حقوق المراءة

. العام المنصرم، كان الأردن سيشهد وضع مثل هذا القانون، لكن بفضل نواب الكتلة الإس…


الحركة النسوية في الأردن

.
العام المنصرم، كان الأردن سيشهد وضع مثل هذا القانون، لكن بفضل نواب الكتلة الإسلامية أمثال #ديمة_طهبوب و#صالح_العرموطي نحن اليوم لا زلنا بدون قانون يصب في حماية الضحايا ويعاقب المجرمين
نتمنى لكم خسارة مجلس النواب إلى الأبد

🔴 وأظهرت دراسة “ظاهرة التحرش في الأردن 2017” والتي أعدتها اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة أن:

ثلاثة أفراد من كل أربعة (75.9%) ضمن عينه الدراسة قد تعرضوا لمرة واحدة على الأقل لأحد أشكال التحرش الجنسي
فيما كانت نسبة انتشار التحرش الإيمائي (89%)
والتحرش اللفظي (88%)
والتحرش الجسدي (68%)
والتحرش الإلكتروني 80%)
والتحرش النفسي (52%)

وكانت أكثر أفعال وسلوكيات التحرش الجسدي تكراراً بين أفراد العينة  “الالتصاق والاحتكاك بالجسد”
وكانت أكثر ردود فعل الضحايا على التحرش الجسدي في الأماكن العامة تكراراً هي الصمت وترك المكان”

🔴 وترى “تضامن”  أنّ المعلومات والأرقام المتوفرة حول التحرش الجنسي ضعيفة ومتواضعة لأسباب متعددة، ومن أهمها:

ضعف التوعية القانونية للضحايا المحتملين من الجنسين
وتردد الضحايا في الإبلاغ وتقديم الشكاوى خوفاً على السمعة
وعدم وجود ضابطة عدلية من النساء لاستقبال الشكاوى
والإجراءات القضائية الطويلة والتي تتطلب حضور الضحايا وتكرار الأقوال أمام جهات قانونية وأمنية وقضائية مختلفة
وعدم تشجيع أفراد الأسرة لتقديم هكذا شكاوى
إضافة إلى التسامح المجتمعي مع مرتكبي التحرش الجنسي بشكل خاص

.
العام المنصرم، كان الأردن سيشهد وضع مثل هذا القانون، لكن بفضل نواب الكتلة الإسلامية أمثال #ديمة_طهبوب و#صالح_العرموطي نحن اليوم لا زلنا بدون قانون يصب في حماية الضحايا ويعاقب المجرمين
نتمنى لكم خسارة مجلس النواب إلى الأبد

🔴 وأظهرت دراسة “ظاهرة التحرش في الأردن 2017” والتي أعدتها اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة أن:

ثلاثة أفراد من كل أربعة (75.9%) ضمن عينه الدراسة قد تعرضوا لمرة واحدة على الأقل لأحد أشكال التحرش الجنسي
فيما كانت نسبة انتشار التحرش الإيمائي (89%)
والتحرش اللفظي (88%)
والتحرش الجسدي (68%)
والتحرش الإلكتروني 80%)
والتحرش النفسي (52%)

وكانت أكثر أفعال وسلوكيات التحرش الجسدي تكراراً بين أفراد العينة  “الالتصاق والاحتكاك بالجسد”
وكانت أكثر ردود فعل الضحايا على التحرش الجسدي في الأماكن العامة تكراراً هي الصمت وترك المكان”

🔴 وترى “تضامن”  أنّ المعلومات والأرقام المتوفرة حول التحرش الجنسي ضعيفة ومتواضعة لأسباب متعددة، ومن أهمها:

ضعف التوعية القانونية للضحايا المحتملين من الجنسين
وتردد الضحايا في الإبلاغ وتقديم الشكاوى خوفاً على السمعة
وعدم وجود ضابطة عدلية من النساء لاستقبال الشكاوى
والإجراءات القضائية الطويلة والتي تتطلب حضور الضحايا وتكرار الأقوال أمام جهات قانونية وأمنية وقضائية مختلفة
وعدم تشجيع أفراد الأسرة لتقديم هكذا شكاوى
إضافة إلى التسامح المجتمعي مع مرتكبي التحرش الجنسي بشكل خاص

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. عقبال عنا، مش قادر انسى نقاش النائب السابق قيس زيادين و محاولاته لإقناع المدعوة ديمة طهبوب بإنه حماية النساء واجب علينا و فرض إلزامي و هي ترفض تماما إقرار قوانين رادعة للتحرش

  2. كان عندي فضول اعرف ليش حضرة النائب طهبوب عارضت التشريع طلع حسب تبريرها أنه القانون من مجموعة قوانين فرضتها ايفانكا ترامب وانه ما بنمشي حسب قوانين من برا !! 😂😂😂 مشاركتها في الانتخابات النيابية الأخيرة في ظل الوضع السياسي المخجل سقطة الها ولنواب كتلتها خصوصا انهم من يدعي المعارضة والاصلاح ..

  3. بداية مبروك للبنان .. هاد النفاق يلي عنا بالاردن اغلب الناس عنا منافقه.. كتير بيخطر على بالي ليش بهاد الموضوع مش الاصح الاب والاخ والعم والخال والجار والام وكل فرد بالعيلة او اله صلة فيكي كبنت هوه يطلع قبلك يطالب بحقك ليش نحنا هيك لييييش

  4. ولكو بتستنوا قانون ينصفكن ؟ شفنا كيف كان الرد لما عبرنا عن وجود المتحرشين بكل مكان .. صرخي افضحي الي بيتحرش فيكي لمي عليه الكوكب كله .. مرة وحدة اختي الصغيرة تعرضت للأذى بسوق شعبي وكطفلة اكلت صدمة كبيرة كثير وقتها لميت السوق كله عالشب وصار مثل الكندرة لا عرف يحكي ولا يرد ولما عجز قدامي صار يكفر علي ، وفكركن خفت ؟ حلفت يمين عاللي بالمكان يشرشحوه وتشرشح .. ومن وقتها لليوم كل ما امرق من نفس المكان الكل عم يتطلع فيي ويحسبلي حساب ! بدهن وحدة تلم العالم عليهم ، بيخافوش من الحرام ومن الأذى الي بيسببوه الك بس بيخافوا من الإشهار .. أشهروا فيهم ولا تعطوهم حق المجتمع برحمتهم .. ورجوا المجتمع انكن قادرات وما بتخااااافوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى