حقوق المراءة

. عندما كان البعض يذهب للدكتور طارق يحدثه عن ابنته ميسون معترضين على نزعها الحجا…


الحركة النسوية في الأردن

.
عندما كان البعض يذهب للدكتور طارق يحدثه عن ابنته ميسون معترضين على نزعها الحجاب أو قولها شعرا ما، كان الدكتور طارق يطلب منهم مناقشتها هي بالأمر، رافعاً وصايته عنها كإنسانة مستقلة بآرائها

وكان يتبع في ذلك القاعدة المثلى في التربية وهي استقلالية الفرد والتي عبر عنها جبران خليل جبران قائلاً: “أولادكم ليسوا لكم، أبنائكم أولاد الحياة المشتاقة إلى نفسها، بكم يأتون إلى العالم ولكن ليس منكم، ومع أنهم يعيشون معكم فهم ليسوا ملكا لكم”

بلغت فكرة نسف استقلالية الفرد ذروتها بعدما روج دعاة الصحوة بأن الأب والمحارم محاسبين عن نسائهم، وتسببوا بمآس للنساء
(رددنا على هذه الفتوى في بوست #انا_ناقمة_على_كل_من_افترى_كذبا)

وتكمن أهمية استقلالية الفرد في بناء مجتمع متفرد يميزه الابتكار والتطور، بدلا من مجتمع تقمع الآراء فيه لصالح رأي واحد فيبنى مجتمع من القطيع لا يتطور بل يتراجع

للمزيد: #استقلالية_الفرد_ايمي

.
عندما كان البعض يذهب للدكتور طارق يحدثه عن ابنته ميسون معترضين على نزعها الحجاب أو قولها شعرا ما، كان الدكتور طارق يطلب منهم مناقشتها هي بالأمر، رافعاً وصايته عنها كإنسانة مستقلة بآرائها

وكان يتبع في ذلك القاعدة المثلى في التربية وهي استقلالية الفرد والتي عبر عنها جبران خليل جبران قائلاً: “أولادكم ليسوا لكم، أبنائكم أولاد الحياة المشتاقة إلى نفسها، بكم يأتون إلى العالم ولكن ليس منكم، ومع أنهم يعيشون معكم فهم ليسوا ملكا لكم”

بلغت فكرة نسف استقلالية الفرد ذروتها بعدما روج دعاة الصحوة بأن الأب والمحارم محاسبين عن نسائهم، وتسببوا بمآس للنساء
(رددنا على هذه الفتوى في بوست #انا_ناقمة_على_كل_من_افترى_كذبا)

وتكمن أهمية استقلالية الفرد في بناء مجتمع متفرد يميزه الابتكار والتطور، بدلا من مجتمع تقمع الآراء فيه لصالح رأي واحد فيبنى مجتمع من القطيع لا يتطور بل يتراجع

للمزيد: #استقلالية_الفرد_ايمي

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. Amazing! Thank you for posting this 👏🏻👏🏻👏🏻👏🏻 هذا اكبر مثال على الفرق بين الفهم الصحيح للدين و الفهم العنيد له.

  2. المشكلة انه التوجيه والتربية بتكون تحت ايديولوجيا ذكورية،وحتى في خطابة ما جاب سيرة زوجته ودورها بعملية التربية والتوجيه،اللاوعي الذكوري حاضر بالفيديو … والي حكاه الدكتور طارق مش شي جديد هاد الشي مفروض من زمان يكون.

  3. انا طول عمري بحب دكتور طارق سويدان وبحبك جداً يا ايمي، ساعدتيني اتخطى مشاكل كثير ماكنتش قادرة اتخطاها

  4. قد ما هجموا علي زملائي ( مع انه ما بستاهلوا عاللقب) فالجامعة على هالنقطة والمشكلة منهم بنات، لما واحد مريض نفسي صار يسب ويلعن في والد واحدة من الطلاب انه كيف مطلع بنتك هيك انت حتتحاسب عنها و الكلام الملفق الكاذب هاد، سألتهم طيب ” الاحاديث ” اللي بتستدلوا فيها اقوى من القرآن! مش حكى القرآن لا تزر وازرة وزر اخرى؟ ايش يعني الآية هادي منظر والا كيف، هي عقدة استعباد مريضة هاد التفسير الوحيد لها 🤷🏻‍♀️

  5. سويدان اخونجي انتهازي متلون. ما رفع وصايته الا ما عرف وش يرد عليهم ! ليش ما يدعو الى رفع الوصاية عن النساء ؟ ليش ينشر الخرافات ويساير التخلف الاجتماعي ؟ وين استنارته ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى