حقوق المراءة

. أنواع الاستلاب ١) الاستلاب الجنسي: وضع المرأة بقالب الجسد الذي يُستَمتع به، …


الحركة النسوية في الأردن

.
🔴 أنواع الاستلاب

١) الاستلاب الجنسي:
وضع المرأة بقالب الجسد الذي يُستَمتع به، وأنّ السبب في وجودها هو سبب جنسي، بالإضافة لوظيفة الإنجاب التي تعطيها الأهمية الوحيدة في وجودها كجزء من المجتمع
فيغدو أي تصرف طبيعي للإنسان تصرفا ذا إيحاء جنسي إذا ما قامت به امرأة
كالضحك ورشة العطر وتناول الطعام في مكان عام والتدخين الخ

٢) الاستلاب الاقتصادي:
الذي يحدث بحصر المرأة بمهن وأعمال بسيطة لا تتطلب الجهد العقلي أو الجسدي، وبالمقابل تتقاضى الأجر المتدنّي
وكذلك العمل المنزلي غير مدفوع الأجر

نوعك البيولوجي لا يمنعك من أن تكوني وزيرة أو قاضية أو أستاذة جامعية أو عالمة أو إعلامية أو يوتيوبر أو شاعرة أو صاحبة ورشة ميكانيكية أو أيا يكن، لا يمنعك من استكمال تعليمك أو قيادة السيارة والشاحنة والطائرة والمركبة الفضائية، ما يمنعك هو نوعك الإجتماعي أي الجندر

لقد تم تلقيننا جميعا منذ الطفولة الطريقة الملائمة للتصرف كإناث وأدوارنا في المجتمع، وعليه فإن اختلاف أدوار وسلوكيات الرجال والنساء ناتج عن التنشئة الاجتماعية التي ميزت بين الجنسين وليس اختلافهم البيولوجي

٣) الاستلاب العقائدي:
إقناع المرأة بساذجية تكوينها العقلي وبساطة تفكيرها، فتصبح هي نفسها تُعارض أي فكرة لا تتناسب مع هذه العقيدة التي تم إنشاؤها وربطها ببيولوجية المرأة بشكل أساسي، وعليه امتناعها عن الخوض في دراسة تخصصات معينة أو مهن معينة

.
🔴 أنواع الاستلاب

١) الاستلاب الجنسي:
وضع المرأة بقالب الجسد الذي يُستَمتع به، وأنّ السبب في وجودها هو سبب جنسي، بالإضافة لوظيفة الإنجاب التي تعطيها الأهمية الوحيدة في وجودها كجزء من المجتمع
فيغدو أي تصرف طبيعي للإنسان تصرفا ذا إيحاء جنسي إذا ما قامت به امرأة
كالضحك ورشة العطر وتناول الطعام في مكان عام والتدخين الخ

٢) الاستلاب الاقتصادي:
الذي يحدث بحصر المرأة بمهن وأعمال بسيطة لا تتطلب الجهد العقلي أو الجسدي، وبالمقابل تتقاضى الأجر المتدنّي
وكذلك العمل المنزلي غير مدفوع الأجر

نوعك البيولوجي لا يمنعك من أن تكوني وزيرة أو قاضية أو أستاذة جامعية أو عالمة أو إعلامية أو يوتيوبر أو شاعرة أو صاحبة ورشة ميكانيكية أو أيا يكن، لا يمنعك من استكمال تعليمك أو قيادة السيارة والشاحنة والطائرة والمركبة الفضائية، ما يمنعك هو نوعك الإجتماعي أي الجندر

لقد تم تلقيننا جميعا منذ الطفولة الطريقة الملائمة للتصرف كإناث وأدوارنا في المجتمع، وعليه فإن اختلاف أدوار وسلوكيات الرجال والنساء ناتج عن التنشئة الاجتماعية التي ميزت بين الجنسين وليس اختلافهم البيولوجي

٣) الاستلاب العقائدي:
إقناع المرأة بساذجية تكوينها العقلي وبساطة تفكيرها، فتصبح هي نفسها تُعارض أي فكرة لا تتناسب مع هذه العقيدة التي تم إنشاؤها وربطها ببيولوجية المرأة بشكل أساسي، وعليه امتناعها عن الخوض في دراسة تخصصات معينة أو مهن معينة

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. لسه قارى مقال عن بحث اتعمل ف الدول الاسكندنافية اللي هى التوب ف المساواه بين الجنسين اتضح ان البنات اتجهوا للاشغال الاداريه و الروتنيه اكتر بعكس الرجال اللي سيطرو ع مجالات زى الصناعه و التكنولوجيا الاختلافات البيولوجي امر واقع ومصيرى مهما حصل مش هنهرب منه بس المشكله ف الاعتقاد ان الجنس متعالي علي التاني

  2. رائعة.. و أُحيل من أراد الإستزادة في هذا الموضوع بأن يقرأ كتاب عالم النفس مصطفى حجازي(التخلف الإجتماعي ).. أنصح به 🌷🌷

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى