كتّاب

أحمد سعد زايد | ” لا يكتفي ابن حزم باعتبار قتل الآباء “الكفّار” وصلبهم وتقطيعهم وسبي نسائهم وذرا

ad_1]

” لا يكتفي ابن حزم باعتبار قتل الآباء “الكفّار” وصلبهم وتقطيعهم وسبي نسائهم وذراعيهم فرضاً إلزامياً من فروض العقل الأخلاقي المنصوص عليه قرآنياً حسب تأويله, بل يذهب أبعد من ذلك, فيعتبر أن النص, والنص وحده هو ما يميّز المعقول الأخلاقي من اللامعقول الأخلاقي. فليس الفعل بحد ذاته هو ما يحدد نصابه من الأخلاق, بل حُكم النص.. كذلك يذهب ابن حزم إلى أن المعقولية في الأخلاق لا تعود إلى الأخلاق في ذاتها بل إلى النص: فلو جاء النص بعكس ما جاء به لصار الأخلاقي هو اللاأخلاقي, واللاأخلاقي هو الأخلاقي. ذلك أنّ الخير ليس ما هو خير بذاته, ولا الشر ما هو شر بذاته. بل الخير ما أمر الله به, والشر ما نهى عنه. ولو أمر بما نهى عنه ونهى عمّا أمر به, لكان ما نرى أنه هو الخير بمقاييس عقلنا الأخلاقي هو الشر, ولكان ما نرى… More

No photo description available.

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى