حقوق المراءة

. جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبن…


الحركة النسوية في الأردن

.
جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث .. جائحة كورونا نموذجا”

وتم ربط التطبيق الذي جاء تحت اسم “ناجية” بمحفظة ذكية يتم شحنها على الطاقة الشمسية بوجود بطاقة خارجية و يهدف هذا التطبيق إلى تقديم مجموعة من الخدمات الطارئة باستجابة عالية في فترة الجوائح والكوارث وكورونا

وقالت الميسرة داليا عبيدات أن فكرة التطبيق جاءت لحل مشكلة العنف الأسري بالأردن، التي ارتفعت نسبتها مؤخرا بشكل كبير جدا

وبينت أن المحفظة تعمل على بصمة المستخدم، وبمجرد الشعور بخطر لا يحتاج الناجي/ة استخدام التطبيق حيث تصدر الحساسات المدمجة في المحفظة الذكية إنذار للجهات المعنية مع إحداثيات الموقع لنجدة الشخص المعنف

حيث أن آلية عمل المحفظة الذكية يقوم على وجود بطاقة ذكية بحجم الهوية في داخلها تحتوي على نظام GPS وخلايا شحن بالطاقة الشمسية بالاضافة الى بطارية صغيرة احتياطية وموقع خاص بالبصمة على التطبيق.
وعند ربط المحفظة بالتطبيق يتم تزويد قاعدة البيانات لدى الجهات الامنية بصاحب هذه المحفظة وعند قراءة البصمة من المحفظة في حالات مواجعة التهديد ، تُرسل نداء استغاثة لأقرب مىكز حماية أسرة المعني بموجب القانون (٦/أ)من قانون الحماية من العنف الأسري

و أشارت عبيدات إلى أن المجموعة اختارت للمشروع اسم “ناجية” لأن اغلب ضحايا العنف الأسري هن النساء وخصوصا الفئة المستضعفة، وفي قضايا النوع الاجتماعي تم تغيير مصطلح ‘ضحية’ ل ‘ناجية’ كونه يتضمن في معناه القدرة على الصمود

.
جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر الشباب والتكنولوجيا الثامن عشر بعنوان: “العنف المبني على النوع الاجتماعي خلال الأزمات والكوارث .. جائحة كورونا نموذجا”

وتم ربط التطبيق الذي جاء تحت اسم “ناجية” بمحفظة ذكية يتم شحنها على الطاقة الشمسية بوجود بطاقة خارجية و يهدف هذا التطبيق إلى تقديم مجموعة من الخدمات الطارئة باستجابة عالية في فترة الجوائح والكوارث وكورونا

وقالت الميسرة داليا عبيدات أن فكرة التطبيق جاءت لحل مشكلة العنف الأسري بالأردن، التي ارتفعت نسبتها مؤخرا بشكل كبير جدا

وبينت أن المحفظة تعمل على بصمة المستخدم، وبمجرد الشعور بخطر لا يحتاج الناجي/ة استخدام التطبيق حيث تصدر الحساسات المدمجة في المحفظة الذكية إنذار للجهات المعنية مع إحداثيات الموقع لنجدة الشخص المعنف

حيث أن آلية عمل المحفظة الذكية يقوم على وجود بطاقة ذكية بحجم الهوية في داخلها تحتوي على نظام GPS وخلايا شحن بالطاقة الشمسية بالاضافة الى بطارية صغيرة احتياطية وموقع خاص بالبصمة على التطبيق.
وعند ربط المحفظة بالتطبيق يتم تزويد قاعدة البيانات لدى الجهات الامنية بصاحب هذه المحفظة وعند قراءة البصمة من المحفظة في حالات مواجعة التهديد ، تُرسل نداء استغاثة لأقرب مىكز حماية أسرة المعني بموجب القانون (٦/أ)من قانون الحماية من العنف الأسري

و أشارت عبيدات إلى أن المجموعة اختارت للمشروع اسم “ناجية” لأن اغلب ضحايا العنف الأسري هن النساء وخصوصا الفئة المستضعفة، وفي قضايا النوع الاجتماعي تم تغيير مصطلح ‘ضحية’ ل ‘ناجية’ كونه يتضمن في معناه القدرة على الصمود

A photo posted by الحركة النسوية في الأردن (@feminist.movement.jo) on

الحركة النسوية في الأردن

الحركة النسوية في الأردن

الفكرة هي ليست أن تأخذ المرأة السلطة من يد الرجل، فهذا لن يغير شيئاً في العالم، الفكرة تحديداً هي: تدمير فكرة السلطة نفسها

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. بحب ابارك لفريقي والي حصولنا على المركز الأول وان شاء الله راح يتم تنفيذ التطبيق خلال الفترة القادمة❤️

  2. انا فخوره بهاد التطبيق جدا و اتمنى لو يكون في شريحه صغيره تنحط تحت الجلد متلا لانو في حالات الناس ما فيهم يمسكو تلفونهم ، لو كانت تحت الجلد بالايد متلا يكون اسهل انها تطلب النجده و هيك بقدر يستخدمها الاطفال و النساء

  3. الشكر والتقدير للشباب اللي اخترعوا التطبيق، و لكن…. إن شا الله الجهات المعنية بالرد على الإنذارات ما يتزانخوا على الضحية زي ما عملوا مع بعض الضحايا🙏 و فعلا يساعدوها/يساعدوه

  4. افضل تطبيق اعطاء المرأه حقوقها ظمن قوانين دوله ومنظمات انسان وليس ظمن الدين لأن الدين اباح بأظطهاد المرأه من خلال تحقيرها بالضرب ونص الشهاده ومشاركتها ب٤ زوجات …سهله وبسيطه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى