حقوق المراءة

. أنت تتزوجها صغيرة لسببين: ١. أنك شاذ جنسيا وتشتهي الاطفال ٢. أنك صاحب شخصية مه…


الحركة النسوية في الأردن

.
أنت تتزوجها صغيرة لسببين:
١. أنك شاذ جنسيا وتشتهي الاطفال
٢. أنك صاحب شخصية مهزوزة غير قادر على التعامل مع امرأة بالغة عاقلة تفهم الحياة
فالقوي لا يخاف القوية الواعية، الضعيف يخافها ف يفضل الجاهلة أو القاصر لترضى بقليله

عائلتها تزوجها صغيرة لسببين:
١. إنجابها لم يكن الغاية، انما ممارسة الجنس هي الغاية، لذلك لا يريدون تحمل مسؤولياتهم تجاهها من أمان وحضن دافئ وكسرة خبز
٢. يمارسون بواسطتها دعارة، يكسبون المال مقابل اغتصابها

المجتمع يقبل ويشجع هذا الزواج:
نتيجة مكانة الذكور الأعلى في المجتمع مقارنة بالإناث، والتي تجعل من الإناث الحلقة الأضعف فلا يترك لهن خيار إلا القبول بالزواج

أعظم جريمتان هما القتل والاغتصاب، أما زواج القاصرات فهو الإثنان معاً: إغتصاب للجسد وإغتيال للروح

وفي ظل ظلم الأهل لإبنتهم وعدم مراعاتهم لأدنى درجات الإنسانية تجاهها، تكون هذه المسكينة في أمس الحاجة لتدخل سلطة القانون التي تحرم القاصر من الانتخاب والقيادة والتملك كونها قرارات مصيرية تسمح له بالزواج وانشاء أهم مؤسسات المجتمع ألا وهي الأسرة، فهل إلى هذه الدرجة وصلت سذاجة القوانين في فهم أهمية الاسرة واختزال الزواج على أنه جنس لا أكثر ؟!!

البرلمان عدل قانون الأحوال الشخصية ليسمح بالزواج في سن ١٥ ضاربا بذلك مطالبة منظمة “هيومن رايتس” بعرض الحائط
والتي كانت قد طالبت بمنع زواج الأطفال منعا تاماً
طبقا لآخر دراسة أصدرتها دائرة قاضي القضاة وبينت فيها أن نسبة زواج من هن فوق 15 عاما ودون الثامنة عشر في الأردن لعام 2017 بلغت 13.4% من مجمل حالات الزواج، بعدد 10434 فتاة، حسب التقرير الإحصائي لدائرة قاضي القضاة

وتقول المستشارة القانونية #نور الإمام:
” إن تزويج القاصرات يعد انتهاكا صارخا لإنسانيتهن وطفولتهن ويعرضهن لمشاكل صحية جسدية ونفسية، مشيرة الى أن عددا كبيراً من القاصرات اللواتي تزوجن في سن مبكر حرمن من فرص التعليم والعمل اللائق لاحقا”
وتشير الامام الى أن تزويج القاصر يدفع بشكل كبير الى ارتفاع نسبة التفكك الاسري في المجتمع، فتقول أن معظم الفتيات القصر يلجأن ” للطلاق للهروب من واقعهن المظلم” حيث تشير الارقام الرسمية الى أن الاردن يشهد يوميا 71 حالة طلاق من بينها 15 حالة طلاق مبكر وفقا لدراسة اجرتها دائرة قاضي القضاة عام 2017

كما تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن السبب الرئيسي لوفاة الإناث اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 عامًا هو المشكلات المرتبطة بالحمل والولادة
وأن الأطفال الذين يولدون لأمهات تقل أعمارهن عن 18 سنة يكونون أكثر عرضة للموت وضعف التنمية

كتابة: #ايمي_سوزان_داود
#زواج_القاصرات_ايمي

.
أنت تتزوجها صغيرة لسببين:
١. أنك شاذ جنسيا وتشتهي الاطفال
٢. أنك صاحب شخصية مهزوزة غير قادر على التعامل مع امرأة بالغة عاقلة تفهم الحياة
فالقوي لا يخاف القوية الواعية، الضعيف يخافها ف يفضل الجاهلة أو القاصر لترضى بقليله

عائلتها تزوجها صغيرة لسببين:
١. إنجابها لم يكن الغاية، انما ممارسة الجنس هي الغاية، لذلك لا يريدون تحمل مسؤولياتهم تجاهها من أمان وحضن دافئ وكسرة خبز
٢. يمارسون بواسطتها دعارة، يكسبون المال مقابل اغتصابها

المجتمع يقبل ويشجع هذا الزواج:
نتيجة مكانة الذكور الأعلى في المجتمع مقارنة بالإناث، والتي تجعل من الإناث الحلقة الأضعف فلا يترك لهن خيار إلا القبول بالزواج

أعظم جريمتان هما القتل والاغتصاب، أما زواج القاصرات فهو الإثنان معاً: إغتصاب للجسد وإغتيال للروح

وفي ظل ظلم الأهل لإبنتهم وعدم مراعاتهم لأدنى درجات الإنسانية تجاهها، تكون هذه المسكينة في أمس الحاجة لتدخل سلطة القانون التي تحرم القاصر من الانتخاب والقيادة والتملك كونها قرارات مصيرية تسمح له بالزواج وانشاء أهم مؤسسات المجتمع ألا وهي الأسرة، فهل إلى هذه الدرجة وصلت سذاجة القوانين في فهم أهمية الاسرة واختزال الزواج على أنه جنس لا أكثر ؟!!

البرلمان عدل قانون الأحوال الشخصية ليسمح بالزواج في سن ١٥ ضاربا بذلك مطالبة منظمة “هيومن رايتس” بعرض الحائط
والتي كانت قد طالبت بمنع زواج الأطفال منعا تاماً
طبقا لآخر دراسة أصدرتها دائرة قاضي القضاة وبينت فيها أن نسبة زواج من هن فوق 15 عاما ودون الثامنة عشر في الأردن لعام 2017 بلغت 13.4% من مجمل حالات الزواج، بعدد 10434 فتاة، حسب التقرير الإحصائي لدائرة قاضي القضاة

وتقول المستشارة القانونية #نور الإمام:
” إن تزويج القاصرات يعد انتهاكا صارخا لإنسانيتهن وطفولتهن ويعرضهن لمشاكل صحية جسدية ونفسية، مشيرة الى أن عددا كبيراً من القاصرات اللواتي تزوجن في سن مبكر حرمن من فرص التعليم والعمل اللائق لاحقا”
وتشير الامام الى أن تزويج القاصر يدفع بشكل كبير الى ارتفاع نسبة التفكك الاسري في المجتمع، فتقول أن معظم الفتيات القصر يلجأن ” للطلاق للهروب من واقعهن المظلم” حيث تشير الارقام الرسمية الى أن الاردن يشهد يوميا 71 حالة طلاق من بينها 15 حالة طلاق مبكر وفقا لدراسة اجرتها دائرة قاضي القضاة عام 2017

كما تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن السبب الرئيسي لوفاة الإناث اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 عامًا هو المشكلات المرتبطة بالحمل والولادة
وأن الأطفال الذين يولدون لأمهات تقل أعمارهن عن 18 سنة يكونون أكثر عرضة للموت وضعف التنمية

كتابة: #ايمي_سوزان_داود
#زواج_القاصرات_ايمي

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. يشتهي للاطفال بس قرات ه الجمله لاعت معدتي حيوانات ما في جمله تعبر عن قرف الشواذ والبيدوفيل الله يلعنهم ويحرقهم🤢

  2. الخلل بالعيلة نفسها ازا كانو جاهلين، الأهل بقررو مين بدها تتزوج وعالأغلب بكون قريب وهي بس تكبر وتوصل عشرين سنة بتندم لانو طبيعي ما بتكون واعية على حالها بس تفكيرها للفستان والميك اب الاغراءات اللي بفرجوها اياها مشان تنخرس واللوم على الأهل الجاهلين طبعاً ما بعرف هم شو ماخدين من الإسلام غير الجنس وحياة المرأة شو تعلمو منو غير هيك!!

  3. يوجد سبب اخر وهو الأهم : حسب منظمه الصحه العالمية اكثر سبب للوفاه بين ١٣-١٩ للفتيات هو الحامل و الولادة

  4. ومشكلة بصيرو يحسسو البنات الصغار أنه الزواج اشي إيجابي والزامي وبتكوني كاملة وهي بتصير مقتنعة لحد ما تشوف الظلم والقهر الي بتتعرضه أو إذا ما ناس وعاها ووعى أهلها 🖤

  5. لابد من الحد و منع زواج القاصرات و انا اتفق مع هذا الشيء بشكل كبير لانه بعد خاطئ… ولكن هذا لا يبرر من الافتراء على الرجال أو الذكور او الاهل… و لا يمكن اعتباره جريمة اغتصاب… وكل هذا لا يعني ان الرجل شاذ الذي يتزوج قاصرة… ولا يعني اي خطأ تجاه الرجل و شخصيته… و أيضا لا أظن أن هناك عائلة مستعدة لكسب المال عن طريق تزويج ابنتهم او كما ذكرتك استعمالها كـ “دعارة”.. و لا أظن انهم ينتظرون زواجها حتى يكسبو المال فالرزق بالنهاية يعود لله سبحانه و تعالى….. ولكن أعود و أكرر الزواج المبكر او زواج القاصرات هو انتهاك الطفولة و غير مقبول و يجب الحد منه…. و يجب على الاهل و عدم روؤية الزواج غاية و واجب… بل هو نصيب و قدر… و شكرا 🌹

  6. قبل فترة تفرجت على اليوتيوب شخص لايستحق كلمة شخص قال “أنا مع زواج القاصرات والقصر لإنه يبعده عن الزنا” نسي أو تناسى إن الإبتعاد عن الزنا هو غض البصر

  7. بحجة انك توعين على زواج القاصرات والي هو شيء غلط بالتأكيد تتهمين فئة من المجتمع المثليين(الشاذين)حسب تعبيرك انهم يغتصبوا الاطفال… المثليين يحبون من نفس جنسهم الا انهم لايغتصبوا الاطفال….انتهى

  8. مافي آي مبرر لزواج القاصرة،جريمه بحق البنت وحتى الولد يلي يزوجوه بعمر صغير تحت مسمى يصير رجال،عمرها الرجولة ولا تحمل المسؤلية تكمن بالزواج❤️

  9. من ردت اتطلق بعمر ال٣٠ سنه.. الاهل كالو جان اختيارج… تخيلوا تزوجت بعمر ١٦ سنه من ابن عمي وتحت غسيل دماغ وتقنيع ومثل الشخص اللي يحسسك انت عبئ عليه ويريد يستر عليك بسرعه…. ويصيحون اختيارج ☺️

  10. يجب رفع عمر الزواج و الخطبة القانوني الى ال21 سنة اقل شيء و تجريم هذا الزواج و محاسبة الاهل و ان توضع عقوبة قاسية حتى إن كانت التعذيب !

  11. فعلا و انا شاهده و بعرف بنات قدي تحت ال١٨ و بنات بمدرستي تزوجوا بكير و اشي غصب و اشي بضغط عليهم و بدو يزوجهم فعلا تخلف مش طبيعي

  12. المجتمع يتقبل لسبب واحد لا غير وهو شرعية زواج الاطفال دينيا .. جميع المذاهب الاسلامية السنية والشيعية اتفقت على اباحة تزويج الاب لابنته وان كانت في المهد رضيعة وبعضهم كالسلفية اباح تزويجها وهي جنين ان عرف الاب ان الجنين انثى كما اتفقوا على اباحة الدخول بالزوجة من عمر تسع سنوات .. والدليل الشرعي حديث عائشة ان النبي عقد عليها وهي ابنة الست سنوات ودخل بها وهي بعمر التسع سنوات .. وبعضهم يعلل بالاية القرانية التي تتحدث عن زواج من لم تبلغ الحيض .. فلو تذمر أحدهم فقط دون أن يدين زواج الأطفال يتهم بالكفر والالحاد فيسكت قبل أن ينطق

  13. صح هل قانون اتطبق بالاردن لكن نسبتهم قليله جدا من الجنسيات الاردنيه و للأسف الاغلب يرجع لجنسيات سوريه كانت راح تتزوج بدون توثيق الزواج بدون هل قانون و صادفت بالثانويه معي مجموعه منهم من الجنسيتين قابلين بالموضوع بارادتهم و مش بإرادت الاهل بحجه انه حبيبي☺

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى