حقوق المراءة

. 1- كان للسيدة جيهان السادات عددا كبيرا من المشروعات المهمة لخدمة الشعب المصري …


الحركة النسوية في الأردن

.
1- كان للسيدة جيهان السادات عددا كبيرا من المشروعات المهمة لخدمة الشعب المصري وكان أبرزها :«مشروع تنظيم الأسرة، ودعم الدور السياسي للمرأة، وتأسيس جمعية الوفاء والأمل».

2- كانت من المشجعات لتعليم المرأة المصرية والحصول على حقوقها الكاملة في المجتمع المصري ما بين 1970 إلى 1981.

3- عدلت بعض القوانين في مصر ومنها قانون الأحوال الشخصية الذي لا يزال يعرف في مصر حتى الآن بـ«قانون جيهان»
والذى يلزم الزوج بإبلاغ زوجته قبل تسجيل الطلاق، واعطاء الزوجة الحق فى تحريك دعوى قضائية للمطالبة بالنفقة، وإطالة فترة حضانة الطفل لدى الأم
والحق للزوجة بالعيش فى منزل الزوجية، فى حال إثبات عدم وجود مكان آخر تعيش فيه.

4- ألفت عددا من الكتب وأبرزها كتاب «سيدة من مصر» الذي ذكرت فيه القصص المثيرة التي تعرضت لها، من خلال ممارستها للعمل السياسي في مصر، كما ألفت كتاب «أملي في السلام» الذي نُشر في عام 2009م

.
1- كان للسيدة جيهان السادات عددا كبيرا من المشروعات المهمة لخدمة الشعب المصري وكان أبرزها :«مشروع تنظيم الأسرة، ودعم الدور السياسي للمرأة، وتأسيس جمعية الوفاء والأمل».

2- كانت من المشجعات لتعليم المرأة المصرية والحصول على حقوقها الكاملة في المجتمع المصري ما بين 1970 إلى 1981.

3- عدلت بعض القوانين في مصر ومنها قانون الأحوال الشخصية الذي لا يزال يعرف في مصر حتى الآن بـ«قانون جيهان»
والذى يلزم الزوج بإبلاغ زوجته قبل تسجيل الطلاق، واعطاء الزوجة الحق فى تحريك دعوى قضائية للمطالبة بالنفقة، وإطالة فترة حضانة الطفل لدى الأم
والحق للزوجة بالعيش فى منزل الزوجية، فى حال إثبات عدم وجود مكان آخر تعيش فيه.

4- ألفت عددا من الكتب وأبرزها كتاب «سيدة من مصر» الذي ذكرت فيه القصص المثيرة التي تعرضت لها، من خلال ممارستها للعمل السياسي في مصر، كما ألفت كتاب «أملي في السلام» الذي نُشر في عام 2009م

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫23 تعليقات

  1. زوجت السادات الي زج مصر باحضان النيولبراليه والرأسماليه وأنهى المشروع العربي الاشتراكي ودفنه، وكل “انجازت”ها هي إنجازات للمرأه البورجوازيه ومو انجازات اقتصاديه للمرأه العامله.

  2. بس كل عمرها عدوة للمرأة و كانت مسؤلة عن اعتقال نوال السعداوي و حبسها و حاربتها و كل ماحاولت الدكتورة نوال فعله لصالح المرأة. عالعموم الله يرحمها و منيح طلع منها شي شغلة منيحة

  3. انتو صفحة جميله وعلطول بتقدم محتوي فكري كويس جدا، بس المنشور دا غلط ع سمعه الكيان الي بتحاولوا تبنوه، شوفوا المرأة المصريه كانت حالها كان ازاي قبل ما زوج الاستاذه دي يفتح الباب للمتأسلمين ويدمر كل حاجه حلوه ف مصر ويدمر كل جهود من حاول تحسين وضع المرأة

  4. جيهان كانت أسوأ من زوجها أولا هي كانت اكبر المشجعين على التطبيع اثنين كانت تكره كل امرأة ذات قيمة او انجاز من ام كلثوم لنوال السعداوي الفيمينست الحقيقية هي اللي بتشجع و توقف ورا كل البنات أما هي بدها تكون السيدة الأولى و الوحيدة في مصر و تنسوش زوجها خرب مصر و فلسطين و هي أكبر عدو للمرأة فعلاً بوست غير موفق ناقص بكرا تعملو بوست عن سوزان مبارك و تقولو عنها دافعت عن حقوق المرأة 😒

  5. انه تبوأها لأي منصب فقط لكونها زوجة الرىيس ابعد ما يكون عن النسوية، هذا بعيدا عن كل البلاوي السلطوية التانية

  6. نعم!!!!!! زوجة دكتاتوري زي السادات حاطينها بوجهي كانها بطله؟؟؟؟؟ بعدين بالنسبة لنوال السعداوي يلي بتدافعو عنها، نوال سبت ديني وشتمت الله وهو ما يتعارض مع الحريات الدينيه انها ما بحقلها تتعدى عدين غيرها!!! نحن المسلمين منحكي (اكم دينكم ولي دين) يعني زي ما احنا منجبرش حد دخول المله هي بطلعلهاش تسب معتقدي!!!! و وحدة ضد الحريات ما بعتبرها فيمينست عفوا.

  7. And she was one of the most corrupt public figures during after the Sadat regime, supported the capitulation to the Ziofascists and was a supporter of capital punishment for opposition figures. Not to mention a staunch capitalist. Really @feminist.movement.jo this reeks of identity politics of the worst kind. Supporting a figure of the ancien régime because of mini reforms and because she happens to be a woman. Doesn’t reflect well on you at all

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى