حقوق المراءة

. تحدثنا سابقا في صفحتنا عن ان القتل أثناء الضرب التأديبي لا يحاكم مرتكبها بتهمة…


الحركة النسوية في الأردن

.
تحدثنا سابقا في صفحتنا عن ان القتل أثناء الضرب التأديبي لا يحاكم مرتكبها بتهمة القتل في الدول العربية، ذلك أنهم يشرعون الضرب التأديبي للأطفال والنساء
وذكرنا سلسلة لبعض الحالات ك سمية وامل، والتي حصل فيها مرتكبوها على عقوبات مخففه
اسراء غريب اليوم تضاف إلى هذه القائمة ويحصل قاتليها على أخف عقوبة، حيث سجنوا سنة واحده فقط

اسراء غريب، وامل وسمية، وملايين الفتيات العربيات تعرضن لنفس المصير أو هن على الطريق، في بلاد لا زالت ترى أن ضرب المرأة حق للرجل بل ويخطب بهذا الحق على المنابر والكتب والمناهج والدستور نفسه الذي من المفترض أن يحمي جميع أفراد الدولة بغض النظر عن عاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم

فكم من الفتيات سنفقد حتى يدرك المشرعون أن حياة الانسان هو الخط الأحمر الذي دونه تذهب كل الاعراف والمعتقدات !!!! 💔

ومن جهة أخرى تخيل أن اسراء محظوظة بالنسبة لعشرات الفتيات اللواتي قتلن في فلسطين فلم يتم توقيف قتلتهن ولا حتى يوما واحدا، ولم يسمع بقصصهن أحد، حيث تتجاهل السلطة الفلسطينية حالات قتل يومية وجريمة منظمة في كثير من مناطق سيطرتها، نتيجة الفساد المتفشي في الزمرة الحاكمة
أما في غزة حيث تحكمها حركة حماس، فإن مادلين ورحمه وغيرهن حصل قتلتهن على العفو لأنهم آباءهن، حيث تعامل هذه الحركة النساء بأشد منهج ذكوري وقوانين ذكورية

كتابة: #ايمي_سوزان_داود

.
تحدثنا سابقا في صفحتنا عن ان القتل أثناء الضرب التأديبي لا يحاكم مرتكبها بتهمة القتل في الدول العربية، ذلك أنهم يشرعون الضرب التأديبي للأطفال والنساء
وذكرنا سلسلة لبعض الحالات ك سمية وامل، والتي حصل فيها مرتكبوها على عقوبات مخففه
اسراء غريب اليوم تضاف إلى هذه القائمة ويحصل قاتليها على أخف عقوبة، حيث سجنوا سنة واحده فقط

اسراء غريب، وامل وسمية، وملايين الفتيات العربيات تعرضن لنفس المصير أو هن على الطريق، في بلاد لا زالت ترى أن ضرب المرأة حق للرجل بل ويخطب بهذا الحق على المنابر والكتب والمناهج والدستور نفسه الذي من المفترض أن يحمي جميع أفراد الدولة بغض النظر عن عاداتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم

فكم من الفتيات سنفقد حتى يدرك المشرعون أن حياة الانسان هو الخط الأحمر الذي دونه تذهب كل الاعراف والمعتقدات !!!! 💔

ومن جهة أخرى تخيل أن اسراء محظوظة بالنسبة لعشرات الفتيات اللواتي قتلن في فلسطين فلم يتم توقيف قتلتهن ولا حتى يوما واحدا، ولم يسمع بقصصهن أحد، حيث تتجاهل السلطة الفلسطينية حالات قتل يومية وجريمة منظمة في كثير من مناطق سيطرتها، نتيجة الفساد المتفشي في الزمرة الحاكمة
أما في غزة حيث تحكمها حركة حماس، فإن مادلين ورحمه وغيرهن حصل قتلتهن على العفو لأنهم آباءهن، حيث تعامل هذه الحركة النساء بأشد منهج ذكوري وقوانين ذكورية

كتابة: #ايمي_سوزان_داود

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. المشكلة انو المجتمع المتخلف و القانون الرجعي لسا بيعتبرو الضرب تأديبي بدل ما يعتبر فشل للاباء بتربية ابنائهم بدون عنف. فا القاضي و المحامي و الشرطي انفسهم بيكونو بيضربون ابنائهم و زوجاتهم فا كيف بدهم يحكمو بالعدل. و المشكلة التانية تحديدا لمن العنف ضد المرأة تبرر بذريعة الشرف و التاديب لكن المرأة مثلا اذا قتلت زوجها المعنف او مغتصبها تعتبر مجرمة و لا تحاكم كمدافعة عن نفسها او شرفها. طبعا مو معنا كلامي اني مع اي نوع من العنف لكن فقط وجب التنويه للفرق الذي يعامل القانون فيه نفس الجرائم.

  2. كمان شوي بصير الموضوع يا اما بقتل يا بنقتل، لمتى عفوا؟ خلاااص شحطة وبنصير بغابة، اقسم بالله الحيوانات احسن منا بإدارة الحياة.. ايييش فييه

  3. انا بشوف انه المفروض المرأة تصير توخد حقها بايدها قدر المستطاع بما انه ما في قانون يحميها وببرئ قاتلها

  4. ي حظها هي بالااخير راح تتعلق برقبتهم يوم القيامه قتلوها وقطعو. عملها

    وهم. الي م اخذو حسابهم بدنيا. ربي. راح يجازيهم واحد واحد. ووقتها. لامفر. من العقاب.

  5. الى متى….كونو علي يقين وعلم تام…ما زال يطلق عليهم لقب مجرم ….وحسابهم عند ربنا عسيررر…ولن ينجو المجرم من جريمتو…وحسبي الله ونعم الوكيل

  6. ليس كل الدول العربية لا يحاكم مرتكبها ، ربما في شرق الاوسط يفلت الجاني من العقوبة لكن مغرب الكبير الجاني يحاكم

  7. ياريت لو تنشرو صورهم او حساباتون منشان العالم تتعرف ع اشكالهم وتاخود حزرها اللي بيعمل هيك مع اقرب الناس الو ف كل شي وارد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى