التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | عندما نسمع آراء تؤيد إطلاق الحرية للإنسان فى كل فعل وقول على لسان مذيعينا

[ad_1]

عندما نسمع آراء تؤيد إطلاق الحرية للإنسان فى كل فعل وقول على لسان مذيعينا ومثقفينا فى صورة عبارات من قبيل “هل أصبحنا آلهة لنحكم على أفعال البشر ونحاسبهم؟” “ليس من حق أحد أن يحاسبنى ما دام الله قد خلقنى حرّا وأتاح لى الاختيار حتى بين الكفر والإيمان به”،

يغمرنا شعورا رائعا بسبب التحرر من قيود الأسرة والمجتمع بجانب لذة الشعور بالاستقلالية ولكننا أيضا مع القليل من التحليل المتزن سنشعر بالرعب والخوف والقلق مما سيفعله الآخرون بنا من منطلق أنهم أيضا أحرار!

فأليست المطالبة بمثل هذه الحرية المطلقة تعنى أن الآخر حر أيضا فى أن يفعل بك ما يريد فى الوقت الذى يريد وبالطريقة التى يراها مناسبة، بل وممارسة كل أنواع الأذى المادى والمعنوى عليك؟! حتى أنك إذا طالبته بالتوقف سيأتى الرد “لماذا؟ ألست أنا الآخر حر!”

فما الذي يحتاج فهمه كلا الطرفين هنا؟ هل هناك ضوابط للحرية؟! أم علينا أن نعيش وفق البقاء للأقوى؟!

للإجابة ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى