حقوق المراءة

. أتسائل فقط، بماذا تختلف الفتيات على تيك توك عن الممثلات والمغنيات اللواتي تكرم…


الحركة النسوية في الأردن

.
أتسائل فقط، بماذا تختلف الفتيات على تيك توك عن الممثلات والمغنيات اللواتي تكرمهن الدولة ويصفق لهن الجمهور ؟
ولماذا يفرج عن قتلة النساء والمتحرشين والمغتصبين وتسجن مراهقات يرقصن على أنغام أغنيات ؟

أعتقد أن السبب واضح جدا

ففي الدول التي تفتقر إلى العدالة والقانون ويشيع بها الفساد والقمع، تعمد في الحكومات إلى امتصاص غضب شعوبها عبر تلبية رؤيتهم للعدالة على المستضعفين لإيهامهم بأن أصواتهم مسموعه

وهذا يذكرنا بما كان يحدث في أوروبا بالعصور الوسطى، إذ أنهم لم يكتفوا بمحاكمة الضعفاء وخصوصا النساء وحرقهن في الميادين العامه، بل حاكموا حتى الحيوانات والحجارة
فيروي التاريخ أن حيوانات أعدمت وتماثيل أحرقت لأنها أكلت محاصيل أحدهم أو سقطت فوق رأس آخر

الفيديو الذي ظهرت به حنين لا علاقة له بالدعارة ومبدأه قائم على حصد المشاهدات ليسنفيد منها التطبيق ويعطي نسبة منها للمشاركين كاليوتيوب مثلا، وشروطها كانت واضحه وأخلاقية
كما أن فيديوات مودة لا تساوي قطرة واحده في بحر أعمال فنانينا

صحيح أنني أرى أن المحتوى تافه، لكن أن تطرد مراهقة من الجامعه وتسجنها مدة عامين وتأخذ منها آلآف الدولارات لأنها فعلت ما يفعله كل مراهقي العالم حتى تركب الترند وتطبطب على المجتمع فتسكته، هو أكبر ظلم بحق الشعب نفسه قبل أن يكون ظلما بحق الفتاتين

أنتم اليوم فرحين بالقرار، لكن تذكروا أن هذا يعني أن أي واحد منكم سيتعرض لحملة تشويه من قبل أحد أعداءه هو معرض لنفس العقوبة والظلم حتى لو كان بريئا، لأنه فعليا لا يوجد لائحة واضحة لمعايير الأسرة العربية، إذا هي تهمة فضفاضة
وأنتم بفعلكم هذا تشجعون الدولة على مزيد من القمع تجاه حرياتكم
في الوقت الذي يتمتع به مجرمون حقيقيون أمثال المغتصبين #جريمة_الفيرمونت و #المتحرش_أحمد_بسام_زكي وقاتل #سوزان_تميم وكبار الفاسدين وآلاف غيرهم بالحرية

وكون المجتمع هو القاضي يبرز للقصة وجه ذكوري
علقت @khateera__ على هذا تقول : “هي قصة احتراف الكراهية تجاه النساء والتسامح إزاء الكاره. هي قصة استنفار الأجهزة والنفوس الغيورة على “خصوصيّةٍ” فشلت المجتمعات ببلورة تعريفٍ موحّد لها لا تكون المرأة محورَه، فظلّت تستعين بها للردّ على أي مؤشّر يوحي بأن في مكانٍ ما في العالم الفعلي – الافتراضي امرأة تتصرّف بما لا تشتهيه سفنُ حرّاس الهيكل”

ازدواجية المعايير وقهر الوصاية الذكورية أخضعت المحتجزات لفحص العذرية المصنف على أنه اغتصاب جنسي، يتم بإدخال الطبيب اصبعين في مهبل الضحية وهو إجراء يستخدم بشكل واسع في مصر لإذلال السجينات

كتابة : #ايمي_سوزان_داود
للمزيد: #بعد_اذن_الاسرة_العربية

.
أتسائل فقط، بماذا تختلف الفتيات على تيك توك عن الممثلات والمغنيات اللواتي تكرمهن الدولة ويصفق لهن الجمهور ؟
ولماذا يفرج عن قتلة النساء والمتحرشين والمغتصبين وتسجن مراهقات يرقصن على أنغام أغنيات ؟

أعتقد أن السبب واضح جدا

ففي الدول التي تفتقر إلى العدالة والقانون ويشيع بها الفساد والقمع، تعمد في الحكومات إلى امتصاص غضب شعوبها عبر تلبية رؤيتهم للعدالة على المستضعفين لإيهامهم بأن أصواتهم مسموعه

وهذا يذكرنا بما كان يحدث في أوروبا بالعصور الوسطى، إذ أنهم لم يكتفوا بمحاكمة الضعفاء وخصوصا النساء وحرقهن في الميادين العامه، بل حاكموا حتى الحيوانات والحجارة
فيروي التاريخ أن حيوانات أعدمت وتماثيل أحرقت لأنها أكلت محاصيل أحدهم أو سقطت فوق رأس آخر

الفيديو الذي ظهرت به حنين لا علاقة له بالدعارة ومبدأه قائم على حصد المشاهدات ليسنفيد منها التطبيق ويعطي نسبة منها للمشاركين كاليوتيوب مثلا، وشروطها كانت واضحه وأخلاقية
كما أن فيديوات مودة لا تساوي قطرة واحده في بحر أعمال فنانينا

صحيح أنني أرى أن المحتوى تافه، لكن أن تطرد مراهقة من الجامعه وتسجنها مدة عامين وتأخذ منها آلآف الدولارات لأنها فعلت ما يفعله كل مراهقي العالم حتى تركب الترند وتطبطب على المجتمع فتسكته، هو أكبر ظلم بحق الشعب نفسه قبل أن يكون ظلما بحق الفتاتين

أنتم اليوم فرحين بالقرار، لكن تذكروا أن هذا يعني أن أي واحد منكم سيتعرض لحملة تشويه من قبل أحد أعداءه هو معرض لنفس العقوبة والظلم حتى لو كان بريئا، لأنه فعليا لا يوجد لائحة واضحة لمعايير الأسرة العربية، إذا هي تهمة فضفاضة
وأنتم بفعلكم هذا تشجعون الدولة على مزيد من القمع تجاه حرياتكم
في الوقت الذي يتمتع به مجرمون حقيقيون أمثال المغتصبين #جريمة_الفيرمونت و #المتحرش_أحمد_بسام_زكي وقاتل #سوزان_تميم وكبار الفاسدين وآلاف غيرهم بالحرية

وكون المجتمع هو القاضي يبرز للقصة وجه ذكوري
علقت @khateera__ على هذا تقول : “هي قصة احتراف الكراهية تجاه النساء والتسامح إزاء الكاره. هي قصة استنفار الأجهزة والنفوس الغيورة على “خصوصيّةٍ” فشلت المجتمعات ببلورة تعريفٍ موحّد لها لا تكون المرأة محورَه، فظلّت تستعين بها للردّ على أي مؤشّر يوحي بأن في مكانٍ ما في العالم الفعلي – الافتراضي امرأة تتصرّف بما لا تشتهيه سفنُ حرّاس الهيكل”

ازدواجية المعايير وقهر الوصاية الذكورية أخضعت المحتجزات لفحص العذرية المصنف على أنه اغتصاب جنسي، يتم بإدخال الطبيب اصبعين في مهبل الضحية وهو إجراء يستخدم بشكل واسع في مصر لإذلال السجينات

كتابة : #ايمي_سوزان_داود
للمزيد: #بعد_اذن_الاسرة_العربية

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. بس هدول البنات اعتدوا على القيم والاخلاق وما في اشي رادعهم عنجد عيب من هيك بنات يطلع منهم هاد الاشي وبستحقو هيك عقوبة لانه حتى محتواهم مو مفيد ولا هادف ..وبالنسبة للفانين فيه منهم ايضا بستحقو يلي صار بمودة وغيرها وفي فنانين بقدمو فن راقي وهادف وا الهم بهاي الخرابيط ..خلص بكفي الدنيا صايرة مو طبيعية وبصراحة هيك اشكال اطلق عليهم الاعلام افرازات السوشيال ميديا

  2. يحرام ضاع مستقبل البنات 💔 تركو كل العهر اللي بيصيرررررر ووقفت مصر كلها ع هالبنتين دمروهم ..وااااسفاه

  3. هو فقط مثلما ذكرتي محاولة اظهار ان الصوت مسموع وان هناك قانون، لايعجبني محتواهم هن وأمثالهن لكن هناك محتويات تافهة وخليعة وكلها سب وانحطاط ودعوة للخلاعة من قبل شباب لماذا لم يحاكموا؟؟ ماذا عن الفنانات الجليلات الاتي يظهرن بالبيكيني او يرقص في التيك توك وغيره الا يخدش هذا الحياء العام؟؟ وإن كانت حنين حسام تدعوا للدعاة مثل مايدعي البعض ليريحوا ضمائرهم الشبه متيقظة فهل كانت تدعوا مودة الادهم لنفس التطبيق؟؟ ماذا عن القتلة والمغتصبين والبلطجية؟؟ كلمة أخيرة لكل من يسب المصريين لهذا التصرف والله اننا لا نرضى وإن رضت فئة فلا داعي للتعميم، نعاني من هذا المجتمع العقيم ولا يرضينا عاداته ومعتقداته الغبية

  4. لازم الحركة النسوية تطالب بالافراج عنهم . هني ما اذوا حدا ولا جبروا حدا يتابعهن. بالعكس هني انشهروا لانه في ناس كتير عجبهن يلي عم يقدموه. انا ماعندي تيك توك من اصله ل حتى اعرف هنن مين. بس الحق و العدل واضحين .

  5. الغرب قديما كان لبسهم محتشم و هذا دليل على صفة النبلاء … و ايام الرسول عليه الصلاة و السلام كان في الجاهلية لبسهم محتشم ايضا … دليل على صفة النبلاء وقتها … اعتقد لو كانو باوروبا محد كان كلمهم لان طبيعة الغرب هيك انما بمجتمع شرقي لازم تمشي معهم … لست مع او ضد الموضوع و لكن اختيار المكان المناسب لمثل هذه الامور ايضا مهم …

  6. بتقدر تحكمي على بلد معين بدقة من اولويات حكومتها. ومصر بهي اللحظة هي دولة قامعة ذكورية غير امنة ويبدوا انه تحسين الوضع ليس من تطلعاتهم للاسف.

  7. هذا النوع يخاطب الفتيات المراهقات صار مفهوم البنت الشهرة التشليح وأفعال مخالفة الآداب العامه ولكن يمكن إيقاف الفتيات بطريقة حضارية وضع ضوابط لاستخدام السوشال ميديا دفع غرامه وعدم فضح البنات بالاخير بنات فقيرات ومراهقات

  8. همه عندهم قيم اصلا ؟؟؟؟انا مع الرقابه عالسوشال ميديا بس شرط الرقابه على كلشي وعلى مسلسلاتهم المقرفه الي عباره عن افلام اباحه هالبلد متناقضه وواصله مراحل تخلف وقرف

  9. طيب هيك ضيعو مستقبل البنات طرد من الجامعه و سجن بدل ما يخلوهم بيعملو اشي و منو بوعو المجتمع بالطريقة الصح بروحو بضيعو مستقبلهم بس يطلعو من السجن شو بدهم يعملو ممنوع يرجعو على الجامعه هيك هما حلو المشكله يعني مش طبيعين ولله ..

  10. مش دايما تكونوا واقفين مع المراة عالصح والغلط. لازم توعوها وتنصحوها التك توك هاد فساد للمجتمع ومتحكوا مراهقين

  11. حدا يفهمني ليش يعني حبسوهم ليش يحطولهم تهم شو الهبل هاي ايش في ممنوع الناس تعمل فيديوهات؟

  12. طب يتشاطرو عاللي ناهبين البلد و المغتصبين و المتحرشين و تجار الاعضاء و المخدرات و اصحاب غسيل الاموال !!!
    والله العرب بتهيألي تم استبدال عقولهم بدال مؤخرتهم

  13. لا ع فكرة هما سجنوهم مو عشان بس برقصو ع التيك توك! السبب انهم اعلنو عن اعلان برنامج بيعطهم مصاري مقبال العري والورقص…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى