حقوق المراءة

. حياة المرأة العربية في مجتمعات صدعت رؤوسنا بشهوة الرجل، وكأن رجال العالم ليس ل…


الحركة النسوية في الأردن

.
حياة المرأة العربية في مجتمعات صدعت رؤوسنا بشهوة الرجل، وكأن رجال العالم ليس لديهم شهوات
فهل من الحكمة الترويج على المنابر والفضائيات لمجتمعات تحكمها الغرائز ؟
هذا يعني أنك تمر بمطعم تشتهي أكلة فتسرقها ثم تلقي باللوم على صاحب المطعم

إذا أردت طعاما اشتره، واذا اردت امرأة تزوج، لكن المأساة في هذا الخطاب أنه في طرحه الساذج هذا، لا يدرك أن أغلب السرقات يرتكبها أناس غير فقراء بل على العكس هم أكبر أغنيائنا الفاسدين، وأن معظم جرائم الاغتصاب والخيانة والتعدد الزوجي يرتكبها أشخاص متزوجون فعلا، والأمر كله منوط بالحاجة للقهر واقتناع الشباب بما يروج له تجار الدين في المجتمعات الذكورية حتى بتنا نرى أطفالا لا يعرفون الشهوة وقد أصبحوا متحرشين

للمزيد 👈 #خطورة_العيش_في_المجتمعات_الغريزية_ايمي

.
حياة المرأة العربية في مجتمعات صدعت رؤوسنا بشهوة الرجل، وكأن رجال العالم ليس لديهم شهوات
فهل من الحكمة الترويج على المنابر والفضائيات لمجتمعات تحكمها الغرائز ؟
هذا يعني أنك تمر بمطعم تشتهي أكلة فتسرقها ثم تلقي باللوم على صاحب المطعم

إذا أردت طعاما اشتره، واذا اردت امرأة تزوج، لكن المأساة في هذا الخطاب أنه في طرحه الساذج هذا، لا يدرك أن أغلب السرقات يرتكبها أناس غير فقراء بل على العكس هم أكبر أغنيائنا الفاسدين، وأن معظم جرائم الاغتصاب والخيانة والتعدد الزوجي يرتكبها أشخاص متزوجون فعلا، والأمر كله منوط بالحاجة للقهر واقتناع الشباب بما يروج له تجار الدين في المجتمعات الذكورية حتى بتنا نرى أطفالا لا يعرفون الشهوة وقد أصبحوا متحرشين

للمزيد 👈 #خطورة_العيش_في_المجتمعات_الغريزية_ايمي

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. والحل عندهم انو لا تطلعي لحالك والبسي وغطي جسمك منيح، ومش ربو اولادكم كيف يحترمو المرأة 🙂

  2. أقنعو المرأة انها خلقت فتنة على الارض أقنعوها أنها عورة وان كل من حولها ذئاب يريدون الوصول اليها لكن هذا طبيعي فالدين دائما يخاطب الغرائز الحيوانية في الانسان بدلاً من مخاطبة العقول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى