التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | الميزان الحقيقي لتذكر قضية القدس هو استمرار ذكرها بعد أن تنحسر في وسائل

[ad_1]

الميزان الحقيقي لتذكر قضية القدس هو استمرار ذكرها بعد أن تنحسر في وسائل الإعلام، هنا فقط ستختفي كل هذه الأحاديث ولن يتبقى إلا المؤمنون الحقيقيون الذين هم خارج دوائر الانفعال وداخل دائرة الفعل.

ولكن ينبغي لأولئك الفاعلين استهداف دائرتهم وتغذيتها وتوسعتها بكل الوسائل حتى لا تخمد نيرانهم ويصيبهم الوحدة والخمول، والبدء بالتوعية المعرفية بقضية فلسطين وحق العودة،

والأهم توعية الناس أن مجرد الانفعال وإبداء الرأي نحو الأحداث يعتبر من أخطر الأفعال لأنه يميت القضية ويجعل العدو في مركز قوة.

فلماذا نكون مجرد ردود أفعال على الأحداث لا فاعلين في محور تلك القضية؟ وإذا أردنا أن نكون فاعلين، فما الواجب علينا فعله لتفعيل ذلك الدور؟

للاستكمال ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


No photo description available.
[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى