التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | كثرت الدعاوي والأقاويل التي تدعو إلى اعتزال الناس، واجتناب الصحبة والصديق،

كثرت الدعاوي والأقاويل التي تدعو إلى اعتزال الناس، واجتناب الصحبة والصديق، والاكتفاء بمصاحبة النفس حتى تتفادى أى ضرر يلحق بها؛ فجاءت مُتمثلة بهتافات على منوال “وجود الصديق الوفىّ شيئ محال” وغيرها من عبارات على نفس الشاكلة،

وصفحات التواصل الاجتماعى تتبنَّى تلك الدعاوى بجدارة، فلا يمر يوم إلا ونقرأ عن أناس تتطوعوا لينصحوا غيرهم بأضرار وأخطار مخالطة الغير، واللجوء إلى حياة فردية تضمن العيش بسعادة دون مُنغِّصات، ولا هناك ما يوجد في واقعنا ما يُعرف بالصداقة.

فهل حقا لا يوجد صداقة؟! هل وجود صديق وفي شيء مستحيل؟ وهل يمكن للفرد أن يحيا وحيدا بصفاء دون تكدير؟!

للإجابة ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


No photo description available.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى