التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | مما لا شك فيه ومما لا يخفى على أحد ومما لا يمكن أن ينكره أحد أن كرة القدم هى

[ad_1]

مما لا شك فيه ومما لا يخفى على أحد ومما لا يمكن أن ينكره أحد أن كرة القدم هى الرياضة الأكثر شعبية على مستوى العالم، رياضة سيطرت على عقول الكثير من الشباب والأطفال والشيوخ والنساء،

مشاهدتها على شاشات التلفاز أو من داخل الملاعب قد صارت أمرًا لا يمكن التخلى عنه، كالهواء والماء.

أما عن احترافها وممارستها فى الملاعب بشكل رسمى فهو متعة وشهرة وثراء وسلطة، سلطة امتلاك قلوب المتابعين وأحيانًا عقولهم، وهو حلم للكثير من الشباب والأهل.

أصبح لاعبو كرة القدم وجهة الأجيال الجديدة، هم البوصلة لكيف يرتدى الشباب وكيف يقصون شعرهم وكيف يتكلمون، هم نجوم الدعايا لكل السلع، هم نجوم البرامج.

ولكن إلى أى حد تظل الكلمة العليا للقيم فى عالم كرة القدم؟ وهل اللعبة تخضع للقيم أم تقترضها فى بعض وتتخلى عنها فى بعض؟ هل أحيانًا تطيح المصلحة بالقيمة فى عالم كرة القدم؟

للإجابة ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


No photo description available.
[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى