كتّاب

أحمد سعد زايد | حين يدافع الانسان عن عقيدة من عقائده المذهبية يظن انه انما يريد بذلك وجه الله او

ad_1]

حين يدافع الانسان عن عقيدة من عقائده المذهبية يظن انه انما يريد بذلك وجه الله او حب الحق والحقيقة. وما دري انه بهذا يخدع نفسه انه في الواقع اخذ عقيدته من بيئته التي نشأ فيها. وهو ولو كان قد نشأ في بيئة اخري لوجدناه يؤمن بعقائد تلك البيئة من غير تردد ثم يظن انه يسعي وراء الحق والحقيقة.
لم يبتكر العقل البشري مكيدة ابشع من مكيدة الحق والحقيقة. ولست اجد انسانا في هذه الدنيا لا يدعي حب الحق والحقيقة. حتي اولئك الظلمة الذين ملأوا صفحات التاريخ بمظالمهم التي تقشعر منها الأبدان. لا تكاد تستمع الي اقوالهم حتي تجدها مفعمة بحب الحق والحقيقة. والويل عندئذ لذلك البائس الذي يقع تحت وطأتهم. فهو يتلوي من شدة الظلم الواقع عليه منهم بينما هم يرفعون عقيرتهم هاتفين بانشودة الحق والحقيقة.
يقال ان احد السلاطين… More

May be an image of 1 person

Ahmed Saad Zayed – أحمد سعد زايد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى