حقوق المراءة

. اختراع الأعداء، بين النسوية (Feminism) والإـ///ــلام : للأسف نميل معاشر العرب والم…


الحركة النسوية في الأردن

.
اختراع الأعداء، بين النسوية (Feminism) والإـ///ــلام :

للأسف نميل معاشر العرب والمـ///ــلمين إلى خلق الأعداء في حال لم يكونوا هم أعداءً أصلاً
فهناك من يتخذ من الحركة النسوية في العالم كله عدواً وبعض الناشطين من المـ///ــلمين والعرب دخلوا في مرحلة تصل إلى الهوس المرضي والذي يجعلهم للأسف يلفقون دون أن يطرف لهم جفن، فمثلاً على سبيل المثال لا الحصر:

يتهمون الحركات النسوية بأنها حركة تدعوا إلى العري والعهر والخلاعة، وهذا افتراء محض فإن كان هناك أمر يجمع بين الحركات النسوية فهو مناهضتها لكل أنواع الابتذال المتعلق بجسد المرأة وتسويقه وتحويل المرأة إلى أداة جنسية

يتهمون الحركات النسوية في الغرب والشرق بأنها كلها معادية للإـ///ــلام وضد حجاب المرأة المـ///ــلمة، وهذا أيضاً كذب بواح، للدقةِ صحيح موجود بعضهن ولكن عموماً تطالب النسويات بحرية المرأة الكاملة باختيار اللباس الذي تحب وهن بغالبيتهن العظمى معنا هنا في أوروبا على طول الخط ضد كل قوانين منع الحجاب ويعتبرنه من أنواع ممارسة الفوقية الذكورية على المرأة

يتناسون بأن الغالبية العظمى من الحركات النسوية تقف بالمرصاد ضد اليمين المتطرف والعنصري من الناحية السياسية، هذا الاتجاه الذي أخذ في العقود الأخيرة من الإـ///ــلام عدواً يتاجر في عداءه وفي التهجم على أتباعه، فنحن والحركات النسوية في نفس الصف ضد هذا التطور الخطير في أوروبا

هذا غيض من فيض، وأتحدث عن معرفةٍ للحركات النسوية في أوروبا والعالم وليس عن قيل وقال وتغريدة هنا ويوتيوب هناك
فأخواتي و إخوتي انتبهوا ولا تأخذنا العاطفة والهيجان اليوتيوبي و الفيسبوكي ولنحاول جميعاً أن نأخذ المواضيع من مصادرها
الطريقة الانتقائية لا تغني و لا تسمن من جوع و باختصار نقاط التلاقي مع الحركة النسوية و شخصياتها المعروفة في الشرق والغرب تفوق بمكان نقاط الاختلاف
وأخيراً وجب التنبيه على أنه ليس هناك حركة نسوية واحدة بل هناك اتجاهات عديدة في هذا الإطار وكل هذه الأمور خاضعة طبعاً للنقاش لكن الأمر ليس أبيض اسود كما يحاول الكثيرون تصويره وليس من صالح أحد اختراع العداوات فالتحديات التي تواجهنا تكفينا

الصور من فعاليات نسوية مع حقوق المرأة وضد العنصرية غالبيتها عندنا في النمسا

كتابة: #طرفة_بغجاتي

.
اختراع الأعداء، بين النسوية (Feminism) والإـ///ــلام :

للأسف نميل معاشر العرب والمـ///ــلمين إلى خلق الأعداء في حال لم يكونوا هم أعداءً أصلاً
فهناك من يتخذ من الحركة النسوية في العالم كله عدواً وبعض الناشطين من المـ///ــلمين والعرب دخلوا في مرحلة تصل إلى الهوس المرضي والذي يجعلهم للأسف يلفقون دون أن يطرف لهم جفن، فمثلاً على سبيل المثال لا الحصر:

يتهمون الحركات النسوية بأنها حركة تدعوا إلى العري والعهر والخلاعة، وهذا افتراء محض فإن كان هناك أمر يجمع بين الحركات النسوية فهو مناهضتها لكل أنواع الابتذال المتعلق بجسد المرأة وتسويقه وتحويل المرأة إلى أداة جنسية

يتهمون الحركات النسوية في الغرب والشرق بأنها كلها معادية للإـ///ــلام وضد حجاب المرأة المـ///ــلمة، وهذا أيضاً كذب بواح، للدقةِ صحيح موجود بعضهن ولكن عموماً تطالب النسويات بحرية المرأة الكاملة باختيار اللباس الذي تحب وهن بغالبيتهن العظمى معنا هنا في أوروبا على طول الخط ضد كل قوانين منع الحجاب ويعتبرنه من أنواع ممارسة الفوقية الذكورية على المرأة

يتناسون بأن الغالبية العظمى من الحركات النسوية تقف بالمرصاد ضد اليمين المتطرف والعنصري من الناحية السياسية، هذا الاتجاه الذي أخذ في العقود الأخيرة من الإـ///ــلام عدواً يتاجر في عداءه وفي التهجم على أتباعه، فنحن والحركات النسوية في نفس الصف ضد هذا التطور الخطير في أوروبا

هذا غيض من فيض، وأتحدث عن معرفةٍ للحركات النسوية في أوروبا والعالم وليس عن قيل وقال وتغريدة هنا ويوتيوب هناك
فأخواتي و إخوتي انتبهوا ولا تأخذنا العاطفة والهيجان اليوتيوبي و الفيسبوكي ولنحاول جميعاً أن نأخذ المواضيع من مصادرها
الطريقة الانتقائية لا تغني و لا تسمن من جوع و باختصار نقاط التلاقي مع الحركة النسوية و شخصياتها المعروفة في الشرق والغرب تفوق بمكان نقاط الاختلاف
وأخيراً وجب التنبيه على أنه ليس هناك حركة نسوية واحدة بل هناك اتجاهات عديدة في هذا الإطار وكل هذه الأمور خاضعة طبعاً للنقاش لكن الأمر ليس أبيض اسود كما يحاول الكثيرون تصويره وليس من صالح أحد اختراع العداوات فالتحديات التي تواجهنا تكفينا

الصور من فعاليات نسوية مع حقوق المرأة وضد العنصرية غالبيتها عندنا في النمسا

كتابة: #طرفة_بغجاتي

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى