حقوق المراءة

. يشار الى أن الأرقام المتوفرة حول التحرش ضعيفة لأسباب: ضعف التوعية القانونية …


الحركة النسوية في الأردن

.
🔴 يشار الى أن الأرقام المتوفرة حول التحرش ضعيفة لأسباب:
🔷️ ضعف التوعية القانونية للضحايا
🔷️ تردد الضحايا في الإبلاغ خوفاً على السمعة
🔷️ عدم وجود ضابطة عدلية من النساء لإستقبال الشكاوى
🔷️ عدم تشجيع أفراد الأسرة لتقديم هكذا شكاوى
🔷️ التسامح المجتمعي مع مرتكبي التحرش الجنسي بشكل خاص
🔷️ الإجراءات القضائية الطويلة والتي تتطلب حضور الضحايا وتكرار الأقوال أمام جهات قانونية وأمنية وقضائية مختلفة

🔴 أكدت دراسة بعنوان “ظاهرة التحرش وأسباب إنكارها” والصادرة عن مركز القدس للدراسات، على أن تلقي التحرش يكون:
🔷️ التبرير وخلق الأعذار: 66% يعتقدون بأن التحرش نتيجة لعدم سيطرة الرجال على شهواتهم
🔷️ لوم الضحية: 68% يعتقدون بأنه في بعض الأحيان تكون المرأة السبب في قيام الرجل بالتحرش رغم أنه لا يريد ذلك
🔷️ التهوين: 45% يعتقدون بأن المرأة التي تتأخر في الشكوى هي في الغالب كاذبة
🔷️ التشكيك: 65% يعتقدون بأن العديد من النساء يستخدمن التحرش كنوع من الإبتزاز
🔷️ تحييد الإرادة: 46% يعتقدون بأنه غالباً ما تقول المرأة “لا” عندما يتحرش بها وهي تقصد “نعم”

🔴 أظهرت دراسة “ظاهرة التحرش في الأردن 2017” والصادرة عن اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الى أن:

🔷️ 14% من أفراد عينة الدراسة تعرضوا لواحد أو أكثر من سلوكيات التحرش الإيمائي في المنزل، 15.5% تعرضوا للتحرش اللفظي، 11.4% تعرضوا للتحرش الجسدي، 12.3% تعرضوا للتحرش النفسي، 20% تعرضوا للتحرش الالكتروني

🔷️ أكثر الأفراد ارتكاباً للتحرش هم الأقارب الأخرين 11.8%، أولاد العم وأولاد الخال 11.1%، أصدقاء العائلة 8%، حراس العمارات 7.4%، الأباء 6.9%، العم والخال 5.7%، الأخوة 5.5%، الجد (4.1%)، الأم 1.8%

🔷️ التحرش كان في جميع الأوقات إلا أن أكثر أوقات التحرش كانت من الساعة 6-10 مساءاً 20.3%، وفي كل أيام الأسبوع إلا أن أعلاها كان أيام العطل 18.9%، وفي كل فصول السنة غير أن فصل الصيف هو الأكثر 20.4%

🔷️ ومن حيث العمر، فإن أكثر الفئات تحرشاً هي 18-25 عاماً 27.4%، وأقلها هم الأكبر من 40 عاماً 12.2%

🔷️ ومن حيث المستوى التعليمي والوظيفي، فإن الذين يحملون شهادة الثانوية فأقل هم الأكثر تحرشاً 25.6%، وحاملي الشهادات العليا هم الأقل 7.1%
والعاطلين عن العمل هم الأكثر 31% والمتقاعدين هم الأقل 9.2%

🔷️ 31.8% من أفراد العينة التزموا الصمت أول مرة، فيما إنخفضت نسبة من التزموا بالصمت الى 20.6% في حال التكرار، ولم تتجاوز نسبة الذين تقدموا بشكاوى الى إدارة حماية الأسرة 2.1% عند التحرش بهم لأول مرة وإرتفعت النسبة قليلاً 3.4% في حال التكرار

.
🔴 يشار الى أن الأرقام المتوفرة حول التحرش ضعيفة لأسباب:
🔷️ ضعف التوعية القانونية للضحايا
🔷️ تردد الضحايا في الإبلاغ خوفاً على السمعة
🔷️ عدم وجود ضابطة عدلية من النساء لإستقبال الشكاوى
🔷️ عدم تشجيع أفراد الأسرة لتقديم هكذا شكاوى
🔷️ التسامح المجتمعي مع مرتكبي التحرش الجنسي بشكل خاص
🔷️ الإجراءات القضائية الطويلة والتي تتطلب حضور الضحايا وتكرار الأقوال أمام جهات قانونية وأمنية وقضائية مختلفة

🔴 أكدت دراسة بعنوان “ظاهرة التحرش وأسباب إنكارها” والصادرة عن مركز القدس للدراسات، على أن تلقي التحرش يكون:
🔷️ التبرير وخلق الأعذار: 66% يعتقدون بأن التحرش نتيجة لعدم سيطرة الرجال على شهواتهم
🔷️ لوم الضحية: 68% يعتقدون بأنه في بعض الأحيان تكون المرأة السبب في قيام الرجل بالتحرش رغم أنه لا يريد ذلك
🔷️ التهوين: 45% يعتقدون بأن المرأة التي تتأخر في الشكوى هي في الغالب كاذبة
🔷️ التشكيك: 65% يعتقدون بأن العديد من النساء يستخدمن التحرش كنوع من الإبتزاز
🔷️ تحييد الإرادة: 46% يعتقدون بأنه غالباً ما تقول المرأة “لا” عندما يتحرش بها وهي تقصد “نعم”

🔴 أظهرت دراسة “ظاهرة التحرش في الأردن 2017” والصادرة عن اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الى أن:

🔷️ 14% من أفراد عينة الدراسة تعرضوا لواحد أو أكثر من سلوكيات التحرش الإيمائي في المنزل، 15.5% تعرضوا للتحرش اللفظي، 11.4% تعرضوا للتحرش الجسدي، 12.3% تعرضوا للتحرش النفسي، 20% تعرضوا للتحرش الالكتروني

🔷️ أكثر الأفراد ارتكاباً للتحرش هم الأقارب الأخرين 11.8%، أولاد العم وأولاد الخال 11.1%، أصدقاء العائلة 8%، حراس العمارات 7.4%، الأباء 6.9%، العم والخال 5.7%، الأخوة 5.5%، الجد (4.1%)، الأم 1.8%

🔷️ التحرش كان في جميع الأوقات إلا أن أكثر أوقات التحرش كانت من الساعة 6-10 مساءاً 20.3%، وفي كل أيام الأسبوع إلا أن أعلاها كان أيام العطل 18.9%، وفي كل فصول السنة غير أن فصل الصيف هو الأكثر 20.4%

🔷️ ومن حيث العمر، فإن أكثر الفئات تحرشاً هي 18-25 عاماً 27.4%، وأقلها هم الأكبر من 40 عاماً 12.2%

🔷️ ومن حيث المستوى التعليمي والوظيفي، فإن الذين يحملون شهادة الثانوية فأقل هم الأكثر تحرشاً 25.6%، وحاملي الشهادات العليا هم الأقل 7.1%
والعاطلين عن العمل هم الأكثر 31% والمتقاعدين هم الأقل 9.2%

🔷️ 31.8% من أفراد العينة التزموا الصمت أول مرة، فيما إنخفضت نسبة من التزموا بالصمت الى 20.6% في حال التكرار، ولم تتجاوز نسبة الذين تقدموا بشكاوى الى إدارة حماية الأسرة 2.1% عند التحرش بهم لأول مرة وإرتفعت النسبة قليلاً 3.4% في حال التكرار

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. بس واحد يجي فيكي اقلعي عينه ولمي عليه خلق الله مين ما كان.. لا تسكتي مشان ربنا لإنه بتصير عليكي القصة 💔

  2. اذ سكتي مره رح يرجع يتحرش كل مره لانك ساكته طلعي صوتك في ملايين نساء داعمينك وكل شخص رح يتحاسب عن افعاله 🙌

  3. الجنة القانونية بالمجلس التشريعي وين دورها بالتعديلات القانونية للنصوص المختصة بحالات التحرش والاعتصاب والعنف الاسري. الكل بعرف انه الاصل في الاصلاح بكون بالقاعدة والي بتتمثل بالتوبية والمعاير الاجتماعية،بس بحالتنا لازم الاصلاح يكون من رأس الهرم وهو القانون الصارم والقوي الي بعمل على تغير هاي سلوكيات الافراد جبرا خوفا من العقوبة.

  4. على المراءة انها تكووون قوية وتتعلم فنون القتال ومابمزح بهالامور لازم تقوي حالها نفسيا وجسديا وتؤمن بحالها انها قوة عظمة وبهيك بتقل ظاهرة التحرش

  5. وعيلتها مارح يهتمو بحالتها النفسية بعد ماتتعرض للتحرش الجنسي او اي كان بالعكس حيزيدو يضغطو عليها وهاد حال العرب للاسف فا انا بنصح انها بتعتمد ع حالها مو ع عائلتها ف الدفاع ع حالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى