كتّاب

أحمد سعد زايد | قررت أن أبحث فعلياً عن آلاف النصارى والملحدين الذين أسلموا على يد ذاكر، لكن لم أ

ad_1]

قررت أن أبحث فعلياً عن آلاف النصارى والملحدين الذين أسلموا على يد ذاكر، لكن لم أجد منهم غير أرقام بسيطة لا تتجاوز واحداً في الفيديو على الأكثر، فمع أن العناوين كانت على شاكلة ”أسلموا بعد أن أقنعهم” و”دكتور ذاكر نايك يدخل مئات غير المسلمين الإسلام“… فعند مشاهدة الفيديو ترى شخصاً واحداً أو لا ترى أحداً أسلم أصلاً.

اكتشفت أن مرجعيتهم هي عناوين الفيديوهات، ومع كون المحتوى مخالف للعناوين أصلاً، فالكثير من الأسئلة التي كانت تسأل لذاكر نايك من قبل ملحدين تبدو مدمرة ولم تعط حقها أصلاً وكأنها معدة لتدحض؛ وتجد أن ذاكر يقوم بالإجابة بتلاعب وبسرعة، علماً بأن أي شخص بسيط قرأ كتاب المغالطات المنطقية كان بإمكانه أن يرى الأخطاء والأكاذيب التي يقوم بها ذاكر.

فالموضوع مرهون بأمرين: الأول، أن جمهوره من الناس… More


May be an image of 1 person

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى