كتّاب

أحمد سعد زايد | ” بعد ثلاثة قرون من ابن هشام, وتحديداً في النصف الأول من القرن السادس, كان عدد ا

ad_1]

” بعد ثلاثة قرون من ابن هشام, وتحديداً في النصف الأول من القرن السادس, كان عدد المعجزات [النبوية] العشر عند صاحب السيرة الهشامية قد تضاعف اثنتي عشرة مرة ليبلغ نحواً من مئة وعشرين لدى القاضي عياض في “الشفا بتعريف حقوق المصطفى”. ولعل مقارنة إحصائية أخرى تفرض نفسها هنا.
فالقاضي عياض, المتوفي سنة 544 للهجرة, هو من أبرز مجتهدي المدرسة المالكية.. والحال أنّ مالكاً نفسه لم ينسب إلى الرسول في الموطأ سوى ثلاث معجزات.. وهكذا, وبالمقارنة مع الأستاذ, يكون التلميذ قد ضاعف عدد المعجزات النبوية أربعين ضعفاً. وبالموازاة مع هذه المضاعفة, ازدادت المعجزات بقلمه غرائبية وطالت, فضلاً عن الظواهر الطبيعية, الحيوانات والجمادات “

المعجزة أو سبات العقل في الإسلام / جورج طرابيشي


May be an image of 1 person
[ad_2]

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى