حقوق المراءة

. الجزء الأول : إننا نكتب عن إصلاح الخطاب الديني لأن التدين حق من حقوق كل إنسا…


الحركة النسوية في الأردن

.
🔴 الجزء الأول :

إننا نكتب عن إصلاح الخطاب الديني لأن التدين حق من حقوق كل إنسان، يجب أن لا تقيده روشتات الذين نصبوا أنفسهم ناطقين باسم الله

🔷 فلماذا يدعم المجتمع رجل قتل زوجته أو حبس وضرب ابنته ؟
الخطاب الديني مكرس بمجمله للوعظ من فتنة النساء وضررها على المجتمع، ورغم أن أغلب القتلة والسفاحين والعصابات واللصوص والمغتصبين والخاطفين والجرائم والحروب يصنعها الرجال، لكن الأئمة بشروا لعقود بأن أكثر أهل جهنم هن النساء، فقط لأنها تحف حواجبها وتكشف عن شعرها
تقول #مارثا_نوسباوم : “الخطاب الديني متورط بعمق في خلق صورة تضادية للنساء، إما أن تكون المرأة طاهرة أو ساقطة”

🔷 كما أن الخطاب الديني خطاب موجه للرجل ضد المرأة، الخطاب الوعظي يستهدف الرجل الذي يمكن المرأة ويعطيها حريتها وليس المرأة نفسها، خطاب خبيث جدأ، لأن هذا الأسلوب يجعل الرجل في صراع مع نفسه أمام المجتمع

يجعلون من الأشياء العادية مصدر عار للرجل، مثلا مؤخرا تسمع كثيرا خطاب من نوع
“أين رجولتكم، تتفاخرون بصور زوجاتكم ونسائكم”
“المرأة التي تتزين وتخرج مع صديقاتها لا تملك في عائلتها رجال”
والكثير الكثير من الخطب المحرضة ضد المرأة بإستهداف الرجل نفسه

خطاب مرعب ومهول مليء بالتنمر والتحقير والاستنقاص يتعرض له الرجل الذي يسمح لنساء بيته بالقليل من الحرية فقط عدا أن يؤمن باستقلاليتها
في منابر صلاة الجمعة الخطاب الوعظي عموما يخاطب الرجال بتلك الطريقة، حتى تصبح حريات صغيرة مصدر عار للرجل
وكل يوم جمعة أتمنى أن أرسل هذه الرسالة إلى خطباء أغلب المساجد : “عزيزي رجل الدين، أنت رجل دين ولست مدیر دعارة ولا مصمم أزياء، تحدث عن الله ودعك من أجساد النساء”

🔷 يوجد رجال يفترض بأنهم مثقفون ومنفتحون وهم مع منح المرأة حقوقها الكاملة، لكنهم يخافون أن يظهروا ذلك علنا، كي لا يصفهم مجتمعهم بانعدام الرجولة والدياثة

🔷 قد يؤدي نهج تعاملك مع أسرتك وأسلوب حياتك المتحضر ومع المرأة على الخصوص إلى حدوث قطيعة وشرخ مع محيطك الأسري والاجتماعي، لكن من يرغب أساسا في علاقات اجتماعية مع نوعية العقول المنتمية إلى القرون الوسطى ؟
کن حرا وساعد محیطك ونساء عائلتك، شجع واحمي ودافع عن حريتهن، أراء القرون الوسطى لاتستحق الاحترام ولا الخوف منها

يتبع ..

.
🔴 الجزء الأول :

إننا نكتب عن إصلاح الخطاب الديني لأن التدين حق من حقوق كل إنسان، يجب أن لا تقيده روشتات الذين نصبوا أنفسهم ناطقين باسم الله

🔷 فلماذا يدعم المجتمع رجل قتل زوجته أو حبس وضرب ابنته ؟
الخطاب الديني مكرس بمجمله للوعظ من فتنة النساء وضررها على المجتمع، ورغم أن أغلب القتلة والسفاحين والعصابات واللصوص والمغتصبين والخاطفين والجرائم والحروب يصنعها الرجال، لكن الأئمة بشروا لعقود بأن أكثر أهل جهنم هن النساء، فقط لأنها تحف حواجبها وتكشف عن شعرها
تقول #مارثا_نوسباوم : “الخطاب الديني متورط بعمق في خلق صورة تضادية للنساء، إما أن تكون المرأة طاهرة أو ساقطة”

🔷 كما أن الخطاب الديني خطاب موجه للرجل ضد المرأة، الخطاب الوعظي يستهدف الرجل الذي يمكن المرأة ويعطيها حريتها وليس المرأة نفسها، خطاب خبيث جدأ، لأن هذا الأسلوب يجعل الرجل في صراع مع نفسه أمام المجتمع

يجعلون من الأشياء العادية مصدر عار للرجل، مثلا مؤخرا تسمع كثيرا خطاب من نوع
“أين رجولتكم، تتفاخرون بصور زوجاتكم ونسائكم”
“المرأة التي تتزين وتخرج مع صديقاتها لا تملك في عائلتها رجال”
والكثير الكثير من الخطب المحرضة ضد المرأة بإستهداف الرجل نفسه

خطاب مرعب ومهول مليء بالتنمر والتحقير والاستنقاص يتعرض له الرجل الذي يسمح لنساء بيته بالقليل من الحرية فقط عدا أن يؤمن باستقلاليتها
في منابر صلاة الجمعة الخطاب الوعظي عموما يخاطب الرجال بتلك الطريقة، حتى تصبح حريات صغيرة مصدر عار للرجل
وكل يوم جمعة أتمنى أن أرسل هذه الرسالة إلى خطباء أغلب المساجد : “عزيزي رجل الدين، أنت رجل دين ولست مدیر دعارة ولا مصمم أزياء، تحدث عن الله ودعك من أجساد النساء”

🔷 يوجد رجال يفترض بأنهم مثقفون ومنفتحون وهم مع منح المرأة حقوقها الكاملة، لكنهم يخافون أن يظهروا ذلك علنا، كي لا يصفهم مجتمعهم بانعدام الرجولة والدياثة

🔷 قد يؤدي نهج تعاملك مع أسرتك وأسلوب حياتك المتحضر ومع المرأة على الخصوص إلى حدوث قطيعة وشرخ مع محيطك الأسري والاجتماعي، لكن من يرغب أساسا في علاقات اجتماعية مع نوعية العقول المنتمية إلى القرون الوسطى ؟
کن حرا وساعد محیطك ونساء عائلتك، شجع واحمي ودافع عن حريتهن، أراء القرون الوسطى لاتستحق الاحترام ولا الخوف منها

يتبع ..

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اللي بده يعرف ليش التاريخ الإسلامي ذكوري،، يقرأ العهد القديم بالتحديد في الكتاب المقدس،، للأسف الدولة العباسية بعلماءها فكرها كان متأثر جداً بأحبار اليهود وشريعتهم،، وكثير من الشريعة المحمدية شوهوها بهالفكر بسببهم غير طبعاً تأثير الجاهلية،، واللي بيقرأ العهد القديم بيعرف ان كل العادات والتقاليد والأفكار العوجة والسيئة في مصر ولبنان وفلسطين والعراق والاردن وسوريا اللي ضد المرأة وضد التطور الإنساني أصلها منه،، وأكيد الغرب بدهم يتأثروا فيه لأنه كتاب عالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى