كتّاب

أحمد سعد زايد | فإننا نجد أن محمد صلاح الشاب الحاصل علي دبلوم صنايع من مصر ، قادر على الاندماج ف

ad_1]

فإننا نجد أن محمد صلاح الشاب الحاصل علي دبلوم صنايع من مصر ، قادر على الاندماج فى المجتمع الغربي والميديا العالمية ، وأستطاع أن يتحدث الإنجليزية بطلاقة ، مما يثبت لنا أن شكليات المؤهل الدراسي بمصر أمر غير ذات جدوي ، غير معبر عن القدرات ولا القدرة على الكسب والإنتاجية العالية ، كما أن نفس ذلك الشاب المتدين ، قد دعم حملة المركز القومي للمرأة عن المساواة بين الجنسين ، وعلى حساب أنستا جرام يعتز بمصريته الفرعونية وينشر كوفر كتاب فجر الضمير ، الغريب أن صلاح يغزو ويحتل قلوب جماهير الريدز (ليفربول) حول العالم فى وقت كنا نسمع ليل عن نهار عن سوء سمعة المسلمين ومحاولات الربط بين كل مسلم والإرهاب ، ومع صلاح تتوازن الصورة من جديد – ليس كل المسلمين إرهابيين- ، و أهم ما يميز محمد صلاح هو نوع من التدين الراقي (الرغبة فى أن تكون أفضل أخلاق دون أن تضيق على الناس أو تمس مساحاتها الخاصة والشخصية فى الاختيار) ، تدين صلاح نوع من أخلاقيات المساعدة وعمل الخير والاجتهاد والصدق وتقبل الاختلاف والتعايش معه ببساطة

محمد سميح – أسطورة محمد صلاح – و كيفية تعامل المصريين معها ؟
رابط المقال كامل : goo.gl/BV5Byh


May be an image of 1 person and smiling
[ad_2]

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى