مفكرون

عبدالله القصيمي | أنا أحتجاج، أنا رفض دائم

أنا لست مذهبا، لست معلماً، لست صانع قيود، لست حامل قيود.
أنا أرفض الطغيان والقيود. . أنا أنقدها. . أنا أعدد ذنوبها.
لهذا أنا أرفض التعاليم والمذاهب، لهذا أنقدها، أعدد ذنوبها، عيوبها.
لهذا أنا لست مذهبا

أنا أرفض التعصب والكبرياء والبغضاء. . أنا أنقدها، أعدد ذنوبها.
لهذا أرفض التعاليم والمذاهب التي تحول هذه الشرور إلى مزية، إلى دين، إلى أفضل المزايا، إلى أعنف الأديان.
أنا أنقدها، أعدد ذنوبها
لهذا أنا لست مذهبا

أنا أرفض أنا أمقت الحروب، أنا أرفض، أنا أمقت تقسيم البشر إلى مواقع حربية متواجهة.
لهذا أرفض التعاليم والمذاهب التي تجعل الحروب، التي تجعل تقسيم البشر إلى ميادين متحاربة، بطولة إنسانية، بطولة وطنية، بطولة مذهبية.
لهذا أنا لست مذهبا

أنا أرفض أن يكون فوقي، أو فوق… More


عبدالله القصيمي, profile pictureMay be an image of 1 person

https://www.facebook.com/152861158099901/posts/3897958210256825

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى