبابه ولا شعبه المختار وأنه بغنى عنكم وعن عبادتكم ومعتقداتكم البالية التي وصفته بأبشع الصفات

???? رسالتي لكم أن مواجهة الواقع هي أفضل طريقة لتغييره
هذه هي الذنوب والأخطاء التي تؤدي إلى انتشار فايروس قاتل، وتتم الوقاية منه بتجنب هذه الأخطاء، لا تسقطوا أحقادكم على الله، واخرجوا من قوقعتكم وأوهامكم فإن لم نتساعد كلنا كبشر فإننا سنموت كلنا معا كأغبياء

كتابة : #ايمي_سوزان_داود #coronakindness

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى