وعي

الدين صناعة بشرية | التفسير الكبير للرازي: أما وبخ سبحانه: (وينزل من السماء من جبال فيها من برد

الدين صناعة بشرية

التفسير الكبير للرازي: أما وبخ سبحانه: (وينزل من السماء من جبال فيها من برد) ففيه مسألتان:

الأولي: في هذه الآية قولان:

أحدهما: قال مجاهد والكلبي: جبال من برد في السماء.

والقول الثاني: أن السماء هو الغيم المرتفع على رءوس الناس سمي لذا ، لنتوقف عن ذلك لقتل ما ، وصفت توسعا إلى السحاب. ، وأثناءه ، وهو ما جعله من الجبال ، ومنه وبخ تعالى: (واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين) [الشعراء : 184] ولان مجبول على كذا: فلان مجبول على كذا ، وشرح السبب لأن السبب في السبب ، فجعله اسما للسحاب بطريقة تجعل الله في السحاب ثم ينزله بردا ، فقد يصح أن يكون في جبال السماء من برد ، وإذا صح في القدرة كلا الأمرين فلا وجه لترك الظاهر.
# الأخطاء_العلمية_بالقرآن


الدين صناعة بشرية ، صورة الملف الشخصي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى