حقوق المراءة

. انتقد ناشطون ومعلقون عبر السوشال ميديا ما قالوا إنه “نزعة انتقامية” في القضاء …


الحركة النسوية في الأردن

.
انتقد ناشطون ومعلقون عبر السوشال ميديا ما قالوا إنه “نزعة انتقامية” في القضاء تجاه النساء المتهمات بـ”التعدي على قيم الأسرة المصرية” ومخالفة “الخط العام” عموماً

وأظهرت صور متداولة انهيار مودة الأدهم عقب سماع الحكم ضدها، فيما خلّف الحكم صدمةً لدى الكثير من الناشطين المعنيين بقضايا المرأة الذين رأوا في الحكم مغالاة وتشدداً تجاه المدونيتن عبر تيك توك. كتب أحدهم: “خبر مؤسف ومحبط… دول عيال صغيرة قرصتوا ودانهم كفاية، إنما تضيعوا مستقبلهم؟ جعلتوا منهم عبرة خلاص، مش محتاجين تضيعوا 10 سنين من عمرهم! ظلم”

وأعرب آخرون عن دهشتهم من أن يصدر مثل هذا الحكم في “نفس البلد اللي بتدي براءة للمتحرشين والمغتصبين”، في إشارة إلى الإفراجات الأخيرة عن المتهمين في قضية الفيرمونت وغيرها
وفي نفس البلد التي تصدر افلام عادل امام للامة بأكملها عدا عن فتيات التيك توك الاخريات، لكن من الواضح أن محاكمة حنين ومودة سببها تصدرهم الرأي العام، لقد اصبحت المحكمه والقضاء لعبة بأيادي الناس، يستخدمان لقمع الآخر بينما كان الاصل ان يستخدما في حماية الاختلاف وتخفيف حدة الهمجية

🔴 ومما يؤكد براءة الفتيات من تهمة الاتجار بالبشر مايلي:

أن حنين حسام حصلت على براءة بالحكم الأول من المحكمه الاقتصادية، ونصحها محاميها بعد تبرأتها بأن تتوقف عن نشر هذه الفيديوهات لكنها خالفت كلامه، الأمر الذي استفز القاضي وجعله يصدر بحقها حكماً مشدداً
(وهنا نرى أن القاضي لم يفصل مشاعره ومعتقداته الشخصية عن القضية ما يجعل الحكم باطلاً)

ثانياً، أنه إن صح أن التطبيقين يتاجران بالبشر لكانت مصر حاسبت الشركتين المالكتين لتطبيقي “لايكي” و”تيك توك” -باعتبارهما الوسيلة المزعوم استخدامها في جريمة الإتجار بالبشر التي أُدينت بها الفتاتان- أو اتخاذ أية إجراءات ضدهما كحجبهما في مصر بافتراض صحة التهمة المزعومة

ثالثاً لم يتقدم أي شاهد أو أي ضحية أمام المحكمه لاثبات ما حصل، فكيف حكمت المحكمة بتهمة دون دليل ؟!

@raseef22

 

 

.
انتقد ناشطون ومعلقون عبر السوشال ميديا ما قالوا إنه “نزعة انتقامية” في القضاء تجاه النساء المتهمات بـ”التعدي على قيم الأسرة المصرية” ومخالفة “الخط العام” عموماً

وأظهرت صور متداولة انهيار مودة الأدهم عقب سماع الحكم ضدها، فيما خلّف الحكم صدمةً لدى الكثير من الناشطين المعنيين بقضايا المرأة الذين رأوا في الحكم مغالاة وتشدداً تجاه المدونيتن عبر تيك توك. كتب أحدهم: “خبر مؤسف ومحبط… دول عيال صغيرة قرصتوا ودانهم كفاية، إنما تضيعوا مستقبلهم؟ جعلتوا منهم عبرة خلاص، مش محتاجين تضيعوا 10 سنين من عمرهم! ظلم”

وأعرب آخرون عن دهشتهم من أن يصدر مثل هذا الحكم في “نفس البلد اللي بتدي براءة للمتحرشين والمغتصبين”، في إشارة إلى الإفراجات الأخيرة عن المتهمين في قضية الفيرمونت وغيرها
وفي نفس البلد التي تصدر افلام عادل امام للامة بأكملها عدا عن فتيات التيك توك الاخريات، لكن من الواضح أن محاكمة حنين ومودة سببها تصدرهم الرأي العام، لقد اصبحت المحكمه والقضاء لعبة بأيادي الناس، يستخدمان لقمع الآخر بينما كان الاصل ان يستخدما في حماية الاختلاف وتخفيف حدة الهمجية

🔴 ومما يؤكد براءة الفتيات من تهمة الاتجار بالبشر مايلي:

أن حنين حسام حصلت على براءة بالحكم الأول من المحكمه الاقتصادية، ونصحها محاميها بعد تبرأتها بأن تتوقف عن نشر هذه الفيديوهات لكنها خالفت كلامه، الأمر الذي استفز القاضي وجعله يصدر بحقها حكماً مشدداً
(وهنا نرى أن القاضي لم يفصل مشاعره ومعتقداته الشخصية عن القضية ما يجعل الحكم باطلاً)

ثانياً، أنه إن صح أن التطبيقين يتاجران بالبشر لكانت مصر حاسبت الشركتين المالكتين لتطبيقي “لايكي” و”تيك توك” -باعتبارهما الوسيلة المزعوم استخدامها في جريمة الإتجار بالبشر التي أُدينت بها الفتاتان- أو اتخاذ أية إجراءات ضدهما كحجبهما في مصر بافتراض صحة التهمة المزعومة

ثالثاً لم يتقدم أي شاهد أو أي ضحية أمام المحكمه لاثبات ما حصل، فكيف حكمت المحكمة بتهمة دون دليل ؟!

@raseef22

 

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. المتحرشين و المغتصبين مبيكملوش يوم في الحبس و وحدة عكرها ١٩ سنة بتعيش حياتها تسجنوها ١٠ سنين؟

  2. يعني همة افلامهم بمصر تدعو للاسلام والاحتشام و الاخلاق الحسنة !! اغلب افلامهم شرب و حشيش ولبسهم بعد اتعس من هذولة البنات

  3. رايحين يحاسبوها، وغاضين بصرهم عن الذكور يلي ينزلو دلائل على تحرشاتهم بالتيك توك وبكل المواقع، وين المنطق؟😀

  4. ” لا جريمة ولا عقوبة الا بنص ” لا يجوز القياس بقانون العقوبات ، عليها ان توكل محامي و تطعن في القرار في محكمة النقض

  5. للأمانة أتذكر شفت الفيديو يلي حكت فيه وشرحت عن البرنامج أو المشروع الإعلامي يلي كانت تشتغل عليه وماكان فيه شي يعني يوصل لدرجة المتاجرة بالبشر ، حكم جائر بحقهن يعني على حد علمي مافي حدا اشتكى عليهن انو سببلو ضرر بقى على أي أساس هالحكم!! واذا عالأسرة والمجتمع المتحرشين والمغتصبين أولى بهيك حكم الواحد ماعاد استرجى يخلي ابنو يطل من الشباك بسببهم ، لعنو سلسفيل الأسرة والمجتمع

  6. انا ضد هاد الحكم الغير مناسب ابدا ….. لماذا لا يتم معاقبة المتحرشين او القاتلين او اي شخص عمل عملة كبيرة بمثل ما تم عقاب هدول البنات؟؟؟ ولا الشغله علمزاج؟

  7. انا حرفيًا مش مستوعب لا الحكم ولا القاضي ولا متخيل انه الظلم والتخلف وصل هالدرجة!!
    ” البنت مراهقة ” بعقاب صغير ممكن توقف كل اشي!!

    انتم متخيلين معي المشهد!!
    طيب وينهم من كل الافلام المصرية ال…… ؟؟

  8. انا عمري ماحبيتها وكنت اقرف من محتواها الي بتقدمه بس مش لدرجه 10 سنين عفوا بس تطلع من السجن رح تشتغل دكتوره بسمعتها وسجلها ارتقو كان المفروض اكتفاء بغرامه ماليه وتعهد ماتطلع على تيك توك وخلصنا

  9. شفت المقطع اليوم و كنت جدا مصدومة من كون العقوبة لا تتناسب ابدا مع ما قامت به. اتسائل هل يعاقب المتحرشين في مصر بهذه الصرامة أم أن العادات و التقاليد و الآداب و التراهات لا تطبق إلا إذا كان مرتكب الفعل امرأة ؟

  10. ماشاءالله شو سريييع الحكم يا سبحانك والي بتحرشو وبغتصبو لسا الحكم ما طلع ولا رح يطلع بس بضلو ياجلو فيه عشان اخرها براءه …منهم لله كيف رح يقابلو وجه ربنا بس

  11. مصر اعدمت شباب بعمر الورد من خيرة شباب مصر زور وظلم وبهتان حتنصف بنات بسن المراهقة؟ حسبي الله ونعم الوكيل

  12. مصر إلى أين؟ يا ويلكم من الله المتحرشين والسكيرة ويلي بحششو بكل مكان استقويتوا على هالبنتين؟ عدى عن البطالة والقتل والسرقة

  13. قيم الاسر المصريه 😂 والله نكته هاي، مش لاقيم شغل هدول غير يتهمو ناس مش عامله شي، ويتركو يلي بقتلو ويلي بغتصبو بالشوارع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى