حقوق المراءة

الجزء (٢): هل فهم الدين محصور برجال الدين؟: نسمع دائماً علماء الدين يستدلّون ب…


الحركة النسوية في الأردن

الجزء (٢):
🔴 هل فهم الدين محصور برجال الدين؟:

نسمع دائماً علماء الدين يستدلّون بما ورد في سورة النحل “فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون”، محاولين من خلال ذلك التأكيد على دورهم كمصدرٍ لفهم الدين بشكل أفضل، ولكن حقيقة النص لم تكن معنية بهم ولا بعلمهم على وجه التحديد، بل كان الحديث موجهاً من الله تعالى إلى مشركي قريش الذين أنكروا على النبي محمد نبوّته، مشككين في أن الله قد يرسل بشراً عوضاً عن ملاك، فيقول الله تعالى لهم اسألوا أهل الذكر السابقين (أي اليهود والمسيحيين)، ليخبروكم بأن رسلهم كانوا بشراً كذلك، والرسالة هنا واضحة وغير مقتصرة على أمور الدين، وهي أن من لا يعرف يسأل أصحاب الخبرة والعلم

ولكن في بعض الأحيان يجب أن نَحذَر من صاحب العلم غير الأمين الذي قد يضيف ويحذف ليقدم رسالته الخاصة
في حين نقدّر ونكرّم الجهود التي يبذلها شيوخنا الأجلّاء في نقل الدين كما ورد، إلا أنه لابد لنا أن نقف عند أولئك الذين أضافوا إليه لأنهم لم يجدوه حازماً بما يكفي، بل قاصر من وجهة نظرهم ويحتاج إلى مزيد من الشدة والتضييق

🔴 لما ننسى أن الشيوخ بشر؟:

بعد كل بحث أقوم به يتكرّر ذات السؤال: لماذا نعامل الشيوخ والعلماء كآلهة؟ لماذا ننسى أنهم بشر لهم أهوائهم وتوجهاتهم السياسية والفكرية والعقائدية التي تختلف باختلاف العصر والسُلطة؟
حتى وإن كان النص القرآني واحداً فإن العقول تختلف، لذا نجد شيخاً يؤيد داعش والإخوان والتنظيمات الإـ///ــلامية المسلحة وآخر ينتقدها بشدة، ألم يتفقّه كلاهما في ذات الكتاب؟ إذاً أليس من حقنا أن نراجع ونناقش ما يقوله بشر مثلنا؟ من أين جاءت هذه النظرة الدونية للمـ///ــلم الذي لا يحمل ألقاباً قبل اسمه تؤهله للحديث باسم الله؟

أنا ناقمة على كلِّ شيخٍ منافقٍ افترى على الله كذباً، من اجتهد له أجره ولكن اجتهاده يجب أن يبنى على مصدر وليس هواه الشخصي، وعلينا أن نبحث ونقرأ لأن الله لا يحتاج لوسطاء، ولأن الدين لا يحتاج لوصاية، ولأن البعض يكذب، البعض يرى في التشدّد قوة إيمان متناسياً قول الرسول “إياكم والغلوّ في الدين”

قليل من المجهود الذي لا يُذكر يبيّن لنا كذب الكثير من الروايات والقصص والفتاوى التي قيلت لنا، فلماذا لا ننقّح الموروث الديني؟ لماذا لا نطلب من المشايخ ذكر المصادر بالتفصيل والسند والأدلة حين يتم إصدار فتوى؟
وإن كان البعض يظن أن ما ذكرتُ أًصبح ماضياً، أرجو أن تقضوا وقت فراغكم في البحث لتنبهروا بخرافات الحاضر

كتابة: #رجاء_أمين على @raseef22

الجزء (٢):
🔴 هل فهم الدين محصور برجال الدين؟:

نسمع دائماً علماء الدين يستدلّون بما ورد في سورة النحل “فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون”، محاولين من خلال ذلك التأكيد على دورهم كمصدرٍ لفهم الدين بشكل أفضل، ولكن حقيقة النص لم تكن معنية بهم ولا بعلمهم على وجه التحديد، بل كان الحديث موجهاً من الله تعالى إلى مشركي قريش الذين أنكروا على النبي محمد نبوّته، مشككين في أن الله قد يرسل بشراً عوضاً عن ملاك، فيقول الله تعالى لهم اسألوا أهل الذكر السابقين (أي اليهود والمسيحيين)، ليخبروكم بأن رسلهم كانوا بشراً كذلك، والرسالة هنا واضحة وغير مقتصرة على أمور الدين، وهي أن من لا يعرف يسأل أصحاب الخبرة والعلم

ولكن في بعض الأحيان يجب أن نَحذَر من صاحب العلم غير الأمين الذي قد يضيف ويحذف ليقدم رسالته الخاصة
في حين نقدّر ونكرّم الجهود التي يبذلها شيوخنا الأجلّاء في نقل الدين كما ورد، إلا أنه لابد لنا أن نقف عند أولئك الذين أضافوا إليه لأنهم لم يجدوه حازماً بما يكفي، بل قاصر من وجهة نظرهم ويحتاج إلى مزيد من الشدة والتضييق

🔴 لما ننسى أن الشيوخ بشر؟:

بعد كل بحث أقوم به يتكرّر ذات السؤال: لماذا نعامل الشيوخ والعلماء كآلهة؟ لماذا ننسى أنهم بشر لهم أهوائهم وتوجهاتهم السياسية والفكرية والعقائدية التي تختلف باختلاف العصر والسُلطة؟
حتى وإن كان النص القرآني واحداً فإن العقول تختلف، لذا نجد شيخاً يؤيد داعش والإخوان والتنظيمات الإـ///ــلامية المسلحة وآخر ينتقدها بشدة، ألم يتفقّه كلاهما في ذات الكتاب؟ إذاً أليس من حقنا أن نراجع ونناقش ما يقوله بشر مثلنا؟ من أين جاءت هذه النظرة الدونية للمـ///ــلم الذي لا يحمل ألقاباً قبل اسمه تؤهله للحديث باسم الله؟

أنا ناقمة على كلِّ شيخٍ منافقٍ افترى على الله كذباً، من اجتهد له أجره ولكن اجتهاده يجب أن يبنى على مصدر وليس هواه الشخصي، وعلينا أن نبحث ونقرأ لأن الله لا يحتاج لوسطاء، ولأن الدين لا يحتاج لوصاية، ولأن البعض يكذب، البعض يرى في التشدّد قوة إيمان متناسياً قول الرسول “إياكم والغلوّ في الدين”

قليل من المجهود الذي لا يُذكر يبيّن لنا كذب الكثير من الروايات والقصص والفتاوى التي قيلت لنا، فلماذا لا ننقّح الموروث الديني؟ لماذا لا نطلب من المشايخ ذكر المصادر بالتفصيل والسند والأدلة حين يتم إصدار فتوى؟
وإن كان البعض يظن أن ما ذكرتُ أًصبح ماضياً، أرجو أن تقضوا وقت فراغكم في البحث لتنبهروا بخرافات الحاضر

كتابة: #رجاء_أمين على @raseef22

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. بذكروني بآية (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ

  2. آية أسئلو اهل الذكر اول مره افهم معناها يالطيف كيف يخرجو الآيات عن سياقها عشان تتماشى مع مصلحتهم

زر الذهاب إلى الأعلى