التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | لقد دأب الماديون المدافعون عن الحضارة توجية نظرنا إلى الجانب الخارجي الآلي

[ad_1]

لقد دأب الماديون المدافعون عن الحضارة توجية نظرنا إلى الجانب الخارجي الآلي للأشياء بعيدا عما نتفرد به من ثقافة وما تتضمنه من دين وفن وأدب وفلسفة وكل ما من شأنه أن يذكر الإنسان بإنسانيته وأنه ليس مجرد آلة صماء لا مشاعر ولا عواطف لها.

فيقول “أنجلز” : “إن اليد ليست عضو العمل فقط، وإنما هي أيضا نتاج العمل فمن خلال العمل اكتسبت اليد البشرية هذه الدرجة الرفيعة من الإتقان الذي استطاعت من خلاله أن تنتج لوحات “رافايللو” وتماثيل “ثورفالدسن” ورسومات “مايكل أنجلو”.

” أنجلز” يعرض رؤيته عن الإنسان من منطلق حضاري لا ثقافي، ولكن ما الفارق بين المنطلق الحضاري والثقافي؟ وكيف أن الفلاسفة الماديين أنشغلوا بالقوة الجسدية والمتعة الحسية للإنسان؟

للاستكمال ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


No photo description available.
[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى