حقوق المراءة

. أهمية التوعية الجنسية في المدارس: ١. حماية المراهقين من سلوك طريق معرفة خاطئ…


الحركة النسوية في الأردن

.
🔴 أهمية التوعية الجنسية في المدارس:

١. حماية المراهقين من سلوك طريق معرفة خاطئ يودي بهم إلى التعرف على مواقع الإنترنت الإباحية، أو علاقات مشبوهة
فجميعنا سألنا عائلاتنا السؤال البديهي، من أين أتينا؟، الحاجة التواقة إلى المعرفة والاختبار والاكتشاف، هي أكثر ما يميزنا كبشر
في مجتمعاتنا لا تفلح العائلات في الإجابة على استفسارات أبنائها
لكن هذا الأمر ليس هينا كما يعتقد البعض
لن يقمع الطفل هذا السؤال في ذهنه، خصوصا عند وصوله سن المراهقة وإدراكه عالما آخر من جسده، ما يحوج الشباب بأن يلجأ إلى عالم الإنترنت ودخولهم إلى طريق خاطئ للمعرفة يتمثل بوقوعهم ضحايا لإدمان الأفلام الإباحية
فلا تكاد تجد شابا وشابتا اليوم إلا وسلكوا هذه الطريق

٢. توعية المراهقين بمرحلة البلوغ وطمأنتهم وإرشادهم إلى الطريقة الصحيحة للتعامل مع أجسادهم في هيئتها الجديدة، وتعليمهم أساليب النظافة الصحية

٣. حماية الفتيات من الأمراض المرتبطة بالدورة الشهرية عبر توعيتهم بأعراضها

٤. طمئنة الفتيات أن ليلة الدخلة (الممارسة الأولى للجنس) ليست ليلة رعب ورهاب، وتوعية الشباب بأن فراش الزوجية ليس مسرحاً لتمثيل الرجولة

٥. توعية الأطفال وعائلاتهم بالتحرش الجنسي وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات
ففي حادثة #العدالة_للطفل_السوري ذكرت الأم كان يعود لها باكيا وحزينا وعندما تسأله عن السبب كان يخبرها بأنه تشاجر مع شبان، الحقيقة أنه كان يتعرض للاغتصاب والضرب لكن في مجتمعات تعتبر الجنس تابوه، لا يعرف الأطفال طريقة للتعبير عما يواجهونه، كما أنهم في مراحل أصغر لا يدركون أصلا ما الذي يحدث حتى يكبروا رغم معرفتهم أن ثمة شيء خطأ

٦. إنهاء الجنس المريض المتمثل ب
التحرش والاغتصاب وقتل النساء بتهمة غسل الشرف وزواج القاصرات والبرامج والفيديوكليبات والمسلسلات التي تجنس النساء وتستخدمها كسلعة والشتائم الجنسية

🔴 آمنت تونس (الدولة العربية الأكثر تقدما ) بهذه المبادئ، وتطبيقا لها فقد أدرجت التربية الجنسية ضمن المناهج الدراسية ابتداء من ديسمبر ٢٠١٩ ابتداء من عمر الخامسة، الدروس للأطفال ستكون توعوية تهدف لحمايتهم من التحرش وستتطور في الصفوف الأعلى لتصحيح المفاهيم الخاطئة المنتشرة

كتابة : #ايمي_سوزان_داود

.
🔴 أهمية التوعية الجنسية في المدارس:

١. حماية المراهقين من سلوك طريق معرفة خاطئ يودي بهم إلى التعرف على مواقع الإنترنت الإباحية، أو علاقات مشبوهة
فجميعنا سألنا عائلاتنا السؤال البديهي، من أين أتينا؟، الحاجة التواقة إلى المعرفة والاختبار والاكتشاف، هي أكثر ما يميزنا كبشر
في مجتمعاتنا لا تفلح العائلات في الإجابة على استفسارات أبنائها
لكن هذا الأمر ليس هينا كما يعتقد البعض
لن يقمع الطفل هذا السؤال في ذهنه، خصوصا عند وصوله سن المراهقة وإدراكه عالما آخر من جسده، ما يحوج الشباب بأن يلجأ إلى عالم الإنترنت ودخولهم إلى طريق خاطئ للمعرفة يتمثل بوقوعهم ضحايا لإدمان الأفلام الإباحية
فلا تكاد تجد شابا وشابتا اليوم إلا وسلكوا هذه الطريق

٢. توعية المراهقين بمرحلة البلوغ وطمأنتهم وإرشادهم إلى الطريقة الصحيحة للتعامل مع أجسادهم في هيئتها الجديدة، وتعليمهم أساليب النظافة الصحية

٣. حماية الفتيات من الأمراض المرتبطة بالدورة الشهرية عبر توعيتهم بأعراضها

٤. طمئنة الفتيات أن ليلة الدخلة (الممارسة الأولى للجنس) ليست ليلة رعب ورهاب، وتوعية الشباب بأن فراش الزوجية ليس مسرحاً لتمثيل الرجولة

٥. توعية الأطفال وعائلاتهم بالتحرش الجنسي وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات
ففي حادثة #العدالة_للطفل_السوري ذكرت الأم كان يعود لها باكيا وحزينا وعندما تسأله عن السبب كان يخبرها بأنه تشاجر مع شبان، الحقيقة أنه كان يتعرض للاغتصاب والضرب لكن في مجتمعات تعتبر الجنس تابوه، لا يعرف الأطفال طريقة للتعبير عما يواجهونه، كما أنهم في مراحل أصغر لا يدركون أصلا ما الذي يحدث حتى يكبروا رغم معرفتهم أن ثمة شيء خطأ

٦. إنهاء الجنس المريض المتمثل ب
التحرش والاغتصاب وقتل النساء بتهمة غسل الشرف وزواج القاصرات والبرامج والفيديوكليبات والمسلسلات التي تجنس النساء وتستخدمها كسلعة والشتائم الجنسية

🔴 آمنت تونس (الدولة العربية الأكثر تقدما ) بهذه المبادئ، وتطبيقا لها فقد أدرجت التربية الجنسية ضمن المناهج الدراسية ابتداء من ديسمبر ٢٠١٩ ابتداء من عمر الخامسة، الدروس للأطفال ستكون توعوية تهدف لحمايتهم من التحرش وستتطور في الصفوف الأعلى لتصحيح المفاهيم الخاطئة المنتشرة

كتابة : #ايمي_سوزان_داود

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. يجب تعليم الرجل أن ليس كل الفتيات ينزفن في أول مرة يمارسن فيها الجنس ، ينتظرون الدم و كأنها مجزرة و العار كم من فتاة شابة قتلت بلا ذنب…

  2. المشكلة انو مفهوم ” العيب و التابوو” دائما العرب بستخدموه في غير موضعه، المجتمعات العربية قد ما هي متعلقة بالعادات و التقاليد و التمسك القوي الموروث و الغير مفهوم بتعاليم الدين بتعاني بشكل مو طبيعي من نقص في المعرفة و الاهتمام بموضوع التربية الجنسية للاطفال، لو بس الاهالي بفكرو بمنطق و عقل حر غير مقيد بعادات المجتمع و الدين، كان لحالهم رح يستنتجو قديش مهم توعية ابنائهم و تعليمهم شو الصح و شو الغلط من ناحية القيم الاخلاقية بس و مو من ناحية المنظور الديني او المجتمعي.

  3. لو يهتمو في المدارس في التوعيه الدينيه احسن لانو التوعيه الدينيه هي اساس المجتمع واساس جميع العلاقات

  4. برأييه اول شي لنعمل هاي الخطوه انو نقضي ع مفهوم العيب و الحرام بإنوو نحكي بهل مواضيع تاني شي نصحح المفاهيم الخاطئ متل قصة غشاء البكارة هو فعليا غشاء ع شكل حلقه وليس غشاء مغلق و انوجد بجسد المرآه ليحمي العضو التناسلي من دخول الاوساخ بعملية الولاده و في بعض البنات بينولدو و ما عندهم ياه هل همه هيك فاقدين شرفهم طبعاا لاء و هاد الغشاء ممكن يروح بالرياضه او بحادث و في بعض انواع الغشاء ما بروح بالعلاقه الجنسيه الي هوو الغشاء المطاطي و قصة الدم الي عاملينها قصه و حكايه فعليا نزول الدم مش دليل ع العذريه او انو الغشاء انفض هل تفكير خاطئ قصة الدم بتكون بسبب قلة الافرازات الي بالمهبل بسبب القلق و التوتر بالتالي قوة الإحتكاك بالداخل حيأدي لجرح بالتالي نزيف ازا ما كانت البنت متوتره بالتالي ما حيصير نزيف و الغشاء هاد مو شرف البنت ولا دليل عذريتها الشرف هو الاخلاق لكلا الجنسين ذكر او انثى و حبيت احكي هل معلومه

  5. و احنا لازم نوعي ولادنا من همه و صغار ع الامور الي بتخص جسدهم و نعلمهم كيف يحموا حالهم و الاجابه ع اسألتهم بطريقه علميه و توعيتهم ع الامور الجنسيه بالطريقه الصحيحه لحتى ما ينجرفوا و يصيرو ضحايا الادمان ع المواقع الاباحيه هل شي مهم و نعلم ولادنا كيف يتصرفوا و شو يعملو بحالة تعرضهم لمضايقات جنسيه او تحرش ان كان لفظي او جسدي و شو حدود جسدك الي ما بصير حدا يلمسها بتمنا هل شي يصير بجميع الدول العربيه و انا متأكده انو حيكون سبب كتيير كبير بإنوو ننشأ جيل واعي و مثقف بالتالي قصص التحرش و الاغتصاب و غسل العار و الخ اكيد رح تختفي او تقل بشكل كبير و نعلم ولادنا انو العلاقه الجنسيه مافيها فاعل و مفعول به هي علاقه بتنسأ عن حب و تفهم و رضا الطرفين هل علاقه التنين بكونو فيها فاعل و المفروض ما تصير بداعي الشهوة احد الطرفين او سيطرة احد الطرفين هي العلاقه هي علاقه حب اكتر من انو تكون جنس ولازم تكون برضا و حب الطرفين

  6. مين رح يكون مسؤول عن هاي التوعية ؟! معلمة التربية الاسلامية يلي كل كلامها عن لبس الحجاب و عذاب الاخرة للفتيات ، ولا المرشدة النفسية يلي برضوا شغلها التخويف و الترهيب و التهديد بالفضيحه اظن اننا بحاجه الى توعية شاملة متخصصة بعيده كل البعد عن المنهاج التعليمي الفاشل !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى