التنمية البشرية

مشروعنا.بالعقل نبدأ | كل يرى الآخر هو المشكلة وأن الحل يأتي بصلاح الآخر وكل منا ينتظر من الآخر أن

[ad_1]

كل يرى الآخر هو المشكلة وأن الحل يأتي بصلاح الآخر وكل منا ينتظر من الآخر أن يصلح أمره أو على الأقل أن يبادر هو بالإصلاح.

فلو أن صبيا لم يتجاوز العشر سنوات أتى منزله فوجد هدية وعندما سأل من أحضرها فإذا بوالده يخبره أن يسال أمه أولا، وإذا بأمه تخبره أن يسال جده أولا وإذا بجده يخبره أن عليه أن يسأل والده أولا، وصار الأمر يدور بينهم، وكل واحد ينتظر من الآخر أن يخبره أولا بالأمر!

هل يا ترى سيصل الطفل إلى شيء؟ وهل الصبي سيقبل هذا العبث؟! كيف أن معضلة تشخيص مشكلاتنا تشبه ما تعرض له ذلك الفتى؟ أليس من الواجب التوقف والتساؤل عن السبب الجذري لعدم انتهاء مشكلاتنا شائعة التكرار؟

للاستكمال ومشاركتنا الآراء برجاء قراءة المقال على الرابط في أول تعليق.

#بالعقل_نبدأ
#هويتنا_وعي_عدالة_أخلاق


No photo description available.
[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى