حقوق المراءة

. بدأت قصتي عام 2016، عندما تعرّض أخي لشلل نصفي، في البداية كان لدينا أمل بالطب …


الحركة النسوية في الأردن

.
بدأت قصتي عام 2016، عندما تعرّض أخي لشلل نصفي، في البداية كان لدينا أمل بالطب والعلم، لكنه لم يتحسّن
أمام ذلك، لم يكن لأبي إلا التوجه إلى الدين، عسى أن يشفي أخي

في أحد أيام صيف 2018، كان الطقس حاراً والكهرباء مقطوعة وكنت أرتدي قميصاً بدون كمّ وشورت يصل حتى الركبة، دخل أبي إلى المطبخ أثناء تحضيري القهوة ونظر إليّ وضحك قائلاً: “شو بابا عالبحر؟”، “إي صار عرقنا مرقنا”، وأخذ فنجان قهوته وذهب
مساء ذلك اليوم بالتحديد، بدأ أبي يحضر درساً دينياً في جامع حارتنا الدمشقية، وبدأت تصرفاته تتغيّر
عاد أبي من الجامع وجهّزَت أختي العشاء. جلس الجميع حول المائدة. وبينما كنت أدخل من باب غرفة المعيشة، نظر أبي إلي مصعوقاً وأغلق عينيه بكلتا يديه لا يريد أن يراني، وقال لي: “روحي البسي اتستري، عيب تطلعي قدام أبوك وأخوك بتياب مو محتشمة”. نظرَت أمي وإخوتي إليه غير مصدّقين ما قاله، بينما وقفت أنا متسمّرة في مكاني غير مصدّقة أن أبي يصف ما أرتديه بأنه “غير محتشم” وقبل ساعات فقط كنا نضحك على ثيابي
وضَعَت أمي الخبز من يدها وقالت له: “شو في يا رجال؟ طول عمرن بناتك بيلبسو هيك بالبيت”، فأجابها بأنه بدءاً من اليوم لن يقبل أن نرتدي أمامه وأمام إخوتي الذكور ثياباً قصيرة وإلا سيكون له حديث آخر معنا

لم أتناول العشاء مع عائلتي في تلك الليلة لأنني رفضت فكرة الاحتشام أمام والدي، عدت إلى غرفتي وحاولت جاهدة نسيان الأمر لكن صورة أبي وهو يغلق بكلتا يديه عينيه حتى لا يراني لم تفارق مخيلتي
بعد حين، جاءت أختي لتخبرني ما سبب تصرّف والدي الغريب
قالت إن شيخ المسجد أخبرهم أن على الفتاة أن تحتشم أمام والدها وأخيها حتى لا يشتهيانها، وفورا بدأت أتقيأ

بينما كنت أتقيأ، تذكّرت حادثة جرت قبل شهرين، حين أصبت بذات الرئة ومكثت في المستشفى ثمانية أيام. كان والدي يساعدني على دخول الحمام، وكان يساعد والدتي في تغسيلي عندها كان ينظر إلى جسدي العاري نظرة أب لابنته، نظرة مليئة بالأبوة ومليئة بالعاطفة والحب الأبوي، كان يحب أن يمشط لي شعري وأن يجدله

لم أنم في تلك الليلة. بقيت مستيقظة حتى الصباح، أفكّر بالدروس الدينية التي تغسل عقول الناس الطيّبين أمثال أبي. كيف زرع شيخ الجامع في عقله أنه إذا شاهد ابنته بثياب “غير محتشمة” قد يشتهيها؟ وكيف لأبي، هذا الرجل الطيب، أن يصدّق أن نظرته لابنته قد تصبح نظرة ذكر إلى أنثى، نظرة شهوانية حيوانية؟
أبي الذي بات يخاف عليّ من نفسه، بات يخاف أن يشتهيني ولا أحد يعرف إلى أين قد يصل الأمر بعد ذلك!

يتبع..

كتابة: #جيلان_تركماني

.
بدأت قصتي عام 2016، عندما تعرّض أخي لشلل نصفي، في البداية كان لدينا أمل بالطب والعلم، لكنه لم يتحسّن
أمام ذلك، لم يكن لأبي إلا التوجه إلى الدين، عسى أن يشفي أخي

في أحد أيام صيف 2018، كان الطقس حاراً والكهرباء مقطوعة وكنت أرتدي قميصاً بدون كمّ وشورت يصل حتى الركبة، دخل أبي إلى المطبخ أثناء تحضيري القهوة ونظر إليّ وضحك قائلاً: “شو بابا عالبحر؟”، “إي صار عرقنا مرقنا”، وأخذ فنجان قهوته وذهب
مساء ذلك اليوم بالتحديد، بدأ أبي يحضر درساً دينياً في جامع حارتنا الدمشقية، وبدأت تصرفاته تتغيّر
عاد أبي من الجامع وجهّزَت أختي العشاء. جلس الجميع حول المائدة. وبينما كنت أدخل من باب غرفة المعيشة، نظر أبي إلي مصعوقاً وأغلق عينيه بكلتا يديه لا يريد أن يراني، وقال لي: “روحي البسي اتستري، عيب تطلعي قدام أبوك وأخوك بتياب مو محتشمة”. نظرَت أمي وإخوتي إليه غير مصدّقين ما قاله، بينما وقفت أنا متسمّرة في مكاني غير مصدّقة أن أبي يصف ما أرتديه بأنه “غير محتشم” وقبل ساعات فقط كنا نضحك على ثيابي
وضَعَت أمي الخبز من يدها وقالت له: “شو في يا رجال؟ طول عمرن بناتك بيلبسو هيك بالبيت”، فأجابها بأنه بدءاً من اليوم لن يقبل أن نرتدي أمامه وأمام إخوتي الذكور ثياباً قصيرة وإلا سيكون له حديث آخر معنا

لم أتناول العشاء مع عائلتي في تلك الليلة لأنني رفضت فكرة الاحتشام أمام والدي، عدت إلى غرفتي وحاولت جاهدة نسيان الأمر لكن صورة أبي وهو يغلق بكلتا يديه عينيه حتى لا يراني لم تفارق مخيلتي
بعد حين، جاءت أختي لتخبرني ما سبب تصرّف والدي الغريب
قالت إن شيخ المسجد أخبرهم أن على الفتاة أن تحتشم أمام والدها وأخيها حتى لا يشتهيانها، وفورا بدأت أتقيأ

بينما كنت أتقيأ، تذكّرت حادثة جرت قبل شهرين، حين أصبت بذات الرئة ومكثت في المستشفى ثمانية أيام. كان والدي يساعدني على دخول الحمام، وكان يساعد والدتي في تغسيلي عندها كان ينظر إلى جسدي العاري نظرة أب لابنته، نظرة مليئة بالأبوة ومليئة بالعاطفة والحب الأبوي، كان يحب أن يمشط لي شعري وأن يجدله

لم أنم في تلك الليلة. بقيت مستيقظة حتى الصباح، أفكّر بالدروس الدينية التي تغسل عقول الناس الطيّبين أمثال أبي. كيف زرع شيخ الجامع في عقله أنه إذا شاهد ابنته بثياب “غير محتشمة” قد يشتهيها؟ وكيف لأبي، هذا الرجل الطيب، أن يصدّق أن نظرته لابنته قد تصبح نظرة ذكر إلى أنثى، نظرة شهوانية حيوانية؟
أبي الذي بات يخاف عليّ من نفسه، بات يخاف أن يشتهيني ولا أحد يعرف إلى أين قد يصل الأمر بعد ذلك!

يتبع..

كتابة: #جيلان_تركماني

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. طول عمري بفكر، ليه الشباب ما بقدرو يتطلعو للبنات بنظرة اخوية عادية، وبس للبنت اللي بحبوها واللي هي حلالهم بنظرة تانية، طول عمري بحكي نحن مش حيوانات لحتى تغري الشب اي بنت بشوفها قدامه! المفروض مش أي لحمة وخلاص! بس مو الدين يلي بغير هالافكار، اتوقع والدك خاف انو ياخد اثم اذا بتطلع عليكي، لكن ابوكي اكيد مش حيشوفك شي الا بنته. ❤️

  2. مهو الشيخ هاذ بكون بشتهي اختو و الأطفال و بفكر الكل زيو !!! هي في بلاد الغرب البنات بيلبسو زي ما بدهم و الشعر و الايدين ما بيغرو حدا ! وما حدا يحكي شوف نسب الإغتصاب عندهم لأنو عنا الإغتصاب بعديه البنت بتموت أو بتتجوز فبنطلع مجتمع أخلاقو عالية مش عايبة.

  3. الاديان للاسف بتفترض انه الانسان شرير بطبعه وانه الاصل بالبشر انهم يقتلوا بعض ⚠️ الانسان محتاج مبرر عشان يعمل الشيء مش بيعمل الشيء لمجرد انه مفيش مبرر يمنعه 👌 ومن وجهة نظر الدين العكس هو الصحيح، وهي وجهة نظر ساذجة تنم عن جهل بطبائع الامور وبتفترض اشياء غلط وهي ان المفروض اني اعمل أي حاجة في اي حتة فاي مجال في كل اتجاه طالما مفيش مانع 🚫 خلاصة الكلام لو انت شايف انك بحاجة دين ليمنعك من ممارسة الجنس مع امك وبنتك فارجوك لا تترك الدين ⚠️ ولو انت شايف انك بحاجة دين ليمنعك من اغتصاب الفتيات والاطفال فارجوك لا تترك الدين ⚠️ ولو انت شايف انك بحاجة دين ليمنعك من قتل البشر فارجوك لا تترك الدين ⚠️ يا عزيزي اذا انت شايف انك هتفقد بوصلتك الانسانية واخلاقك لمجرد تركك للدين فارجوك ان تتمسك بدينك. ❤️

  4. ليش مرة دارين حسن كتبت على الستوري “مين فيكم يا بنات تعرض لتحرش و من قبل من” والله العظيم أغلب البنات (كلهم بس عشان الصحة رح احكي اغلبهم) قالوا ابوهم!!!!!!قالوا ابوهم بتحرش فيهم

  5. كل شيء تمام الا ان ابوك يدخل معك الحمام يغسلك وانتي عاريه 😕 شيء ثاني هو فعلا الاحتشام جميل حتى امام اهلك

  6. حتى بالبيت بدهم ايانا نحتشم!!! ولكم هاد بييييييت!!! بييييييت يا كلاب!!!! المشكلة هلأ عنجد ممكن يصير ينظر الها نظرة شهوة لانو الشيخ زرع براسو هالاشي على انها جسد وزفت 🤮🤮🤮🤮

  7. نفسى اعرف ازاى واحدة مينفعش تطلع باى هدوم-و لو عريانة- قدام ابوها. دا الشخص اللى كان موجود يوم ولادتها و شافها و هى طفل لسة طالعة من امها و هو نفس الشخص اللى كان بيعتنى بيها فاول شهور حياتها و احتمال كمان كان بيغيرلها البامبرز. فاى كون دى حاجة مش مسموحة!؟!

  8. ع فكرة ابوها مش دابة وأظن عنده عقل ما بضره يستخدمه ،الشيوخ مش ملائكة كلامهم مش قرآن وهاد الشيخ بخبص لانه الطبيعي انه مستحيل أب يفكر في بنته بهاي الطريقة، إلا الأنفس المريضة المختلة وهون لا لبس البنت ولا عمرها حتى رح يفرق بالنتيجة .

  9. مجتمع بقرف …شيوخ دين فاهمين بالعكس …عيشه باتت مستفززززززه …. محجبه طلعو فيها عيوب … مش محجبه طلعو فيها عيوب … وناس مفكره حالها احسن من باقي الخلق عند الله (كيف عرفوا؟) … الناس صارت تعطي نفسها الحق انها تكون من اصحاب الفضيله على حساب غيرها من الناس …. شيوخ الدين حرموا اشياء غريبه زي مثلا الي بيشطف بعد عمليه الاخراج برمضان ممكن يفطر يعني استغفرك يارب بطلنا نعرف نفرق مين الصح ومين الغلط 😐😐😐

  10. احيانا لما كنت صغيره شوي نظرات والدي كانت غير طبيعيه وحتى اخوي لما كنت البس بجامه مخايله شوي او تنوره قصيره للركبه او بلوزه ضيقه او مفتوحه شوي ولانه تكرر كتير اتخذت قرار من سنوات ما البس قدامهم الا كم وطويل ومحتشم كتير.للأسف حتى المحرم عليكي ممكن يفكر فيكي احيانا بسبب الشهوه او الكبت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى