حقوق المراءة

. تتحدث الفقيهة #عايدة_العابد حفيدة الشيخ الطنطاوي عن كيف تسبب كثير من الفقه الا…


الحركة النسوية في الأردن

.
تتحدث الفقيهة #عايدة_العابد حفيدة الشيخ الطنطاوي عن كيف تسبب كثير من الفقه الاسلامي القديم والحديث بتدمير أسرنا ذكرنا هنا أحدها
حتى أصبحت المعتقدات الدينية مبرراً لقتل النساء وخصوصاً ما يعرف بجرائم الشرف
وأصبح تعنيف النساء وإخضاعهن للعبودية أو الطاعة كما يسمونه، ثقافة مجتمعيةً يهاجم من يستنكرها ويتواطئ القانون معها بل ويشرعنها تحت مسمى تأديب الزوجة

ثم بعد كل هذا تتهم النسوية بأنها تدمر الأسر، ليس لأنها حرضت النساء على قتل الرجال وضربهم كما فعل الفقهاء بالنساء بل لأنها فقط قدمت العون للمعنفات
فأي وقاحة هذه !!
أتمنى من كل قلبي أن تهدم تلك الأسر التي بنيتموها على صبر النساء وتحملهن لجرائمكم بحقهن

للمزيد: #المنظومة_الطائفية_لقوانين_الأحوال_الشخصية

.
تتحدث الفقيهة #عايدة_العابد حفيدة الشيخ الطنطاوي عن كيف تسبب كثير من الفقه الاسلامي القديم والحديث بتدمير أسرنا ذكرنا هنا أحدها
حتى أصبحت المعتقدات الدينية مبرراً لقتل النساء وخصوصاً ما يعرف بجرائم الشرف
وأصبح تعنيف النساء وإخضاعهن للعبودية أو الطاعة كما يسمونه، ثقافة مجتمعيةً يهاجم من يستنكرها ويتواطئ القانون معها بل ويشرعنها تحت مسمى تأديب الزوجة

ثم بعد كل هذا تتهم النسوية بأنها تدمر الأسر، ليس لأنها حرضت النساء على قتل الرجال وضربهم كما فعل الفقهاء بالنساء بل لأنها فقط قدمت العون للمعنفات
فأي وقاحة هذه !!
أتمنى من كل قلبي أن تهدم تلك الأسر التي بنيتموها على صبر النساء وتحملهن لجرائمكم بحقهن

للمزيد: #المنظومة_الطائفية_لقوانين_الأحوال_الشخصية

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. احسنت👏👏👏 صفحتكن من ارقى الصفحات النسوية. و انا اتابع هذه الفصحات بالانجليزية و السويدية و العربية و الفارسية. اتمنى لكن القوة الدائمة و الاستمرارية 🙌❤️🌴

  2. و سبحان الله بعض الشيوخ ما عندهم غير المراة انها سبب الفتن و سبب كل شيء مع انه غالبية الرجال لا يقومون بتطبيق الشرع مثلا الشرع امرهم بالصلاة في المساجد حتى الاعمى ما اعطاه عذر، تقصير الثوب، لبس الحرير و الذهب حلاقة القزع مع ذلك المشايخ الاعزاء دائما على لسانهم كاسيات عاريات كانه الدين نزل فقط على المراة و الرجال في مجتمعتنا ما بعرف من الشرع الا فأنحكوا ما طاب لكم و للذكر مثل حظ الانثيين المجتمعات العربية تحتاج فتح اسلامي من جديد

  3. بعض الشيوخ موضوعهم الشاغل هوو المرأة وشو بتلبس وشو بتعمل وكيف عايشة ونسيو انو الدين زي ما لازم يطبق ع المرأة فهو مطبق ع الرجل كمان شوهو سمعة الدين 👍

  4. ذكرتيني بقصص كثيرة عايشتها مع الاقارب والجيران متشابها جدا متل القصة المذكورة… وكمان قصة الرجل المتحرر المتفهم العاقل لكن بقدرة قادر بعد الجيزة يقلب شيخ ويبدا سلسلة الاجبارات التصرفات الغريبة العجيبة تحت مسمي الله هداني🤣 ولانة الله هداه بحاول بمنع مرته من الشغل والخروج من البيت

  5. ما تقولينه صحيحاً مع الأسف الشديد …فالعبث ببعض مواضيع الفقة الإسلامي انشأ فكراً سيئاً في العقل الجمعي وتسبب في التخلف وسلب حرية الإنسان وخصوصاً المرأة بسبب سيطرة الذكورية على هذا الفكر الرجعي.

  6. الدكتورة عابدة المؤيد نموذج لمطالباتٍ علمية قديمة وتتجدد، فهي امرأة مثقفة وطالبة علم شرعي، وتقوم بنقد المسألة الفقهية من داخل البيت الفقهي، مما يجعل أطروحاتها مقبولة بشكل كبير، كذلك تمتلك اتزانا في طرحها واتساقا كاملا في تشريح الفتيا والمسائل الفقهية.

    على الجانب الآخر:
    بعضُ التعقل واحبٌ في قَبول الفتاوي والتي أسميها ( الفتاوى الذكرية ) لأنها تدار بعقلية الرجل لا بعقلية المرآة مما يحرم المرآة من بعض التفاصيل التي هي أدرى بها من الرجل.

    لذلك لا أجد حرجا من عدمِ لوم المشايخ والعلماء، لأنهم اجتهدوا في نطاق إنزال الأحكام على الواقعة، وهم في هذا قاصرو النظرة على ما يعاينونه من أحوال الرجال دون النساء، هذه واحدة.

    ثانيا: نعاني من ندرة النساء الفقيهات، مما يخلي الساحة للفقهاء الرجال، فتصير الفتيا وكأنها مقصورة عليهم، مما ينتج موسوعة فقهية لا تعاين حاجات النساء عن قرب، وتميل الأطروحة الفقهية إلى الذكورة دون الأنوثة، وأني أجد حل الإشكال، بتقديم النساء أنفسهن إلى معتركات الفتيا والفقه، وإعادة تحليل الموروث الفقهي وإنتاجه مرة أخرى وفق منظور نسوي يلائم المرأة ولا يخرج عن نطاق الشرع، وهنا نعالج إشكاليتان:
    الأولى: دعوى المشايخ المستمرة بخروج النساء المثقفات عن إطار الشرع، وضربهن بسيف الشريعة.
    الثانية: قضايا الشريعة التي تمس النساء، تخرج من مفهومها الضيق والملتبس إلى فضاء نسوي أولا وواقعي ثانيا بشكل واسع وكبير.

  7. مشكلة الشيوخ عند العرب انهم يصحون ويمسون ويصقلون سنين بموضوع واحد وهو المرأه ويحاولون يدفنوها بالحياة لَـگِنْ لو همه فاهمين ذره مـטּ . تكريم الدين الاسلامي للمرأه ما وقفوا ع منابرهم بعد ع خزي افكارهم ومعتقداتهم الساذجه

  8. يا رب تقوم القيامة ونرتاح كلنا 🙂 .. حياة مملة أقسم بالله، بلكي نلاقي راحة في الآخرة لأنه الدنيا خلاص ميؤوس منها.

  9. المرأة في الوطن العربي محكومة من اربع سلطات،السلطة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية واخيرا الدينية،وكل سلطة تخلق قيود ومعاير لطريقة حكم المرأة بما يتناسب مع مصالحها ومصالح استمرار حكم النظام البطريركي،السلطة الدينية ليست العائق الوحيد وليست العائق الاكثر اهمية في ايديولوجيا حكم المرأة .

  10. العيب في فهم من يقوم بالخطاب وليس ب المفاهيم فاغلب من يعينون في الاوقاف هم من درس في كلية الشريعه لان معدله في الثانويه العامه هو الذي أجبره ان يدخل هذا التخصص، ولكن بنفس الوقت ما تحدثت عنه حفيدة الطنطاوي يثير تساؤل هو ما هي وسيله حماية النساء من اي اعتداء و ما هي الإجراءات التي تختارها المراة و هي متاحه في الفقه الإسلامي فمن شاءت اخذت بها و من لم تشأ فهي مسؤوله عن اختياراتها

  11. الشيوخ ما بيركزوا على الجانب الروحاني من الدين فقط همهم الأحكام حرام و حلال و يجوز و مكروه حتى في أتفه الأمور و أدق التفاصيل و أغلب الفتاوى اجتهاد منهم و جعلوا الناس يركزون في حياة الآخرين و ينصبون أنفسهم أوصياء عليهم و على تصرفاتهم و زرعوا الكراهية بين الناس.. لو ركزوا على الجانب الروحاني من الدين حب الله و عبادة الله ما كنا حنشوف كل الق.رف اللي بنشوفه اليوم.. و كمان ما عندهم هم غير المرأة و كأنها ابنة الشيطان

  12. بتكون علاقتهم علاقة حب وتفاهم بس يتدخلوا بعض الشيوخ بتتحول لعلاقه مسمومه حرفيا فئه كبيره من الشيوخ ما بعرفوا كلمة حب اصلا عقولهم مستعبده حياتهم مقرفه والله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى