حقوق المراءة

. “ليش ما بتسمع الكلام، بدي أربيها”.. هذه آخر كلمات سمعتها الثلاثينية أمل من شقي…


الحركة النسوية في الأردن

.
“ليش ما بتسمع الكلام، بدي أربيها”.. هذه آخر كلمات سمعتها الثلاثينية أمل من شقيقها، وهو يضربها ضربًا مبرحًا على رأسها حتى كسر جمجمتها وأحدث نزيفًا دماغيًا

هذا ما أكده تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثمانها، حيث تبين أن “المتوفية أصيبت بكدمات متعددة تشمل الوجه والرأس والأطراف العلوية والسفلية والصدر والظهر والبطن ناتجة عن الارتطام بجسم صلب راض، حيث دلت الصفة التشريحية على وجود نزيف دموي في مادة وأغشية وبطينات الدماغ وكسور في عظام الجمجمة تسببت بوفاتها”

استجمعت محكمة الجنايات الكبرى كل أركان الضرب المفضي إلى الموت وعناصره، بحدود المادة 330 من قانون العقوبات، حيث أوضحت “أن المتهم كان هدفه تأديب شقيقته المغدورة وردعها عن تصرفاتها، التي ثبتت من خلال المكالمات الهاتفية الصادرة عنها والرسائل، ما دفعه لضربها، ولكن النتيجة كانت أكثر مما توقع الفاعل” !!
وعليه قررت المحكمة، وعملًا بأحكام المادة (330/1) من قانون العقوبات، الحكم على المجرم، بوضعه بالسجن 7 أعوام أشغال مؤقتة، اضافة إلى دفع رسوم المحاكمه !!!

🔴 ملايين الأعمال اللاأخلاقية التي يقوم بها الرجال كل ثانية، تحرش واغتصاب وقتل وارهاب وعنف وخيانة زوجية وحتى ممارسة حقهم في ممارسة الجنس والحب واختيار الشريك دون ممارسة النساء وصاية عليهم، لم تشفع لأمل لأن تحصل على حقوق مساوية لأخيها، فالمحكمه أعطت أخيها الحق في تعذيبها وقتلها لأنها محكمة تنطق أحكامها في دولة تعتبر المرأة مواطنا أقل من الرجل في الحقوق لكنها مساوية له في الواجبات ومضاعفة له في العقوبة !!

للمزيد: #اسقاط_اسقاط_الحق_الشخصي_ايمي و #قانون_أردني_رادع_ايمي

.
“ليش ما بتسمع الكلام، بدي أربيها”.. هذه آخر كلمات سمعتها الثلاثينية أمل من شقيقها، وهو يضربها ضربًا مبرحًا على رأسها حتى كسر جمجمتها وأحدث نزيفًا دماغيًا

هذا ما أكده تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثمانها، حيث تبين أن “المتوفية أصيبت بكدمات متعددة تشمل الوجه والرأس والأطراف العلوية والسفلية والصدر والظهر والبطن ناتجة عن الارتطام بجسم صلب راض، حيث دلت الصفة التشريحية على وجود نزيف دموي في مادة وأغشية وبطينات الدماغ وكسور في عظام الجمجمة تسببت بوفاتها”

استجمعت محكمة الجنايات الكبرى كل أركان الضرب المفضي إلى الموت وعناصره، بحدود المادة 330 من قانون العقوبات، حيث أوضحت “أن المتهم كان هدفه تأديب شقيقته المغدورة وردعها عن تصرفاتها، التي ثبتت من خلال المكالمات الهاتفية الصادرة عنها والرسائل، ما دفعه لضربها، ولكن النتيجة كانت أكثر مما توقع الفاعل” !!
وعليه قررت المحكمة، وعملًا بأحكام المادة (330/1) من قانون العقوبات، الحكم على المجرم، بوضعه بالسجن 7 أعوام أشغال مؤقتة، اضافة إلى دفع رسوم المحاكمه !!!

🔴 ملايين الأعمال اللاأخلاقية التي يقوم بها الرجال كل ثانية، تحرش واغتصاب وقتل وارهاب وعنف وخيانة زوجية وحتى ممارسة حقهم في ممارسة الجنس والحب واختيار الشريك دون ممارسة النساء وصاية عليهم، لم تشفع لأمل لأن تحصل على حقوق مساوية لأخيها، فالمحكمه أعطت أخيها الحق في تعذيبها وقتلها لأنها محكمة تنطق أحكامها في دولة تعتبر المرأة مواطنا أقل من الرجل في الحقوق لكنها مساوية له في الواجبات ومضاعفة له في العقوبة !!

للمزيد: #اسقاط_اسقاط_الحق_الشخصي_ايمي و #قانون_أردني_رادع_ايمي

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. مين مفهم الذكور انه هما بمكان بسمحلهم يأدبوا حدا وليش التأديب ما ببلش من نفسهم يعني واحد ما عرف يأدب البهيمة الي جواه فقال يلا بفرد عضلاتي ع اختي الله ياخذه الحثالة المجرم

  2. “تأديبها؟” و انت يا ابو كرش شدخلك تأدب و مين نصّبك تأدب اصلاً! شعب متخلف كالعادة 👏🏻

  3. انتو متخيلين واحد يقتل من لحمة و دمه شو ممكن يعمل بالغرب هاد مجرم اخطر من اي مجرم الله ينتقم من كل شخص له يد بيلي عم يصير بهالبنات الله ينتقم منهم دنيا و اخرة

  4. اول شي الله يرحمها ما ذنبها شي بس اخوها الهاد ما فيكون تعتبرو لا رجل ولا ذكر هاد حيوان رسمي بعدين هي الافكار انو يربيها وما بعرف شو وهاد الحكي الزبالة ما طلعو غير من جهل الناس وقلة دينهم😑 بلأخير ما بينزعل غير عالبنت الله يكون بعون الاهل ويرحمها💔

  5. و المصيبة بعد كل هاض بيجو ناس بدافعو عن هيك واحد مجرم بحجة” إنه حقة يأدب أختو ” و كأنو الأخت و الأم و الزوجة صارو ملكية لرجل بقدر
    يعمل فيهم إلي بدو إياه من تعذيب لقتل و إغتصاب و تهديد دون الخوف من محاسبة قانون أو دولة لإنو حتى القانون بدتفع عنو . كل يوم صرنا نسمع بحالات الضرب و التعنيف عنا في المجتمع و هاد إيشي كلمة القرف قليلة عليه والله

  6. البنات اللي عايشين مع معنف تعلمي الكاراتيه والملاكمه عشان اذا مد يده تكسرينها له وبدل ما ينطرج عند الباب انتي تنطرينه وتكسرين راسه اذا رجع متأخر

  7. أنا بعرف جريمة القتل عقابا إما الإعدام او المؤبد فكيف اذا قتل تحت التعذيب ! ع الأقل يتعاملوا مع الجريمة كجريمة قتل!!!!

  8. ان شاء القاضي يلي حكم هيك حكم يدوق نفس الوجع حسبي الله ونعم الوكيل القاتل يقتل هاد يلي بعرفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى